Monday, 12 March 2012

ليس للسفه حدود

 كنت حتى الأمس  اضع حدودا للسفه و الإسراف بل و الجنون ايضا كنت اتخيل انه لا يتعداها ,
حتى قرأت هذا الخبر الذي حطم كل معايير و مقاييس السفه و  الجنون بل و تخطاها بشدة و استحق ان يجعل من (بطل) هذا الخبر (بطلا للعالم) في السفه و الهبل..!!
و القصة و ما فيها هي انني و على غيار الريق استفتحت يومي بهذا الخبر الفظيع:
اعلم انك ربما لم تفق بعد من هول الصدمة عزيزي القارىء...
و لكنها الحقيقة....
هو خبر حقيقي يمكن ان تقرأه تحت بند "صدق او لا تصدق"....!!!
و لكن عليك ان تصدق....فلقد حدث هذا بالفعل...!!
و القصة و ما فيها ان رجلا من دبي قرر ان يقوم بحجز جهاز ايباد 3 من شركة أبل الأمريكية و هو الجهاز الذي تعتزم الشركة طرحه في الأسواق قريبا بمبلغ لا يتجاوز ال 600 دولار.
صاحبنا -رغبة منه في التميز و التفرد- قرر ان يكون اول من يقتني هذا الجهاز  في دولة الإمارات...!!
و صرح انه لا يدري ماذا سيكون عليه شكل جهاز الأيباد3...و لكنه لابد ان يكون اول من يقتنيه...!!
300 الف دولار ثمنا لسلعة ستطرح في الأسواق ب 600 دولار فقط.......!!
اي انه سيقوم بشراء جهاز الأيباد اغلى 500 ضعفا عن ثمنه الحقيقي فقط ليكون اول من يمتلكه...!!!!!!!!!
دائما ما اعلن انحيازي للحرية الشخصية طالما انها لا تؤذي الغير او لا تتعدى الحدود الشخصية لتتقاطع مع حدود الأخرين..
الا ان هذه الواقعة جعلتني استشيط غضبا و فزعا من هذا الرجل و تصرفه الغاية في الغرابة على الرغم ان هذا ماله و من حكم في ماله ما ظلم.
الا ان هذا الرجل قد فعل شيئا في غاية الاستفزاز لكل القيم الدينية قبل المجتمعية..!!
بالله عليك يا سيدي...كيف اطاعك قلبك و ضميرك على فعل ذلك و هناك ملايين الجائعين و المشردين و المرضى في العالمين العربي و الإسلامي بل و في العالم أجمع....؟!!
هل تعلم ان هناك من يلقى حتفه في هذا العالم بسبب نقص في الغذاء او الدواء او الكساء...؟!!
هل اطلعت مرة و انت تتصفح الانترنت على جهازك الأيباد على صور لأطفال صوماليين و قد انهكتهم المجاعة حتى برزت عظامهم...؟!!
هل فكرت ان تنفق 3 الالاف دولار.....فقط ثلاثة و ليس تلاثمائة الف من اجل ان تساهم في حل مشكلة شاب مقبل على الزواج او فتاة عانس...؟!!
هل تعلم يا سيدي ان هناك في عالمنا العربي و الإسلامي من يطلق عليهم "الغارمين" و هم اناس عجزوا عن تسديد ديونهم التي اغلبها كانت بسبب تزويج (بناتهم) او علاج مرضاهم من مرض عضال الم بهم...؟!!
الف واحدة من ال 300 الف التي انفقتهم من اجل حجز  (ايبادك) كانت كفيلة بفك ازمة اسرة بأكملها و انقاذها من التشردد و التفكك و الضياع..
كنت قبل اليوم اعتبر ان السفه يمكن ان يتمثل في انفاق اموال طائلة من اجل  اقتناء سيارة فارهة او شريحة موبايل برقم مميز او  لوحة معدنية لسيارة ارقامها مميزة...!!
كنت ايضا اؤمن ان اقصى حدود السفه يمكن ان تكون شراء لوحة فنية باآلاف الدولارات او حتى بملايينها.....او دفع اموال طائلة لخطب ود فنانة مشهورة او راقصة ساخنة...!!
الا انني اليوم اصبحت مؤمنا اكثر من ذي قبل ان السفه ليس له حدود....و ان اللي يعيش ياما هيشوف....!!!


مصدر الخبر......هنا

6 comments:

  1. عادى
    بيتعمل ف الخليج مزادات بيتباع ويشرى فيها
    رقم موبايل مميز باكتر من كده
    او ورقة عمله السيريال نمبر بتاعها مميز
    او ورقة عملة تاريخيه
    عادى

    العصر الذهبى لدول الخليج فتره فى حياة الانسانيه
    اقتربت من الزوال
    ولن تتكرر

    :)

    ReplyDelete
  2. فعلا ايلي يعيش ياما يشوف...ربنا هيحاسبه علي الاسراف ده...ده بدل ما يطلع فلوسه في حاجه مفيده تفيد الناس

    ReplyDelete
  3. اتتذكر الرجل القطري الذي كان يغير زيت العربيه في ايطاليا؟
    كان كل لما يحب يغير زيت يشحن العربيه من قطر لإيطاليا وكان بيتكلف 47 ألف دولار رايح جاي!

    ReplyDelete
  4. لما قريت الخبر ونشرته عندي علي الفيس استفذ ناس كتير وكان قل منه خبر عن اماراتي دفع نص مليون في رقم عربية

    ولا حول ولا قوة الا بالله
    قديما قالوا اللي معاه قرش ومحيره يجيب بيه حمام ويطيره

    ReplyDelete
  5. من لا يستحي يفعل أيّ شيء !!!

    و غيره كثير يا صاحبي بين هواة الطيور و الجمال و الموتوسيكلات و الغواني و القمار

    أليسوا على نفس الشاكلة !!

    ربي يرحمنا

    ReplyDelete
  6. http://www.panarabiaenquirer.com/wordpress/?p=870

    ReplyDelete

نرحب بالرأي و الرأي الأخر

fb comments

wibiya widget

LinkWithin

Related Posts with Thumbnails