Saturday, 28 May 2011

منال الشريف


منال الشريف.........!!!
سمعتوا عنها قبل كدة.......؟!!
هي ليست فنانة او مطربة...او احدى نجمات ستار اكاديمي...!!
منال الشريف هي سيدة سعودية ارتكبت (خطيئة) كبرى....!!
ارتكبت فعلا لا ادري كيف تجرأت و فعلت مثل هذه (الجريمة) التي لن يغفرها لها التاريخ ابدا...........!!
منال الشريف-و يالهول ما اقترفته- قامت بقيادة (سيارتها) بنفسها  في شوارع مدينة الخبر السعودية.......!!!!
اي فعل مشين هذا الذي ارتكبتيه يا منال....؟!! اتقودين سيارتك بنفسك....؟!! اتقودين السيارة و تسيري بها في الشارع هكذا جهارا نهارا....؟!!
اين كان ضميرك و انت ترتكبين هذا الجرم....؟!!
كيف تنتهكي الأخلاق و القيم و الأعراف التي تعتبر بمثابة تاج فوق جبين المجتمع السعودي بهذا الفعل المؤثم ..؟!!
لقد اشعلتي (الفتنة) و هددتي الأمن...!!
قامت الدنيا و لم تقعد لما فعلته منال بقيادة سيارتها بمدينة الخبر السعودية...حيث ان قيادة المرأة للسيارة (ممنوعة) قانونا في المملكة العربية السعودية...!!
القت السلطات الأمنية السعودية القبض على (المتهمة) و امرت بجبسها ...و لاتزال محبوسة حتى كتابة هذه السطور...!!!
اكثر من تساؤل  يتبادر الى ذهني عندما افكر في هذا الموضوع....
اول هذه الأسئلة....هل حرمان المرأة من قيادة السيارات في السعودية يستند الى سبب شرعي...بمعنى ان احد علماء الدين في السعودية قد افتى بعد جواز قيادة المرأة للسيارة شرعا فكان هذا القرار...؟!!
و اذا كان هذا قد حدث فعلا فعلى اي اساس استند هذا العالم في فتواه تلك من القرأن و السنة.....؟!!
ثانيا:  اذا كان هذا القرار يستند لفتوى شرعية من القرأن و السنة ...فلماذا تقود النساء السيارات في جميع الدول الإسلامية  في مخالفة صريحة للشريعة الإسلامية...؟!!
ثالثا: اذا لم يكن هذا القرار  يستند الى سند شرعي....فلماذا يتم الأخذ به في المملكة العربية السعودية و هي التي تحكم  وفق  الشريعة الإسلامية و أحكام القرأن و السنة...؟!!
اهو قرار تحكمه العادات و التقاليد و الأعراف القبلية  للمجتمع السعودي.....؟!!!
اخذت اضرب اخماسا في اسداسا و احاول ان اضع نفسي مكان السادة المعارضين بشدة  لقيادة المرأة للسيارة فلم اجد ادنى مبرر على الإطلاق لهذا (التحريم) و (التجريم)...!!
هل قيادة المرأة للسيارة يعد ابتذالا ....؟!!
هل كل قائدات السيارات متبرجات....؟!!

