Saturday, 14 January 2012

أراح و إستراح

في وقت كان الجميع فيه غارقا في اليأس....
ظهر هو......
ظهر كحجر القي في بركة من المياه الراكدة الآسنة....
بركة من الفساد و شبح التوريث يملؤها و نحن في قاع هذه البركة بلا أمل او محاولة للنجاة....
ظهر  حاملا دعوة للشعب لكي ينهض و يستفيق من موته و سباته العميق....
كثيرون كان اليأس قد تمكن منهم بالفعل......
اتهموه بالجنون....بالعمالة....بالبحث عن دور.....
قليلون هم من آمنوا  وقتها بقدرتنا على التغيير  و  ان الأماني لا تزال ممكنة...
تعرض لأقذر الوان التشويه من عبيد مبارك و زبانيته....
تشويه طال حياته الشخصية و حياة اسرته بشكل اقل ما يقال عنه انه غاية في الدناءة و الحقارة....
هب الشعب و ثاار و آمن بقدرته على التغيير.....
هل يمكن ان نتجاهل دوره في إحياء الشعور الوطني ودوره في ان  يؤمن الشعب بقدرته على التغيير؟!!
هل يمكن ان ننسى ذلك المشهد العظيم  بعد صلاة جمعة الغضب و هو يقطر ماءا  بعد رشه بخراطيم المياه من قبل قوات الأمن المركزي..؟!!
أفهم ان يحاول اعلام مبارك ان يشوه صورة الرجل بإعتباره خطرا يهدد مشروع الثوريث و منظومة الفساد و الإفساد التي كانت تسيطر على مصر قبل 25 يناير..
و لكن ما لم استطع فهمه اطلاقا هي محاولات التشويه التي مورست على هذا الرجل بعد الثورة...
تارة بالعمالة لأمريكا...و تارة أخرى بدوره في غزو العراق...
تارة بأنه (متفرنج)....و تارة بأنه (علماني)....
و كلما  رد الرجل على اتهام ما ردا مقنعا و موثقا...
كلما حاكوا له (اتهاما) جديدا و افتراءا جديدا.....
خرج من يقول ان البرادعي لن يأتي رئيسا الا على (جثتي)...!!
و لا ادري لماذا كل هذا الغل  و الحقد على هذا الرجل..؟!!
قرر الرجل ان ينسحب من سباق الرئاسة نهائيا....
تاركا السباق لمن يريد مصر (وهابية)...او لمن يريد ان يعيدنا لعصر (عبد الناصر)..
او لمن سيكون اول قراراته تكريم (مبارك) و عائلته.....او لمن عمل مع مبارك و تحت إمرته عشرات السنين و الأن يتبرأ منه...!!
بالفعل نحن لا نستحق الا واحد من هؤلاء...
شعب لا يقدر واحدا من ابنائه كالبرادعي و يهينه بهذا الشكل لا يستحق ان يحكمه الا واحدا من هؤلاء بالفعل.
دكتور البرادعي:
بقرارك الذي اتخذته بإنسحابك من سباق الرئاسة قد (أرحت و إسترحت)...
أرحت الحاقدين لك...و المذعورين من وجود شخصية مثلك على سدة الحكم في مصر...
ارحت الفلول و ابناء مبارك الذين لن ينسوا لك انك كنت احد اهم اسباب قيام ثورة يناير التي اطاحت بهم و بمنظومة فسادهم و طغيانهم..
ارحت من لهم (اجندات)  اولى خطوات تحقيقها هو اختفائك و انسحابك من الساحة السياسية..
و استرحت من المؤامرات و الشائعات و محاولات التشويه الرخيصة و الحقيرة  التي كانت تحاك ضدك...

