Sunday, 22 April 2012

مصر....خليجية



منذ عدة أشهر ترددت انباء عن رغبة عدد من دول مجلس التعاون الخليجي في انضمام مصر الى المجلس لتكون عضو بمجلس التعاون الخليجي.
الا انه سرعان ما تم نفي مثل هذه الأخبار من قبل عدد من المسئولين المصريين و ايضا الخليجيين و اعتبر الكثيرون الأمر كأن لم يكن و ان الأمر لا يعدو كونه شائعة لا اساس لها من الصحة.
الى ان قرأت خبرا على موقع جريدة البديل على شبكة الانترنت يوم الأحد 11 ديسمبر مفاده ان احد المسئولين الكويتيين قد صرح ان مصر على قائمة الإنضمام لمجلس التعاون الخليجي..!!
و تفاصيل الخبر ان مجلس التعاون الخليجي سيبت في قمته  بشكل نهائي في انضمام دولتي (المغرب) و (الأردن) الى عضويته و ان مصر على قائمة الإنضمام للمجلس..!!
و لم يشر هذا المسئول الكويتي هل انضمام مصر الى هذه القائمة تم بناء على طلب مصر ام طلب دول المجلس...؟!!
بمعنى هل مصر هي من طلبت بالإنضمام لهذا التجمع (الخليجي) ام ان الدول الخليجية هي التي تسعى لضم مصر الى هذا التجمع..(اصلها تفرق كتير)..!!
مجلس التعاون الخليجي هو مجلس يضم دول الخليج الست  (السعودية و الكويت و الإمارات و قطر و البحرين و عمان)..و هو من انجح التجمعات العربية و التي استطاعت الصمود  بل و التطور  عكس العديد من التجمعات العربية الأخرى التي انهارت بمرور الوقت و بفعل الخلافات العربية العربية كمجلس التعاون العربي  و اتحاد دول المغرب العربي.
اي ان مجلس التعاون الخليجي  هو مجلس يضم دول ذات طبيعة متشابهة الى حد كبير..متشابهة سياسيا (انظمة حكم وراثية)...اقتصاديا (كلها دول غنية و تملك ثروات معدنية من البترول او الغاز)...ثقافيا (خلفية ثقافية واحدة نابعة من البادية و التراث العربي القديم)...الخ
و لعل هذا التشابه الذي يصل الى حد التطابق بين  ظروف جميع الدول الأعضاء في المجلس هو ما جعله يصمد امام عواصف و انواء السياسات الدولية بل و يتطور بمرور الوقت و يصبح محط انظار عدد من الدول كالأردن و المغرب للإنضمام اليه.
و لكن هل انضمام مصر الى مجلس التعاون الخليجي شيء ايجابي ام سلبي...؟!!
و مدى رضاء المواطن المصري عن هذه الخطوة....(إن تمت)..!!
و هل عضوية مصر الكاملة في مجلس التعاون الخليجي هي خطوة قابلة للتنفيذ فعلا ام انها عمليا غير قابلة للتنفيذ على ارض الواقع...؟!!
انقسمت الأراء بين المصريين حول رد فعلهم ازاء هذه الخطوة  ما بين مؤيد لهذه الخطوة و معارض لها..!!
المؤيدون لهذه الخطوة يرون ان العرب في حاجة ملحة للإتحاد  في الوقت الحالي اكثر من اي وقت مضى لمواجهة الأطماع الإيرانية  في المنطقة و ايضا مواجهة المد الشيعي المتزايد .
و ان انضمام مصر الى مجلس التعاون الخليجي هي خطوة في صالح الجانبين...بمعنى انها (تبادل منفعة) بين دول الخليج و مصر...
مصر قوة اقليمية و عسكرية كبرى لا يستهان بها..انضمام مصر لهذا المجلس يعطي دول الخليج قوة اضافية رهيبة..و يعطي العرب بشكل عام قوة في مواجهة تزايد نفوذ ايران و تركيا في الشرق الأوسط...
في الوقت الذي ستساهم فيه دول الخليج في تطوير الاقتصاد المصري و دعمه من خلال المشروعات الاقتصادية و الاستثمارات القادرة على حل جزء كبير من مشكلات مصر و اهمها مشكلة البطالة.
