Saturday, 2 April 2011

شرطة (ماشافتش) حاجة...!!!

مشهد متكرر شاهدته مرارا الأيام الماضية لرجل مرور يقف في منتصف الميدان او الشارع مستندا على دراجته البخارية..ممسكا بتليفونه المحمول...تاركا المرور يضرب يقلب...مفسحا المجال لكل من لديه رغبة في كسر اشارة او السير عكس الإتجاه لا اعلم لماذا اذن يتواجد في محل عمله و هو لا يقوم بعمله اساسا...تكرار هذا المشهد امام ناظري اكثر من مرة دفعني لكتابة هذا الموضوع.
الشارع  المصري الأن.......
فوضى.....عشوائية.....عدم احترام و اكتراث بأية قوانين......سيارات تسير عكس الإتجاه......سيارات تنتظر في اماكن ممنوع فيها الإنتظار.....سيارات تنتظر صف ثان و ثالث و رابع.....سيارات السرفيس و الميكروباص (تبرطع) في الطريق بلا ضابط او رابط....سيارات نقل و سرعات على (المزاج)....!!!
الغريب و العجيب ان كل هذا يحدث في أغلب الأحيان في وجود  رجال الشرطة....الذين نزلوا الى الشوارع ليس لحفظ الأمن و القيام بواجبهم و إنما للمشاهدة و المتابعة و ربما (التشفي)...!!!
موقف الشرطة هذه الأيام يمكن أخذه بأكثر من محمل...إما ان الشرطة (بتدلع) على الشعب علشان نعرف قيمتهم و نبوس ايديهم و رجليهم علشان يشوفوا شغلهم....و إما انها (بتعاقب) الشعب اللي قام بالثورة او ايدها و قرر قفل (حنفية) الفساد اللي كانت سابت خلاص و محتاجة جلدة....او انهم (خايفين) يتعاملوا مع الشعب....و إما انهم بيلعبوا لعبة خطيرة قوي كلنا طبعا (فاقسينها)...!!!
تعالوا نحلل  كل الإحتمالات التي ربما تكون هي السبب في حال الشرطة هذه الأيام
لو افترضنا ان الشرطة (بتدلع) على الشعب علشان نعرف قيمتهم....خلاص يا جماعة...عرفنا قيمتكم الغالية قوي..و عرفنا انكم مهمين جدا....و ان البلد من غيركم تبقى (سلطة)....بس برضة اوضاع ما قبل 25 يناير مش هترجع تاني...و (السلخانات) اياها اغلقت بلا رجعة.....و هتبقى علاقة الشعب بكم علاقة مبنية على الإحترام المتبادل....لستم فقط (المهمين)...كل من يعمل على أرض مصر مهم....الفلاح في ارضه...العامل في مصنعه...الجندي في معسكره...الشرطي في مكان خدمته...الكل له نفس الأهمية...فلا داع (للدلع) فالظروف و الوضع لا يحتمل مثل هذه الترهات إطلاقا..!!
اما اذا كانت الشرطة (بتعاقب) الشعب على ثورته.....فالشعوب لا يمكن معاقبتها يا سادة...فأنتم تعاقبون أنفسكم بالتبعية.....فالفوضى التي تغضون الطرف عنها سيكتوي بنارها الجميع...الجميع بلا إستثناء....اخواتكم....و ابناءكم...و والديكم....الخ
اما اذا كانت الشرطة (خائفة) من الإحتكاك بالشعب....فهذه هي المسخرة بعينها...الشرطي الذي يجبن عن اداء واجبه لا يستحق ان يكون شرطيا....اذا كانت الشرطة خائفة من الإحتكاك بالشعب اثناء تنفيذ القانون فلماذا اذن تتواجد بالشارع...؟!!
و ماذا يخيف الشرطي من تواجده في الشارع لتطبيق القانون بكل حزم و صرامة و قبلها ادب و إحترام....؟!
تأكدوا ان وجودكم الفعال في الشارع لتطبيق القانون على الجميع بدون استثناء و بكل اخلاق عالية هو الأمان الحقيقي لكم لأنكم بذلك ستتحصنون بكل المصريين الشرفاء الذين لن يقبلوا بأي حال من الأحوال ان يهان  رجلا يمارس عمله وواجبات وظيفته التي هي حمايتهم و توفير الأمان لهم و فرض القانون  و الأمن في الشارع.
اما اذا كانت الشرطة تتعمد هذا التراخي الرهيب في اداء واجباتها بتخطيط من شخص ما او جهة ما لحدوث ما يسمى ب (الثورة المضادة)...اي ان ينقلب الشعب على ثورته من اجل تحقيق الأمان و الإستقرار ...اي ان نصل لمرحلة (و لا يوم من أيامك يا مبارك..)...فهذا هو الوهم بعينه....لن يحدث ابدا ان نطالب بعودة (عصابة) من اجل ان نشعر بالأمان...من يعتقد ان هذا سيحدث يوما..فإنه واهم..واهم..!!
ايا كانت الأسباب الحقيقية وراء هذا الأداء (الشكلي) و (الباهت)  للشرطة في الشوارع...فإن الجهات المسئولة عليها ان تنتبه ان هذا لعب بالنار...وان على الشرطة ان تمارس دورها في الشارع المصري بكل قوة و حزم في اطار من القانون و احترام حقوق المواطن...و اذا لم يكن افراد الشرطة لديهم الرغبة او القدرة على اداء دورهم فلابد ان يحالوا للإستيداع فورا ...و استبدالهم بمن راغب و قادر ان يؤدي دوره في خدمة هذا الوطن....لا بمن قرر ان يتقاعس عن اداء واجبات وظيفته اما غضبا و اما خوفا..!!
لن يتقدم هذا البلد الا عندما تدرك كل طائفة انها ليست (أهم) من الأخرين....فالشرطي ليس أهم من الطبيب...و الطبيب ليس أهم من الفلاح...و الفلاح ليس أهم من العامل...و العامل ليس أهم من المحاسب...الخ
الجميع على نفس الدرجة من الأهمية...و الجميع على قدم المساواة....و الجميع لابد ان يعمل فقط من اجل هذا البلد بدون أحقاد أو نفسنة  او (تصفية) حسابات.

