Sunday, 22 May 2011

خيانة عظمى

الفوضى المرورية و الأمنية التي تجتاح الشارع المصري وصلت لمرحلة اقل ما توصف بأنها (لا تطاق)..!!!
الحقيقة ان عقلي لا يستطيع ان يستوعب موقف الشرطة المخزي في مواجهة ما يحدث في الشارع المصري.
اهو نوع من العقاب للشعب المصري على ثورته...؟!!
ايعقل ان جميع افراد الشرطة على كل المستويات و في كل القطاعات قد اجمعوا على معاقبة (الشعب المصري)...؟!!
و يعاقبوا الشعب على ايه اساسا...؟!!
لأنه ثار ضد الفساد....ام لأنه قد (ضج) من السلطات شبه الألهية لضابط الشرطة  وقال (جااااااي)..!!
هل ضباط و امناء الشرطة لا يمارسون اعمالهم بما يرضي الله كنوع من العقاب للشعب ام خوفا من الشعب..؟ّ!!
اذا كان نوع من العقاب.....فأنتم بالتبعية تعاقبون انفسكم....انتشار الفوضى و العشوائية و البلطجة تهدد المجتمع ككل بلا استثناء و ليس افرادا  بعينهم.

اما اذا كان تقاعس رجال الشرطة عن اداء عملهم نابعا من (خوفهم) من الشعب...فالأكرم لهم ان (يخلعوا) البدلة الميري التي لا تتشرف بأن يرتديها (جبان) او (مرتعش).
السير عكس الإتجاه اصبح هو السائد في تحدي سافر لقوة القانون التي لا تجد من يطبقها على ارض الواقع...الإنتظار في الممنوع اصبح (مباحا)....لم تعد هناك ازمة في البحث عن مكان انتظار للسيارة...فالشوارع جميعها اصبحت اماكن انتظار  طالما لا توجد (عصا) القانون...فعلى الكل ان (يركن) على كيفه..!!
لوحات معدنية  (مطموسة) المعالم...او غير موجودة من الأساس...بل المثير للسخرية و الحزن في أن واحد ان تجد سيارة و قد قرر قائدها ان يطمس لوحتها المعدنية خلف ملصق شهير مكتوب  عليه (25 ي ن ا ي ر)....!!!
و الثورة و الله منه بريئة براءة الذئب من دم ابن يعقوب...!!!
مشاجرات مفتعلة تافهة في كل شارع لمجرد ان سيارة احتكت بأخرى او لخلاف على اولوية المرور  لا تجد من يفضها في غياب الأمن و القانون  مما ينتج عنه بالتبعية فوضى مرورية و اختناقات غير عادية...!!
اي فرد الأن في استطاعته ان يقوم بغلق اي شارع بسيارته او بطوب  لمجرد ان مزاجه كدة او انه (مكسل) يركن على جنب....!!
اي مواطن يستطيع ان يمنع المرور في اي شارع لأي سبب خاص به....!!
الأسبوع الماضي وجدت شارعا مغلقا ببوكيهات ورد....!!
(بوكيهات ورد) تم رصها في منتصف الشارع لمنع مرور السيارات فيه...!!
استطلعت الأمر لأجد ان احد المواطنين قرر ان يغلق الشارع امام السيارات و قصره على المشاة فقط  احتفالا بإفتتاح (محله)....قرر ان يستغل عرض الشارع في رص (كراسي) ليجلس عليها المهنئون بإفتتاح المحل...و لا عزاء للمجتمع و الناس وسط غياب تام للشرطة...!!
احد المواطنين قرر ان يغلق (شارع) اخر...بأن وضع  اكوام الرمال و الأسمنت و الطوب الخاصين بالمنزل الذي يقوم ببناءه بعرض الشارع...و لا عزاء ايضا للمجتمع و لا الناس و لا الشرطة التي ذهبت و لم تعد...!!!
شارع اخر قررت مافيا السرفيس ان تستولى عليه بقوة (البلطجة)...بأن قررت ان تستعمله كموقف خاص بها...و على المتضرر اما البحث عن شارع أخر للسير فيه او مواجهة (بلطجة) سائقي الميكروباصات في غياب تام للشرطة...!!
ما هذا العبث....؟!!
افراد الشرطة يعبثون بأمن هذا البلد علشان هما اما (واخدين على خاطرهم) او (مذعورين)....و ايا كان سبب هذه الجريمة التي ترتكبها الشرطة تجاه مواطنيها..فهي جريمة يجب ان يتم تصنيفها كخيانة عظمى.
الضابط الذي يتقاعس عن اداء عمله الذي يتقاضى راتبه لقاء هذا العمل لابد ان يتم فصله من الخدمة فورا بل و محاكمته على جريمته تلك التي يقترفها في حقي و حقك و حق المجتمع ككل.
يجب ان يتم استبداله فورا بمن هو قادر على القيام بعمله بما يرضي الله و الوطن و هم كثر و على اتم استعداد لفداء الوطن بأرواحهم.
لابد ان يتم حصر ضباط الشرطة المتقاعسين عن اداء واجباتهم حتى و ان كانوا يمثلون الأغلبية الساحقة من افراد الشرطة و محاكمتهم فورا بتهمة الخيانة العظمى حتى يعود المجتمع  اكثر انضباطا بكثير مما كان...مجتمع مبني على اسس سليمة اهمها العلاقة السوية التي لابد ان تنشأ بين الشعب و الشرطة...علاقة مبنية على اساس الإحترام المتبادل و مبدأ الثواب و العقاب و لا شيء غير ذلك
فقط الثواب و العقاب...و احترام القانون الذي لابد ان يطبق على الجميع بلا استثناء.

7 comments:

  1. و الله عندك حق دى بقت حاجه اقل ما توصف به انه بقت تقرف ...المواصلات بقت جحيم على الارض فعلى

    تخيل انى طول طريقى من الجامعه للبيت راكبه فى ميكروباص ماشى طول السكه -اللى بتاخد 30 دقيقه على اقصى سرعه- و البيه ماشى عكس السير و هو محمل بشر معاه و ده مش مره ولا اتنين ده تقريبا طول الاسبوع و لن استطيع ان اعد كم مره قلت الشهادتين و نحن على وشك الاصطدام...العن ما فى الامر انه كمان بيشتم العربيات اللى ماشيه فى الاتجاه الصح!!!!...ولا حياه لمن تنادى

    ReplyDelete
  2. زى ما قولت والله

    خيانة عظمى

    والامر محتاج ربط وظبط

    وتنظيم

    ربنا يصلح الحال

    مع خالص تحياتى

    ReplyDelete
  3. المشكلة دائما فى القيادات مش فى القاعدة العريضة و البلد لسه لم تتطهر

    ReplyDelete
  4. د.دودي:
    الحالة بقت مذرية...و الشاذ بقى هو السائد
    مش عارف الحكاية دي هتستمر لإمتى.......؟

    ReplyDelete
  5. tamer nabil:
    واضح ان الحال مش هيتضبط الا لو كنا عايزين نضبطه
    انما طول ما الكل بيتعامل مع الوضع دة باعتباره عادي...يبقى عمره ما هيتصلح

    ReplyDelete
  6. tears:
    و المصيبة انهم لسه في اماكنهم.....؟!!!

    ReplyDelete
  7. شكرا علي الموضوع الحيوي ده انا بحييك عليه

    ReplyDelete

نرحب بالرأي و الرأي الأخر

fb comments

wibiya widget

LinkWithin

Related Posts with Thumbnails