ايهما افضل و اكثر صونا للأخلاق و الأعراض....قيادة المرأة للسيارة بنفسها...ام  بمعية سائق أجنبي...؟!!
امرأة تقود سيارتها بنفسها....ام تجلس في سيارة بمفردها مع رجل غريب عنها يطلق عليه (السائق).....؟!!
منطق غاية في الغرابة و اللا معقول....!!
ماذا اذا تواجدت المرأة بمفردها في المنزل او حتى بصحبة اطفالها دون وجود الزوج و حدث طارىء ما استدعى ضرورة الذهاب فورا الى المستشفى.....!!
عليها عندئذ ان تبقى في المنزل في انتظار (الفرج) ان يأتيها في صورة زوجها او اخيها او اي  (ذكر) مخول له قيادة سيارة ...او ان تستقل تاكسي يقوده (باكستاني) او (هندي) ليقلها للمستشفى...!!
اي ان عليها ان تختار بين ان تنتظر قضاء الله ان ينفذ او ان تركب مع شخص (اجنبي)....الا ان تقود سيارة بنفسها ...فهذا لا يجوز...لا يجوز...لا يجوز.........!!!
عقلي لا يستسيغ ابدا فكرة (تحريم) و (تجريم) قيادة المرأة لسيارتها و نحن في القرن ال 21....و اتساءل...:
لماذا تقود السيدات و الفتيات السعوديات السيارات في جميع دول العالم ما عدا بلدهم...؟!!
بمعنى هل تعتبر قيادة المرأة السعودية لسيارة في شوارع القاهرة او دبي مثلا ليست جريمة بينما قيادتها لها في جدة او الرياض جريمة..؟!!
اي منطق هذا.........؟!!
و هل لو كانت (منال الشريف) هي الأميرة (منال الشريف) هل كان سيتم حبسها ايضا بإعتبارها قد انتهكت قوانين المجتمع....؟!!
للأسف الشديد (منال الشريف) قد تم حبسها ثم تم تمديد هذا الحبس لمدة 10 ايام أخرى...و يبدو انها ستدفع غاليا ثمن هذه الجريمة الكبرى التي اقترفتها بقيادتها لسيارتها..!!
الا ان الأكثر اسفا -طبقا لصحيفة سبق الإلكترونية السعودية- ان منال الشريف قد ابدت ندمها  على ما فعلته و اعلنت انها كانت (متهورة)....و انه قد (غرر) بها....!!!
بل انها اوصت النساء عموما بأنه لا خير لهن مالم  يسمعن كلام ولاة الأمر و العلماء لأنهم اكثر دراية بأحوالهن من أنفسهن...!!!!

قضية (منال الشريف) هذه جعلتني ازداد رعبا و فزعا من فكرة ان يصل (السلفيون) -تلاميذ الوهابيين- يوما ما الى سدة الحكم في مصر او على الأقل  الى البرلمان.
ساعتها سنعلن جميعا انه لا خير لنا ما لم نسمع كلام ولاة الأمر و العلماء لأنهم اكثر دراية بأحوالنا  من أنفسنا....!!!
ولن يكون علينا اذن الا السمع و الطاعة....لأن دي غالبا هتكون اخر جملة هنقدر نقولها....!!!!!


صفحات التضامن مع منال الشريف على فيسبوك
اطلقوا سراح منال الشريف..........هنا
تضامنا مع منال الشريف.........هنا
معا لإطلاق سراح منال الشريف..........هنا

Sunday, 22 May 2011

خيانة عظمى

الفوضى المرورية و الأمنية التي تجتاح الشارع المصري وصلت لمرحلة اقل ما توصف بأنها (لا تطاق)..!!!
الحقيقة ان عقلي لا يستطيع ان يستوعب موقف الشرطة المخزي في مواجهة ما يحدث في الشارع المصري.
اهو نوع من العقاب للشعب المصري على ثورته...؟!!
ايعقل ان جميع افراد الشرطة على كل المستويات و في كل القطاعات قد اجمعوا على معاقبة (الشعب المصري)...؟!!
و يعاقبوا الشعب على ايه اساسا...؟!!
لأنه ثار ضد الفساد....ام لأنه قد (ضج) من السلطات شبه الألهية لضابط الشرطة  وقال (جااااااي)..!!
هل ضباط و امناء الشرطة لا يمارسون اعمالهم بما يرضي الله كنوع من العقاب للشعب ام خوفا من الشعب..؟ّ!!
اذا كان نوع من العقاب.....فأنتم بالتبعية تعاقبون انفسكم....انتشار الفوضى و العشوائية و البلطجة تهدد المجتمع ككل بلا استثناء و ليس افرادا  بعينهم.

