Wednesday, 9 July 2014

اتبرع..! ليه؟!

اتابع بشغف السباق المحموم الذي انطلقت فعالياته فور ان اعلن سيادة رئيس الجمهورية تبرعه بنصف مرتبه و نصف ثروته من اجل انقاذ مصر..!
فور ان اعلن سيادته هذه المبادرة التاريخية الغير مسبوقة في تاريخ مصر الحديث حتى انطلقت فعاليات السباق و افتتح المزاد..!
احد اباطرة صناعة الدواء و الإعلام و السياسة في مصر قرر التبرع بنصف دخله السنوي...!!!
الغريب و العجيب انه لم يصرح لنا كم يكون دخله السنوي من الأساس..؟!!
اعتقد ان الدخل السنوي لمالك احدى اكبر شركات الأدوية المحلية بالإضافة الى شبكة من اكبر شبكات التليفزيون المصرية و ما خفي كان اعظم لابد الا يقل عن رقم يزينه سبعة اصفار (ربنا يزيد و يبارك)..!
و لكن فيما يبدو فإن الحماس و الرغبة المحمومة التي اندلعت فجأة من اجل مساعدة مصر قد انسته ان يحدد لنا قيمة نصف دخله السنوي هذا..!!
اما صاحب احد اكبر الشبكات التليفزيونية في مصر فلقد قرر ان يتبرع بنصف ثروته كاملة لمصر..!!
و لكنه و للأسف الشديد في فورة حماسه نسي ان يحدد لنا قيمة هذا التبرع..؟!!
اما الفنان (الزعيم) ففور ان انطلق المزاد قد قرر ان يتبرع بأجر مسلسله الذي سيعرض في رمضان من اجل مساعدة مصر..!
و للأسف الشديد ايضا في فورة الحماس من اجل سرعة انقاذ مصر نسي ان يصرح لنا عن قيمة هذا الأجر الذي قرر الفنان العظيم في صحوة وطنية مفاجئة ان يضحي به من اجل انقاذ مصر..!
بالقطع مساعدة مصر حمادة.....و الضرائب حمادة تاني خالص..!!!
ناهيك عن عشرات الوطنيين الذين استيقظ ضميرهم الوطني فجأة و ادركوا في لحظة فارقة صباح احد ايام شهر يونيو ان دخولهم أصبحت تفيض عن حاجاتهم و ان مصر اولى بتلك الأموال الفائضة عن احتياجاتهم الفعلية..!
بلا شك مساعدة الوطن و التبرع من اجله شيء عظيم و نبيل و راق و لكن لي اكثر من ملاحظة حول هذه (الهوجة) او الموضة التي ستستعر خلال الفترة القادمة لحين ظهور هوجة جديدة:
اولا: ليس من المطلوب ان يتبرع رئيس الجمهورية بنصف راتبه او بربعه او حتى بخمسه..!
فراتب رئيس الجمهورية يتقاضاه مقابل عمل يقوم به ..
المفترض ان السيد رئيس الجمهورية هو موظف عام يتقاض اجر نظير وظيفة يقوم بها .
اما اذا كان يرى سيادته ان راتب رئيس الجمهورية (٤٢ الف جنيه) يزيد بكثير عن حاجة الرئيس الفعلية فذلك يضع اكثر من علامة استفهام حول العوامل التي على اساسها تم تحديد هذا المبلغ اذا كان بالفعل يزيد عن حاجة الرئيس الفعلية..!
و لماذا لا يصدر سيادته قرارا بتقليص قيمة الراتب بحيث يكون مساويا لحاجة الرئيس الفعلية..؟!
لا ان يكون التبرع بنصف قيمة راتب الرئيس مسألة تخضع ل (ذوق) الرئيس..!
ثانيا: عمل عظيم بالفعل ان تعتمد الدولة على مواطنيها من اجل انقاذ اقتصادها عن طريق التبرعات..!
و لكن الأعظم بالفعل هو وجود مشروع قومي ضخم يتم تجميع تلك التبرعات من اجله لا ان تكون التبرعات (على المشاع) بهذا الشكل..!
بمعنى انني انتظر من كل متبرع  ان يخصص تبرعه هذا لمشروع قومي محدد كتطوير الطرق او مشروعات النظافة او تطوير التعليم مثلا...الخ
لا ان يقوم مواطن بالتبرع بنصف دخله السنوي (اللي مانعرفش كام) و لا يجد اي مردود ايجابي مقابل هذا التبرع على مستوى الطرق او الصحة او التعليم..الخ
ثالثا: انظر حولك يا سيادة الرئيس و ستجد ان هناك الكثير من الطرق (اكثر شياكة) يمكن ان تزيد موارد الدولة و بالتالي انعاش اقتصادها 
لماذا لا يتم استقطاع بعض الأراضي التي تقوم بعض الجهات السيادية بالإستحواذ عليها في ارقى الأماكن و طرحها بالمزاد العلني وبيعها بأعلى سعر للمستثمرين المصريين او الأجانب..؟!
و هو ما سيدر دخلا كبيرا سينعش الاقتصاد الوطني بالفعل اضافة الى اقامة الكثير من المشروعات سواء الإقتصادية او السياحية التي ستساهم بشكل كبير في حل مشكلة البطالة؟
لماذا لا يتم تطبيق الضرائب التصاعدية بحيث يتم استقطاع الضرائب من ذوي الدخول المرتفعة بنسبة اكبر من اصحاب الدخول المنخفضة و المتوسطة بحيث تحصل الدولة على حقها اجباريا و بقوة القانون و ليس عن طريق التبرع و المساعدة..؟
لماذا لا يتم تقديم تسهيلات للمصريين العاملين بالخارج مقابل اموال يتم استقطاعها منهم سنويا؟
بحيث يكون من حق المصري المغترب احضار سيارة معه من الخارج خالصة الجمارك مثلا نظير التزامه بإستحقاقات سنوية او شهرية يؤديها للوطن..؟!
مئات الأفكار التي لو طبقت بإخلاص و برغبة حقيقية ستنتعش خزينة البلاد بموارد غير تلك التي يتم جلبها بمنطق (حسنة قليلة تمنع بلاوي كثيرة) او استجداء التبرع من المواطنين بحيث يتبرع هواة الشو الإعلامي بينما الغالبية من المواطنين ترى انهم لن يتبرعوا طالما لن يلمسوا بأيديهم ناتج هذا التبرع او حتى يتم اعطائهم وعود يراقبون بأنفسهم تنفيذها على أرض الواقع..!
الخلاصة
التبرع من أجل الوطن عمل محمود...
الا ان انشاء صناديق متخصصة كصندوق للتبرع من اجل الصحة و اخر للتبرع من اجل تطوير التعليم و ذلك للتبرع من اجل تطوير الطرق..الخ
و ان يكون كل صندوق لديه برنامج واضح و صريح و مباشر لصرف تلك التبرعات بحيث يكون المتبرع على دراية كاملة و هو يقوم بالتبرع بمصير امواله تلك و كيف سيتم الإستفادة منها على الوجه الأكمل.
اخشى ان تسفر هوجة التبرعات تلك عن مجرد دعاية يصنعها بعض الأشخاص لأنفسهم اما لغرض التلميع من اجل التلميع او التلميع من اجل الإنتخابات البرلمانية القادمة..!
او ان تتوه تلك التبرعات في الموازنة العامة للدولة و يتم استخدامها في دفع رواتب جيش موظفي الجهاز الإداري للدولة او في دعم الوقود و لا يشعر المواطن بأثرها على التعليم او الصحة او الطرق ليزداد الناس احباطا على احباط و ليعزف الجميع عن مساعدة الوطن مستقبلا طالما لا يجدوا طائلا او نتاجا ملموسا لحصيلة تبرعاتهم تلك على حياتهم اليومية.

