Monday, 31 December 2012

6 سنوات أغلبية صامتة


كل سنة في التوقيت دة بأحتفل بعيد ميلاد مدونتي
الأغلبية الصامتة
بس الإحتفال السنة دي له طعم مختلف..بس للأسف طعم مختلف كونه أكثر مرارة و ليس اكثر سعادة او تفاؤل ..!!
السنة دي المدونة اتمت عامها السادس...
٦ سنوات أغلبية صامتة
كل سنة في الوقت دة كنت بأبقى فرحان بجد و فخور ان حاجة انا اللي عملتها بنفسي في يوم من الأيام كبرت و بتكبر يوم عن يوم
بأحس ان المدونة دي طفل صغير..ابني او بنتي..بأرعاه و بكبره و بافضفض له و باحكي لي اسراري و ارائي المختلفة و انطباعاتي..
طفل (فتان) كل الي بأحكيه له بينشره على الناس..!!
في يوم ٣١ ديسمبر ٢٠٠٦ قررت انشىء مدونة
كانت ايامها كلمة مدونة من الكلمات الجديدة على ثقافتنا و مفرداتنا
ايامها ماكانش يعرف يعني ايه مدونة الا نشطاء الإنترنت فقط..او بالبلدي اللي غاويين نت فقط
في الوقت دة من تاريخ مصر كانت الحياة السياسية في مصر لا تضم الا فصيلين فقط
الحزب الوطني بجبروته و هيلمانه و ممارساته القمعية الإستفزازية الديكتاتورية التوريثية البشعةو جماعة الإخوان المسلمين المحظورة التي كرست الحكومة كل ادواتها القمعية و الإعلامية من اجل الفتك بها و النيل منها و من اعضائها..!!و بما انني لم اكن يوما من هؤلاء او هؤلاء ..انا و غيري كثيرون احسبهم اغلبية
فلقد قررت ان اطلق على هذه المدونة (الأغلبية الصامتة) بإعتبارها مدونة تعبر عن اراء صاحبها الذي هو صامت عازف عن المشاركة السياسية في ذلك الجو الفاسد الملوث سياسيا و الذي يطالبك ان كنت تريد ممارسة السياسة اما ان تنضم لقطيع الحزب الوطني و تصبح مجرد صبي صغير من صبيان زعيم العصابة او
 ان تنضم لجماعة محظورة سياسية فضلا عن انها لا تناسب توجهاتك و افكاركو اما ان تصمت تماما مكتفيا بمدونة عبرىالإنترنت تعبر فيها عن رؤيتك الخاصة و انطباعاتك عما يدور من حولك سياسيا و اجتماعيا و رياضيا...فكانت هذه المدونة
(مدونة الأغلبية الصامتة)
مرت السنوات... سنوات ما قبل الثورة و سنوات ما بعد الثورة و لا زلت اكتب و اكتب في منبري هذاتحولت الموضوعات و تنوعت و اختلفت بإختلاف اوضاع مصر السياسية و ما آلت اليه الأمور طبقا لمستجدات و تطورات الحياة السياسية المصرية..!!حتى جاء عام ٢٠١٢ الذي اعتبره من اصعب السنوات التي مرت على تلك المدونة حتى الأنتلاحق الاحداث بعد ثورة يناير و تسارعها الشديد و تنوعها بالإضافة الى تنوع مصادر الأخبار من مواقع اخبارية و صفحات على مواقع التواصل الإجتماعي فيسبوك وتويتر كل هذا ادى الى عزوف الكثيرين عن المدونات و متابعتها و من ثم قلت نسبة المتابعة و المشاركة بالتعليق و الرأي.انصراف المتابعين عن متابعة المدونات ادى الى انصراف المدونين انفسهم عن متابعة مدوناتهم و الكتابة فيها بشكل دوري مثلما كان الحال في السابقكان ٢٠١٢ بالنسبة لي اقل السنوات الست السابقة من حيث النشاط التدويني و عدد الموضوعات في المدونةربما ذلك يعود بالأساس الى حالة الإحباط التي سيطرت علي بسبب قلة عدد المتابعين للمدونة وةايضا قلة عدد التعليقات على الموضوعاتقبل ان اتخذ قرارا و هو الا القي بالا للمتابعين او المعلقين مع كامل تقديري و احترامي لجميع الزوار و المعلقينبعد ان وصلت لقناعة كاملة انني ادون لنفسي...ادون للتاريخ..ادون لكي اشبع رغبة ملحة داخلي في الكتابة و التعبير عن ارائي و افكاري في منبري الخاص الحر.و اليوم 31 ديسمبر 2012 و مدونة الأغلبية الصامتة تدخل عامها السابع ادعو الله سبحانه و تعالى ان يكون عام ٢٠١٣ افضل تدوينيا بكثير من عام ٢٠١٢ و الذي كان اسوأ عام مر على تلك المدونة بلا منازع او منافس..!!
اما عن سنة ٢٠١٢ فلا يوجد كلام يصلح لوصف ذلك العام في التاريخ سوى انه عام للنسيااااان.سنة مليئة بأحداث يندى لها الجبين على جميع المستويات خاصة السياسية و الإجتماعية منها..!!مذبحة بورسعيد..انتخابات الرئاسة..محمد محمود الثانية..احداث الإتحادية..جيكا..الحسيني ابو ضيف..قطار اسيوط..دستور الإخوان..حازم ابو اسماعيل و جماعته..ازمات اقتصادية و سياسية و اجتماعية..!!اخفاقات و احباطات في جميع المجالات..لحظات الفرح و النشوى العامة و الإحساس بطعم الإنتصار و الفرح كانت عزيزة تصل لمرحلة الندرة في ذلك العام التاريخي سلبيا بالتأكيد..!!اما على المستوى الشخصي و تحقيق انجازات شخصية ف عام ٢٠١٢ يكاد ان يكون خاليا تماما من هذا البند..!!!!
الخلاصة
٢٠١٢ ليس عاما للتاريخ على الإطلاق بل هو عام للنسيان..عام الى مزبلة التاريخ..!!نسأل الله عز و جل ان يكون عام ٢٠١٣ افضل من عام ٢٠١٢ و كلي تفاؤل انه سيكون افضل ان شاء الله لأنه بالتأكيد ليس هناك اسوأ من ٢٠١٢كل عام و الجميع بخير
و بكرة اجمل ان شاء الله .......يارب

10 comments:

  1. 6 سنين
    مشوار حافل ورحلة حياة فعلاً..
    كل منا يراها من وجهة نظره
    التي يحدث ظروف ويعود ليغير رأيه من تاني فيها..

    ان شاء الله 99 سنة أخرى من التدوين والعطاء
    على أمل ...
    الوطن يتعافى والناس تصحصح
    والحياة تبقى حلوة بجد عن حق وحقيقي..

    ReplyDelete
  2. معجبة اوى بالخلاصة معاك حق...عمرى فى نهاية اى عام ما حسيت بيأس وحزن وضياع قد ماحساه دلوقتى

    ReplyDelete
  3. كل سنه وانت ومدونتك بخير ومن نجاح لنجاح

    الاول بلوجر كان لطيف
    دلوقتي لما باجي هنا بحس بالغربه
    فين الاصحاب فين الحوارات والمناقشات

    اييه دنيا

    ReplyDelete
  4. شكرا على الموضوع المتميز
    Dank Thema Wohnungsräumung

    ReplyDelete

نرحب بالرأي و الرأي الأخر

fb comments

wibiya widget

LinkWithin

Related Posts with Thumbnails