اما اذا كان تقاعس رجال الشرطة عن اداء عملهم نابعا من (خوفهم) من الشعب...فالأكرم لهم ان (يخلعوا) البدلة الميري التي لا تتشرف بأن يرتديها (جبان) او (مرتعش).
السير عكس الإتجاه اصبح هو السائد في تحدي سافر لقوة القانون التي لا تجد من يطبقها على ارض الواقع...الإنتظار في الممنوع اصبح (مباحا)....لم تعد هناك ازمة في البحث عن مكان انتظار للسيارة...فالشوارع جميعها اصبحت اماكن انتظار  طالما لا توجد (عصا) القانون...فعلى الكل ان (يركن) على كيفه..!!
لوحات معدنية  (مطموسة) المعالم...او غير موجودة من الأساس...بل المثير للسخرية و الحزن في أن واحد ان تجد سيارة و قد قرر قائدها ان يطمس لوحتها المعدنية خلف ملصق شهير مكتوب  عليه (25 ي ن ا ي ر)....!!!
و الثورة و الله منه بريئة براءة الذئب من دم ابن يعقوب...!!!
مشاجرات مفتعلة تافهة في كل شارع لمجرد ان سيارة احتكت بأخرى او لخلاف على اولوية المرور  لا تجد من يفضها في غياب الأمن و القانون  مما ينتج عنه بالتبعية فوضى مرورية و اختناقات غير عادية...!!
اي فرد الأن في استطاعته ان يقوم بغلق اي شارع بسيارته او بطوب  لمجرد ان مزاجه كدة او انه (مكسل) يركن على جنب....!!
اي مواطن يستطيع ان يمنع المرور في اي شارع لأي سبب خاص به....!!
الأسبوع الماضي وجدت شارعا مغلقا ببوكيهات ورد....!!
(بوكيهات ورد) تم رصها في منتصف الشارع لمنع مرور السيارات فيه...!!
استطلعت الأمر لأجد ان احد المواطنين قرر ان يغلق الشارع امام السيارات و قصره على المشاة فقط  احتفالا بإفتتاح (محله)....قرر ان يستغل عرض الشارع في رص (كراسي) ليجلس عليها المهنئون بإفتتاح المحل...و لا عزاء للمجتمع و الناس وسط غياب تام للشرطة...!!
احد المواطنين قرر ان يغلق (شارع) اخر...بأن وضع  اكوام الرمال و الأسمنت و الطوب الخاصين بالمنزل الذي يقوم ببناءه بعرض الشارع...و لا عزاء ايضا للمجتمع و لا الناس و لا الشرطة التي ذهبت و لم تعد...!!!
شارع اخر قررت مافيا السرفيس ان تستولى عليه بقوة (البلطجة)...بأن قررت ان تستعمله كموقف خاص بها...و على المتضرر اما البحث عن شارع أخر للسير فيه او مواجهة (بلطجة) سائقي الميكروباصات في غياب تام للشرطة...!!
ما هذا العبث....؟!!
افراد الشرطة يعبثون بأمن هذا البلد علشان هما اما (واخدين على خاطرهم) او (مذعورين)....و ايا كان سبب هذه الجريمة التي ترتكبها الشرطة تجاه مواطنيها..فهي جريمة يجب ان يتم تصنيفها كخيانة عظمى.
الضابط الذي يتقاعس عن اداء عمله الذي يتقاضى راتبه لقاء هذا العمل لابد ان يتم فصله من الخدمة فورا بل و محاكمته على جريمته تلك التي يقترفها في حقي و حقك و حق المجتمع ككل.
يجب ان يتم استبداله فورا بمن هو قادر على القيام بعمله بما يرضي الله و الوطن و هم كثر و على اتم استعداد لفداء الوطن بأرواحهم.
لابد ان يتم حصر ضباط الشرطة المتقاعسين عن اداء واجباتهم حتى و ان كانوا يمثلون الأغلبية الساحقة من افراد الشرطة و محاكمتهم فورا بتهمة الخيانة العظمى حتى يعود المجتمع  اكثر انضباطا بكثير مما كان...مجتمع مبني على اسس سليمة اهمها العلاقة السوية التي لابد ان تنشأ بين الشعب و الشرطة...علاقة مبنية على اساس الإحترام المتبادل و مبدأ الثواب و العقاب و لا شيء غير ذلك
فقط الثواب و العقاب...و احترام القانون الذي لابد ان يطبق على الجميع بلا استثناء.