ربما تكون بالفعل قد (إسترحت)...و أرحتهم ...
و لكنك أتعبت كل من كان يحلم بمستقبل أفضل لهذا البلد...
أتعبت كل من كان يراك رئيسا لمصر تحقق كل ما كنت تحلم به لهذا البلد....
أتعبت كل من كان يحلم بمصر (المدنية) التي تجاهد للحاق بركب التطور و العالم الأول...
أتعبت كل من كان يريد مصر (مصرية) لا وهابية و لا امريكية....
أتعبت كل من كان يحلم بمصر أفضل....
فيما يبدو يا دكتور برادعي:
 انك الرجل (الصح) في الزمن الخطأ.....
للأسف الشديد

8 comments:

  1. إعتذر البرادعي..يتبقى أن يغادر يسري فودة البلد..ويعود باسم يوسف لحجرة العمليات..ويستقر أهالي الشهداء..وييأس اهالي السجناء..ويستعوض المصابين ربهم..حتى نفوق من الحلم

    ReplyDelete
    Replies
    1. فعلا..........
      محدش عارف بكرة فيه ايه....
      ربنا يستر

      Delete
  2. حتي لو كان البرادعي اتخذ القرار الخاطيء بانسحابه
    فأنا اعتقد انه جاء في المكان والزمان الخاطئين
    ربنا يولي من يصلح
    والله وحده اعلم بالنوايا

    ReplyDelete
    Replies
    1. من الأخر فعلا
      البرادعي الرجل الصح في الزمن الخطأ للشعب الخطأ

      Delete
  3. ثقافة الهزيمة.. عصابة البقرة الضاحكة 5‏

    شركة «الأجنحة البيضاء» في عام 1986 شهد بداية تردد أسم الشركة في الحياة العامة، عندما قام (علوي حافظ) عضو مجلس الشعب بتقديم طلب أحاطة عن الفساد في مصر، مستنداً في جزء منه إلى أتهامات خاصة، وردت في كتاب "الحجاب"
    VEIL
    للكاتب الصحفي الأمريكي (بوب ودوورد)، وكشف حافظ عن تورط أسماء داخل النظام الحاكم فى صفقات بيع وشراء الأسلحة من الخارج "، ووثائق تتحدث عن صفقة أسلحة تم الحديث عنها داخل الكونجرس الأمريكي، حيث تحدث سيناتور داخل أحدى جلسات الكونجرس عن تأسيس مجموعة من العسكريين المصريين لشركة تدعى الأجنحة البيضاء لشراء الأسلحة من الولايات المتحدة بعمولات كبيرة.

    أما أخطر هذة الوثائق هو ما كشف عنه التقرير النهائي للكونجرس والتى أكدت ان المفاوض المصرى لم يكن أبدا يعمل لصالح مصر بل لصالح عصابه سميت فورونجز، وأنه يجب محاكمته بتهمة الخيانة العظمى فى حق وطنه وصالح شعبه...باقى المقال فى الرابط التالى
    www.ouregypt.us
    و أقول بالنهاية هذا المقال يستحق القراءة فهو يجعلك تفكر كأنك قرأت كتابا دسما.

    ReplyDelete
    Replies
    1. شكرا على دعوتك و مجهودك
      و لكني كنت أفضل ان تثري الحوار برأيك حول الموضوع

      Delete
  4. انا مبحبش التهويل
    والموضوع دة الكل بيتحدث عنه

    انا امنت بكلام الراجل بس مأمنتش بي كرئيس جمهوريه بالنسبه لي

    قرار صائب للفترة دى هو فعلا مينفعش

    بس اللى فهمته انه انسحب لما شعر انه لتانى مرة هو في وش المدفع
    يدفعوا به الاخوان وجميع االقوى
    وحينما يحقق شئ ياخدونه هو فكان ذلك الفعل من الذكاء :)

    ReplyDelete
  5. البرادعي فعلا رجل يستحق كل هذه الضجة المثارة حول قراره
    و لكنه بكل تأكيد بشر له ما له و عليه ما عليه

    ReplyDelete

نرحب بالرأي و الرأي الأخر

fb comments

wibiya widget

LinkWithin

Related Posts with Thumbnails