Thursday, 31 January 2013

عندما تقفل الدومينو

الوضع في مصر (قفل) زي الدومينو..!!!
الناس اللي غاويين لعبة الدومينة يفهموا كويس الحالة دي...!!
حالة ان الجيم يقفل و مالوش حل خلاص و بالتالي لابد من فركشة الدور و البدء من جديد دور جديد
من الأول و على نظافة و بقواعد جديدة
هي دي الحالة المصرية دلوقتي..!!
وارد جدا ان يتوقف العنف و التراشق خلال الفترة القادمة
و لكنه سيكون نوعا من لتوقف المؤقت..مجرد هدنة لإلتقاط الأنفاس ليس الا...!!!!
فطالما استمر الوضع السياسي بهذا الشكل و توقفت الحالة السياسية على المشهد الحالي فلن تنعم مصر بالإستقرار و الهدوء الدائمين ابدا..

الإخوان لمسلمون فيما يبدو لن يتخلوا عن صدارتهم للمشهد بسهولة..
و ليس فقط تصدرهم للمشهد بل انهم يريدون الإستحواز على المشهد بالكامل و لعب كل الأدوار
دور البطولة و الأدوار المساعدة و الوجوه الجديدة..دور البطل و دور الشرير و دور الزوج و دور الزوجة و العشيق ايضا..!!
هم يريدون سرقة المشهد بالكااااامل...!!
بالطبع هم يعتمدون في ذلك على شعبيتهم في الشارع و قدراتهم الكبيرة في (تخليص) اي انتخابات سواء برلمانية او رئاسية قادمة..!!
اما عن شعبيتهم فهي في اعتقادي اصبحت محل شك كبير و في وضع مهزوز للغاية.. و ربما تكون فكرة حصولهم على نفس النسبة التي حصلوا عليها في انتخابات البرلمان ٢٠١٢ اوهام بل ضرب من الخيال..
اما قدراتهم على تقفيل الانتخابات فهو ما اشهد لهم به بالفعل..!!
فالإخوان المسلمون في الإنتخابات لبرلمانية القادمة سيقومون بإستخدام سلاح (الترغيب و الترهيب)
الترغيب و سيتم من خلال الرشاوي الإنتخابية المعتادة و التي يستغلون فيها فقر قطاعات عريضة من المصريين و حاجاتهم و ايضا جهلهم و قلة وعيهم خاصة في القرى والنجوع سواء في الدلتا او الصعيد
فيتم شراء اصوات الناخبين بالزيت و السكر و اللحم و الدجاج..!!
منتهى الإنتهازية و الحقارة السياسية..
و هذا ما يفسر تدني نتائج مرشحي الإخوانةالمسلمين خاصة و الإسلام السياسي عامة في المدن و الحضر و نجاحهم بشكل واضح و لافت في الأقاليم و خاصة القرى..!!
التفسير واضح يا سادة
انه الفقر و الجهل..!!!
اما الترهيب فسيتم من خلال التلاعب بالنتائج في الانتخابات القادمة من خلال الاعيب انتخابية و ثغرات في قانون الانتخابات
و لم لا و هم تلاميذ نجباء للحزب الوطني  المنحل..!!
شيء يدعو للأسف و الرثاء ان تجد من كان ضحية و قد تأثر لتلك الدرجة بمن كان جلاده فصار يقلده في كل افعاله و ساديته تماما..!!
عندما تعشق المغتصبة مغتصبيها...!!!!!
اذن فالإخوان المسلمون موقنون انهم قد استحوذوا على السلطة تماما و ان هذا الإستحواذ هو استحواذ دائم و لن يفرطوا في هذه لسيطرة و الإستحواذ ابدا سواء بالغصب او بالرضا...
انهم يدركون ان فرصتهم التاريخية التي حاربوا من اجلها ثمانون عاما قد اتت  اليهم على طبق من ذهب و لن ترحمهم اجيالهم القادمة انهم قد فرطوا في تلك الفرصة التاريخية او ضيعوها منهم..!!
ايضا فهم لديهم مشروعهم الإسلامي ( او هكذا يظنون) و الذي بالتأكيد يتعارض مع مشروع الدولة المدنية الحديثة و ممثلوها...

اما ممثلو التيار المدني (جبهة الإنقاذ) فهم يحاولون بإتحادهم و تكتلهم هذا ان يصلحوا بعضا مما افسدوه هم انفسهم خلال العامين الماضيين من تشرذمهم و تبعثرهم و انانية كل حزب فيهم و توهمه انه بمفرده سوف يحصل على ثقة الشارع و ربما يحصل على الأغلبية و قد يحكم البلاد بمفرده..!!
اوهام و احلام طفولية كانت تعكس عدم وعي و جهل رهيب بطبيعة شعب تمثل نسبة الأميين فيه اكثر من النصف..!!
الا انهم و قد توحدوا بعدما ادركوا ان تفرقهم و تشرذمهم هذا لا يخدم الا التيارات الدينية التي تدرك جيدا المدخل الحقيقي لهذا الشعب من خلال ايهامه بأنهم هم الإسلام و الاسلام هم و ان دعاة الدولة المدنية هؤلاء ما هم الا مجموعة من الملحدين الكفرة..!!
جبهة الانقاذ تريد ان يتنازل الاخوان المسلمون عن تعنتهم و عن مشروعهم و مخططهم للسيطرة على الدولة و احكام قبضتهم على جميع مفاصلها..
 و هو ما اعتقد انه مشروع غير قابل للتنازل او التفاوض طبقا للعقيدة الإخوانية..!!
اي ان جبهة الانقاذ تريد من الاخوان ان يتنازلوا بكل بساطة عن حلم حلموا به اجيال وراء اجيال لمدة تزيد عن ثمانين عاما في وقت يرى الإخوان انهم الاقوى على ارض الواقع و الاكثر شعبية و جماهيرية..
في حين ان جبهة الانقاذ ليس لها وجود حقيقي في الريف و الصعيد و هم ما يمثل الاغلبية العظمى متن تركيبة الشعب المصري السكانية..!!
اضافة الى ان جبهة الانقاذ تضم بين من تضم من لهم سوابق عديدة في الانتهازية السياسية او ما يطلق عليه (البيع) السياسي و اقصد هنا طبعا حزب البدوي (الوفد سابقا) و ايضا ايمن نور..!!!
اي ان في رأيي المتواضع فإن جبهة الانقاذ مخترقة اساسا و غير متماسكة القوام ناهيك عن محاولات تشويهها على يد المتأسلمين و التي للأسف الشديد تجد صدى لدى قطاع عريض من المصريين ممن هم ضحلوا الثقافة و المعرفة..!!!