Monday, 16 May 2011

استاذ حمرة....موديل 2011

في 15 مارس 2009...من حوالي سنتين ....كتبت هنا في المدونة موضوعا بعنوان


و كان بيتكلم عن احد الأشخاص...(اسمه بالصورة)...و الحقيقة اني لا اعرفه شخصيا و لم اسمع عنه من قبل ....الا ان اللوحة المثبتة بالطريق لفتت نظري بشدة لكونها تجمع ما بين دعاية لحملة الدكتور عمرو خالد على المخدرات و صورة كبيرة لرئيس الجمهورية السابق (ايامها لم يكن سابقا او حتى كان احدا يجرؤ على ان يتخيل انه سيحمل يوما ما هذا اللقب).....!!
وصفت الصورة يومها بأنها بمثابة المثال الفج و الحي ل ....فوضى النفاق...!!
حيث لم يكن هناك اي محل للإعراب لوضع  صورة السيد رئيس الجمهورية على لافتة  تدعو لللإقلاع عن المخدرات الا النفاق و لا شيء غيره...!!
يومها تهكمت على  اللافتة الذي قرر صاحبها  ان يمسك العصا من المنتصف....يستفيد من شعبية الدكتور عمرو خالد و حملته ذائعة الصيت انذاك...و في نفس الوقت يقدم صكوك الولاء و الإنتماء لأجهزة الأمن   و محدش ضامن بكرة في ايه...!!
الأمر ما يخلاش من انتخابات هنا و لا هناك...محلية او برلمانية....و طبعا  الرجل قدم السبت من خلال صورة كبيرة للسيد رئيس الجمهورية في عرض الطريق (حتى و ان كانت في غير موقعها او مكانها)...و لا اعلم ان كان استقبل الأحد ام ما زال ينتظر...!!!
و الأمس فقط و بالتحديد يوم 15 مايو 2011 ..اي بعد سنتين و شهرين  بالتمام و الكمال ...شاء الله ان امر بنفس الطريق لأشاهد نفس اليافطة و في نفس المكان و لكن موديل  2011 لتصبح كالتالي


صاحب اليافطة استبدل صورة السيد رئيس الجمهورية (السابق) ب (دعاء السفر).........!!
السؤال الخبيث الذي راودني بشدة فور رؤيتي لليافطة موديل 2011.....
لماذا (دعاء السفر)....؟!!
هل هي مغازلة للتيار الديني بإعتبار ان صاحب اليافطة يتوقع ان الفترة القادمة ستكون الغلبة للتيار الديني فقرر ان يصبغ لافتته بصبغة دينية عملا بمبدأ (اللي يتجوز امي...اقول له يا عمي..)..؟!
ام انه اعتبر اننا في مرحلة انتقالية غير واضحة المعالم فقرر ان يستغل فترة (الفراغ السياسي)  هذه بكسب  (الحسنات) ...في انتظار وضوح الصورة  لمعرفة من ستتشرف اليافطة بوضع صورته عليها اهو البرادعي...ايمن نور...عمرو موسى...عبد المنعم ابو الفتوح....؟!!
فلكل مرحلة متطلباتها و لكل عصر رجاله.......!!!
ام ان الرجل قد تاب و اناب و ادرك كم هي الحياة فانية...و بالتالي قرر ان يوهب يافطته لله بوضع دعاء السفر عليها علها تنفعه في ميزان حسناته...!!
بصرف النظر عن كل هذه التساؤلات...تبقى حقيقة واقعة....
ان الفرق بين يافطة (الأستاذ حمرة) يوم 15 مارس 2009 و نفس اليافطة يوم 15 مايو 2011...يوضح الفرق بين مصر 2009 و مصر 2011.....و الفضل طبعا لثورة 25 يناير.
و لكن كل ما اخشاه ان تكون يافطة الأستاذ حمرة  موديل 2013  نفسها موديل 2009  مع اختلاف الشخص صاحب الصورة...!!
عملا بالحكمة المصرية الخالدة
"تعدد الحكام.............و النفاق واحد"