3 comments:

  1. [Shurangama Sutra]
    [The Diamond Sutra]
    [The Heart Sutra]

    ~oṃ maṇi padme hūṃ~

    /Six samsara /
    /Cause and effect/
    /Engages in introspection sees the nature/
    /Do not beg abhiññā/

    Ksitigarbha
    Maitreya
    Akșayamati
    Samantabhadra
    Mañjuśrī

    Avalokiteśvara
    Mahāsthāmaprāpta
    Amitābha

    "Bhaiṣajyaguru
    The Twelve Vows of the Medicine Buddha upon attaining Enlightenment, according to the Medicine Buddha Sutra are:
    To illuminate countless realms with his radiance, enabling anyone to become a Buddha just like him.
    To awaken the minds of sentient beings through his light of lapis lazuli.
    To provide the sentient beings with whatever material needs they require.
    To correct heretical views and inspire beings toward the path of the Bodhisattva.
    To help beings follow the Moral Precepts, even if they failed before.
    To heal beings born with deformities, illness or other physical sufferings.
    To help relieve the destitute and the sick.
    To help women who wish to be reborn as men achieve their desired rebirth.
    To help heal mental afflictions and delusions.
    To help the oppressed be free from suffering.
    To relieve those who suffer from terrible hunger and thirst.
    To help clothe those who are destitute and suffering from cold and mosquitoes."

    ReplyDelete

نرحب بالرأي و الرأي الأخر

fb comments

wibiya widget

LinkWithin

Related Posts with Thumbnails