هذا عن طرفي النزاع الرئيسيين
اما مجموعة الاحزاب السلفية و على رأسها النور فهم ينتظرون و يترقبون او بالأحرى (لابدين في الدرة) ..
مستمتعين بهذا الصراع الإخواني العلماني و يتمنون او هم يوقنون ان الفائز الأول و ربما الوحيد من هذا الصراع سبكونون هم و لا أحد غيرهم..!!
و ان السلطة سوف تأتي لهم على طبق من ذهب بعد ان يقضي الخصمان اللدودان على بعضهما عملا بمنطق
(الإتنين خلصوا على بعض)..!!!
السلفيون يرون ان كلا من الإخوان و جبهة الانقاذ هم مجموعة من الزنادقة و ان حلم الدولة الدينية لن يتحقق الا على ايديهم هم
فهم الإسلام و الإسلام هم...!!!!

اما القوى الثورية الحقيقية الذين خرجوا يوم ٢٥ يناير و الذين منهم من هم معتصمون بالتحرير و من هم معتصمون بالإتحادية فعلى الرغم من كونهم هم اصحاب الثورة الحقيقيين الا انهم لا يحظون بأي ثقل في الشارع المصري اضافة الى انهم قد تعرضوا لحملات تشويه من الجميع ..من جميع الأطراف
حتى اصبح كلمة ثوري في ذهن رجل الشارع العادي مرادفة لكلمة بلطجي او مخرب..!!!
اضافة الى ان الإحتجاجات التي يقوم بها الثوريون و الإشتباكات التي ينجروا اليها مع الشرطة يندس في وسطهم فيها مجموعة من البلطجية و اطفال الشوارع و المشردين الذين لهم بالفعل حسابات يقومون بتصفيتها مع رجال الامن و هو ما يظهر جليا في محاولات اقتحام اقسام الشرطة و حرق منشآت عامة و خاصة و مجموعة من الفنادق و المتشآت السياحية..
فتنقل الصورة لدى رجل الشارع كما لو ان الثوار يحرقون و يخربون و يقتلون...!!!

اما الفلول فهم يعيشون ازهى عصورهم و لا يتوانون في كل مناسبة في ان يذكرون الجميع انهم كانوا على حق و ان الشعب المصري لم يكن يستحق تلك الثورة و ان مبارك و نظامه بكل هذا الفساد كانوا يدركون جيدا كيف يديرون هذا الشعب و يحكمونه بما يصل بالبلد الى الإستقرار و الأمان المنشودين و هو ما اصبح شيئا عزيزا و صعب المنال..!!

المشهد بالفعل يضم مجموعة من الفرقاء و متضادي الأهداف و المآرب و الوسائل و المتبايني في الشعبية و القوة على الأرض..
من لهم اهداف نبيلة و من لهم اهداف خبيثة..
من يبحث عن السلطة و من يبحث عن الثورة...
من يرى مصر دولة مدنية حديثة و من يحلم بها دولة دينية و من يراها طالبان الشرق الأوسط و افريقيا...!!
هل يمكن حدوث اي نوع من التوافق بين فرقاء بهذه الصورة؟!!!
اترك الإجابة لعقلكم

بذمتكم...
مش الوضع في مصر كأنه بالضبط دة دور دومينو....و قفل؟!!!!!!!

فركــــــــــــــــــــــــــــــش

5 comments:

  1. والله انتو اللي جهلاء!! يعني لما تشتمونا ليل نهار عايزنا ننتخبكم ازاي يا متخلفين!! ننختب حد شايفنا جهلاء؟؟ والله ما هنتخب في حياتي كلها غير عكس اللي الاعلام بيطبل له..يقولوا اخوان تجار دين هنتخبهم، يقولوا بلاش ابو الفتوح هنتخبه، يقولوا بلاش ابو اسماعيل هنتخبه، وكدة لحد ما نعلمكم تكلمونا بأدب يا قلالات الأدب

    ReplyDelete
  2. بسم الله الرحمن الرحيم .. لا اله الا الله
    Umzug - Umzug wien

    ReplyDelete
  3. شكرا على الموضوع المتميز
    Dank Thema Wohnungsräumung

    ReplyDelete

نرحب بالرأي و الرأي الأخر

fb comments

wibiya widget

LinkWithin

Related Posts with Thumbnails