Monday, 9 May 2011

مصريون لا أعرفهم


انا لا اعرف كاميليا و لا وفاء و لا عبير.....بس اعرف مصر كويس قوي...!!
انا لا اعرف حسان و لا يعقوب و لا بيشوي و لا عبد المسيح.....بس اعرف  برضة ان ربنا زي ما امرنا اننا ننصر ديننا - دة بفرض ان اللي بيحصل من اعتداءات و تهجم على دور العبادة او على دين الغير نصرة للدين-..,أمرنا برضة بالحفاظ على اوطاننا و بلادنا و ارواحنا و اهلنا..!!
انا لا اعرف  سلفيين و لا اخوان و لا ارثوذكس و لا كاثوليك....بس اعرف مواطنين مصريين عايشين فوق تراب البلد دي و تحت شمسها...بتطحنهم الحياة كل يوم...بيفرحوا لنفس اسباب السعادة....و بيحزنوا لنفس اسباب الحزن..!!
اعرف مصريين بيلعنوا البلد دي بالنهار و بالليل 100 مرة...من تلوثها و زحمتها و بطالتها و قسوتها على اهلها...بس لو اي اجنبي مسها بس بسوء..و لو بالكلام...بيتحولوا لأسود و مستعدين يداقعوا عنها لأخر نقطة دم...!!
أنا ماعرفش مصري مسلم و مصري مسيحي....بس أعرف مصريين بيشتروا حلاوة مولد النبي كل سنة....بيزرعوا و يحصدوا على حسب التقويم القبطي....بيخرجوا يتفسحوا و يفرحوا في اعياد الفطر و الأضحى و الميلاد و شم النسيم...!!
لما بيطلعوا رحلات كلهم بيروحوا الحسين...زي ما كلهم بيزوروا دير سانت كاترين..!!
طوال سنوات الدراسة من ابتدائي و حتى تخرجي من الجامعة...و انا لي زملاء و اصدقاء مسيحيين....عمري ما صادفت في حياتي مشكلة طائفية واحدة في المدرسة او في الجامعة.
كنت أفرح قوي لما الاقي (شلة) واقفة مع بعضها في الجامعة فيها مسلمين و فيها اقباط...بيتكلموا و بيضحكوا...كنت بأحس بإطمئنان غير عادي...بأحس ان احنا شعب راقي صعب تلاقي زيه في الدنيا دي..شعب يؤمن بأن (الدين لله و الوطن للجميع).
بأجد متعة في نفسي  و انا اهنىء اصدقائي الأقباط بأعيادهم الدينية...و لا تسعني الفرحة و انا استقبل تهاني اعياد الفطر و الأضحى من اصدقائي الأقباط..!!
أنا ماعرفش مصري مسلم و مصري مسيحي...بس أعرف مصريين كثير بيثقوا في مدارس الراهبات  بإعتبارها قلاع شامخة للتربية و التعليم و الإلتزام.
زي ما في مصريين بيختاروا البقال او الجزار علشان هو مسلم متدين و بيعرف ربنا...و علشان هو بيعرف ربنا يبقى عمره ما هيغشنا علشان احنا اقباط..!!
أنا ماعرفش مصري مسلم و مصري مسيحي....بس أعرف مصريين (مجانين) أهلي....و مصريين (مهاوييس) زمالك...بيشجعوا فريقهم مع بعض....بيفرحوا و يحضنوا بعض...بيتفعلوا و يسبوا للحكم مع بعض...لا عمرهم بصوا للصليب الموشوم على الذراع...و لا لزبيبة الصلاة اللي بتزين الجبهة...!!