اي انه تبادل مصالح و منفعة للطرفين فلم لا...؟!!
اما التيار المعارض في مصر لهذه الخطوة فله وجهة نظر و اسباب كثيرة لهذا الإعتراض...
مصر تختلف كليا و جزئيا عن دول الخليج.....
مصر دولة ذات نظام جمهوري بينما جميع الدول الأعضاء بالمجلس بما فيهم الدولتين المنتظر انضمامهما الى المجلس (المغرب و الأردن)  انظمتهم ملكية...!!
مصر بها حالة من الثورة التي لم تنتهي تفاعلاتها حتى الأن بينما دول الخليج العربي دول ذات انظمة حكم مستقرة ..!!
مواقف قادة دول الخليج تجاه الثورة المصرية و دعمهم المستمر لمبارك  تجعل فكرة الإندماج في كيان سياسي  واحد مع هذه الدول  مسألة مثيرة لحساسية الثوار..
مجلس التعاون الخليجي يمنح مواطني الدول الأعضاء امتيازات عديدة مثل حرية التنقل بين دوله بدون تأشيرات..و حرية التملك ..و حرية العمل...الخ
و هي بطبيعة الحال مميزات غاية في الأهمية و ثمرة نجاح لهذا المجلس و لكن السؤال:
هل سيمنح المصريين نفس المميزات حال انضمام مصر لعضوية مجلس التعاون الخليجي...؟!!
بمعنى هل سيتنقل المصريون بين دول مجلس التعاون الخليجي بدون تأشيرات دخول...؟!!
هل ستمنح مصر و مواطنيها صلاحيات العضوية الكاملة حال انضمامها للمجلس...؟!!
بالطبع لا...عمليا ذلك امر صعب جدا تحقيقه ان لم يكن مستحيلا....
تعداد الشعب المصري يقترب من 90 مليون نسمة  بينما تعداد سكان دول الخليج مجتمعة لا يزيد عن  20 مليون نسمة..!!
بالإضافة لإختلاف الأحوال الإقتصادية و السياسية و الإجتماعية و الثقافية بين الشعوب الخليجية و بين الشعب المصري و هو ما يجعل فكرة انضمام مصر لهذا المجلس صعبة للغاية..!!
الا اذا كانت دول مجلس التعاون الخليجي تعتزم منح مصر عضوية (غير كاملة) في المجلس....عضوية (منقوصة)....و هو ما سيحمل اهانة بالغة لمصر و المصريين اذا وافقت مصر على الإنضمام لهذا المجلس كعضو (غير كامل) العضوية...
و هو ما سيرفضه الشعب المصري بدون نقاش ..!!
اما عن رأيي الشخصي في مسألة انضمام مصر لمجلس التعاون الخليجي من عدمه....
فالأمر يحتاج لإستيضاح النوايا الحقيقية من هذا الإنضمام...
هل مصر هي من طلبت ام دول الخليج العربي...؟!!
و هل عضوية مصر ستكون عضوية كاملة في المجلس (غير منقوصة) بمعنى ان تكون للمواطن المصري نفس الحقوق و الإمتيازات التي للمواطن الخليجي..؟!!
ام ان عضوية مصر ستكون (مشروطة) او (منقوصة)...؟!!
فإذا كانت مصر ستنضم لهذا التجمع العربي كعضو كامل له و لمواطنيه نفس الحقوق و عليهم نفس الواجبات..فلم لا...؟!!
اما اذا كانت النية لضم مصر لهذا التجمع هو ان تكون (بودي جارد) ليس اكثر مقابل مبالغ مالية و مساعدات اقتصادية...فشكرا لدعوتكم الكريمة و عليكم البحث عن (بودي جارد) أخر...!!
الأمر بالفعل في حاجة الى التوضيح...و هو ما سيتضح خلال الفترة القادمة...

1 comment:

  1. أعتقد أن انضمام مصر لن يكون أكثر من بودى جارد كما ذكرت ... تطور طبيعى للعلاقات الحساسة بين إيران وبين الخليج بصفة عامة بالطبع.

    تحياتى على التدوينة المهمة

    ReplyDelete

نرحب بالرأي و الرأي الأخر

fb comments

wibiya widget

LinkWithin

Related Posts with Thumbnails