انا لا اعرف مصري مسلم او مصري مسيحي....انا اعرف مصريين اقسموا ان دم الشهداء لن يذهب سدى..و انهم معتصمون بالميدان حتى سقوط الديكتاتور و عصابته...قاموا بحماية بعضهم اثناء صلاة الجمعة و قداس الأحد...غنوا جميعا ترنيمة (بارك بلادي) بكل حب لهذا الوطن.
انا لا اعرف مصري مسلم او مسيحي........بس اعرف مصريين حاربوا مع بعض...و انتصروا مع بعض...و استشهدوا مع بعض...و صعدت ارواحهم لبارئها سويا.
انا لا اعرف الا هؤلاء المصريون...........المصريون المؤمنون بالله ثم الوطن...المؤمنون ان الدين لله و الوطن للجميع...المؤمنون ان مصر وطن واحد يتسع للجميع...المؤمنون بأنهم ليسوا ألهة على الأرض...المؤمنون بأن الله وحده هو من سيحاسب البشر على ما اقترفوه في دنياهم و انهم ليسوا مؤهلين لحساب البشر على دياناتهم و علاقاتهم بربهم.
المصريون الذين يرون انهم اذا ارادوا   (تغيير المنكر) فعليهم اولا محاربة الفساد و البلطجة و الغش و التزوير و القذارة...عليهم ان يبنوا وطنهم بما ينفع البلاد و العباد..قبل ان يبحث عن (تغيير المنكر) بمهاجمة كنيسة او سب المسيحيين و مهاجمة رموزهم الدينية..!!
اما من قاموا بمهاجمة الكنائس و الإعتصام امام الكاتدرائية او التجمهر امام الكنائس او اهانة رموز الدين المسيحي  مثلهم تماما مثل من يتهجم على مقام  الرسول عليه الصلاة و السلام او يقتل سيدة و زوجها و اطفالها بدم بارد لمجرد انها  اسلمت او يبادر بإطلاق النار على المسلمين امام كنيسة امبابة..., هؤلاء جميعا متطرفـــــــــون..!!
بل لا ابالغ ان قلت انهم ليسوا مصريين...او على الأقل هم مصريون...و لكنني لا اعرفهم...و لا يشرفني ان اتعرف عليهم او اتعامل معهم يوما ما.
بل يجب ان يتم تطهير البلد من امثال اولئك و هؤلاء فهم أخطر على هذا البلد من اعداءه,,,فالعدو عدو..يسهل اخذ الحيطة و الحذر و التعامل معه كعدو..اما امثال اولئك المتطرفون من الجانبين فهم يستهدفون تخريب البلد و تدميره من الداخل و هذا هو أخطر ما في الأمر...., فإذا اردت ان تدمر بلد ما فماعليك الا تدمير جبهته الداخلية و سلامه الإجتماعي..
وهو ما يفعله هؤلاء المتطرفون اما عمدا و اما جهلا...!!
وهو ايضا ما لن نسمح به ان يحدث لمصر بلدنا جميعا طالما في العمر بقية حتى و ان ضحينا بأرواحنا في سبيل وحدتنا الوطنية ,,فبالتأكيد لن تكون ارواحنا  أغلى من ارواح من ضحوا بحياتهم في سبيل بقاء هذا البلد على مر التاريخ 
بقاء هذا البلد و تقدمه يكمنان  في وحدته الوطنية و تماسك جبهته الداخلية..فأن ضاعا ضاع الوطن و ضعنا جميعا معه.




لو عجبك الموضوع.......SHARE IT يمكن يسهم و لو بقدر ضئيل جدا في اطفاء نار لا تزال تستعر في صدور البعض...

Wednesday, 4 May 2011

حنفية المنع

قبل ان تتسرع في الحكم علي..و تكيل الإتهامات لي بما لا أحب أو اطيق ..,دعني اوضح لك اني من اشد المعارضين للإباحية في السينما المصرية...!!
بل اني لا ابالغ  لو قلت ان مدى حبي و احترامي لفنان ما او فنانة لا يحدده مدى اتقانه لأداءه التمثيلي بقدر مدى التزامه بالسينما النظيفة و عدم جرحه للأسر التي تكلفت عناء مشاهدته ماديا في دور السينما او حتى بوقتها امام شاشات التليفزيون.
قد يرى الكثيرون ان هذا هو التخلف بعينه و انني بهذا الفكر لا اشاهد سينما بقدر ما اجلس امام الشاشة بإعتباري (رقيبا) و ليس (متذوقا) للفن..!!
منذ صغري و انا اؤمن تماما ان (العري) ليس فنا و أن الرقص الشرقي ليس فنا...فتعرية الجسد و اثارة الغرائز ليس فنا على الإطلاق...فأي......قادرة على ان تفعل ذلك فليس هذا من الفن في شيء...!!
و حتى لا تتخيل انك تقرأ  الأن موضوعا لشيخ سلفي او ان لحيتي تكاد تصطدم بشاشة الكومبيوتر من طولها...أحب ان اطمئن حضرتك اني لست ذلك على الإطلاق...كل ما هنالك ان هذه مجرد قناعات شخصية اخلاقية  غير مرتبطة اطلاقا بخلفية دينية و ان كانت تتفق معها.
كانت هذه المقدمة و التنويه ضروري لكي ادخل في الموضوع مباشرة ...و هو اني ارفض تماما القرار الذي اصدره رئيس اتحاد الإذاعة و التليفزيون بحذف مشاهد (القبلات) و (الأحضان) من الأفلام و المسلسلات التي سيتم عرضها على شاشة التليفزيون المصري..!!
و هو القرار الذي هلل له الكثيرون بإعتبار ان هذا القرار يعد انتصارا للإخلاق الحميدة و قبلها للدين...!!
ارجو ان تعذرني و تسامحني ان كنت لا اشاطرك  فرحتك العارمة بهذا النصر المبين للأخلاق الحميدة .., فلي تحفظاتي و مخاوفي العديدة من تبعات قرار كهذا  ربما سيكون له تبعاته البعيدة المدى التي قد لا يراها الكثيرون الأن...!!
بداية انا ضد (الحجب) بشكل عام....كل أشكال الحجب و المنع....فلي قناعاتي الخاصة في هذا الشأن و هي انه بمجرد ان يتم فتح   باب المنع...فمحدش يزعل بقى...!!
يعني النهاردة  يتم منع مشهد (بوسة)..يبقى بكرة مفيش مانع ابدا ان يتم منع مشهد حوار سياسي داخل مسلسل...و بعده يتم منع مشهد  ينتقد فيه الممثل جهة ما او وضع ما...و بعده يتم منع مشهد يعبر فيه البطل عن توجهه السياسي او الديني فيتم منعه حرصا على اخلاق و قيم المجتمع...الخ
من الأخر كدة انا باشوف ان لو حنفية (المنع) تم فتحها....ابقى قابلني لو حد عرف بعد كدة يقفلها...!!!
ثم ان اي حجب يا سادة الذي تتحدثون عنه...فيما يبدو ان القائمين على التليفزيون المصري قد تناسوا ان  نظرية النافذة الإعلامية الوحيدة قد انتهت منذ الأزل و عفا عليها الزمن...واننا نعيش في زمن السماوات المفتوحة..و ما لا يعرضه التليفزيون المصري ستعرضه الفضائيات الأخرى و ما اكثرها...!!
ثم انه بدلا من سياسة الحجب و المنع الذي قد تشوه الفيلم و تجعل الأحداث غير مفهومة او منطقية .., فالأفضل الا يتم عرض الفيلم او المسلسل من الأساس.
اي ان الفيلم او المسلسل الذي يحتوي على مشاهد (اباحية) او خادشة للحياء العام ...فبلاش منه أحسن....(بلاها) الفيلم دة و بناقص...!!
يعني انا عندي الا يتم عرض الفيلم في الأصل افضل من ان يعرض بشكل مشوه او مبتور...!!
ثم اني بالأساس ...غير قابل لمبدأ (الوصاية) على المشاهدين....بمعنى انني لا اقبل ان يجلس شخصا ما يسمى (الرقيب) يشاهد العمل التليفزيوني او السينمائي قبلي ليقرر ان كان هذا العمل يصلح لكي اشاهده ام لا....؟!!
هل معنى ذلك  ان نلغي الرقابة و تصبح الأعمال السينمائية و التليفزيونية سداح مداح كل يفعل  ما يحلو له...؟!!
بالقطع لا..., ليس هذا هو الهدف اطلاقا....لابد من استمرار وجود الرقابة و لكن ليكون دورها ليس الحذف او المنع و انما تحديد نوعية المشاهدين الذين (ينصح) لهم بمشاهدة هذا العمل.
بمعنى ان تحدد الرقابة ان هذا الفيلم (للكبار فقط) او (لا ينصح بمشاهدته لمن هم دون ال 16) او (ينصح بمشاهدته تحت اشراف عائلي)....الخ 
هذا هو طبيعة عمل الرقابة في العالم اجمع....و هو دور مهم و عظيم...و لكنها لا تتدخل اطلاقا بحذف مشاهد او منع لقطات..فقط تقوم بالنصح و التوجيه و على المشاهدين العمل بهذه النصائح او عدم العمل بها...و على العائلات توخي الحذر اثناء مشاهدة اطفالهم لهذه الأعمال...!!
اما سياسة الحجب و المنع فهي سياسات عفا عليها الزمن و لن تجدي نفعا في زمن الكومبيوتر و الإنترنت و الساتلايت ...بل ستجعل من التليفزيون المصري أضحوكة وسط التليفزيونات العربية التي تعرض نفس المادة الدرامية و لكنها كاملة غير منقوصة بدون وصاية على مشاهدينها و متابعيها..!!
و هل حجب مشاهد (القبلات) و (الأحضان) من العرض على شاشة التليفزيون المصري هو الحل السحري لأزمة الأخلاق التي يعاني منها المجتمع المصري ...؟!
بمعنى ان حجب (قبلة) من الفيلم الفلاني...و (حضن) من المسلسل العلاني ستجعل الأخلاق تستتب في الشارع المصري ...ستحل مشكلة التحرش الجنسي ام ستمنع المعاكسات ...ام ستحد من حالات الإغتصاب...؟!!
ام ان منع القبلات و الأحضان من شاشة التليفزيون المصري تم بمنطق ديني بحت...؟!!
ان كان كذلك فعلا فلابد من غلق التليفزيون من الأساس...او ان تصبح قناة مثل (الناس) او (الرحمة) هي القناة الأولى للتليفزيون الرسمي....؟!!
الخلاصة....
انني ضد سياسة الحجب و المنع بشكل مطلق...فحنفية المنع لها اتجاه واحد....تفتح فقط و لا يمكن غلقها بعد ذلك...فإذا تم فتح هذه الحنفية يبقى  ماحدش يزعل بعد كدة لما يلاقي البرنامج الفلاني تم منعه من العرض او المذيع العلاني تم منعه من الظهور على الشاشة..او المسلسل العلاني تم منعه لأنه ضد توجه الدولة او الحزب الفلاني....الخ
اذا كان لديكم اعتراض ما على عمل درامي ما فلايتم عرضه من الأساس لا ان تعرضوه مبتورا حماية لأخلاقنا و مشاعرنا المرهفة..!!
لا تجعلوا من أنفسكم اوصياء على الشعب المصري....لأن الشعب دة بلغ سن الرشد من زمان....!!
ملحوظة:
رئيس اتحاد الإذاعة و التليفزيون نفى تماما ان يكون قد أصدر قرار مثل هذا بحذف مشاهد القبلات...مؤكدا ان الأعمال الفنية (ثراث) و لا يجوز العبث به...!!
و سواء صدر هذا القرار و تم التراجع عنه أو لم يصدر من الأساس فهذا رأيي اردت ان اوضحه  للتاريخ او للمستقبل.....الله أعلم.

fb comments

wibiya widget

LinkWithin

Related Posts with Thumbnails