ملحوظة هامة:
كتبت هذا الموضوع قبل احداث شغب مباراة الزمالك و الأفريقي التونسي....
تقاعس الشرطة عن القيام بواجبها في تأمين المباراة و حماية الضيوف و ايضا منشآت استاد القاهرة..تستحق ايضا التساؤل..!!
ماحدث في المباراة هو ايضا جزء من (تقاعس) او (دلع) او (انتقام) او (اضراب) الشرطة عن العمل...!!
احداث الشغب التي اندلعت عقب المباراة جزء لا يتجزأ من حالة الفوضى التي تعم مصر و التي اظن انها تحدث بفعل فاعل..!!!

6 comments:

  1. موافقه علي كل كلمة كتبتها

    وبعد ده كله يقولك الشرطة في خدمة الشعب الشرطة عايزة تصالح الشعب
    ونبي بلا خيبه

    ده الشرطة بتلوي دراع الشعب
    سمعت حد بيقول انهم قالوا خاللي الجيش ينفعهم

    ReplyDelete
  2. لما تلاقى كل مديرى الامن فى عهد حبيب العادلى مازالوا فى مناصبهم ح تفهم المشكلة فين و مين من مصلحته يعمل ايه

    ReplyDelete
  3. احمد

    شكلك من اسكندريه لان الوضع عندنا كده بالاضافه الى ذلك ان السيارات بتركن صف تانى امام قسم الشرطه اعتقد مافيش بلطجه اكتر من كده ...
    التوك توك بيشمى على البحر شوفت بلطجه اكتر من كده ...
    بالنسبه بقى لموضع ان عسكرى المرور او حتى ضابط لمرور واقف ماسك الموبايل فى ايده وبيتكلم ده مشهد عااااااااادى جدا جدا .........

    لما نشوف ايه اخرة اللى بيحصل ده

    زهـــــــراء

    ReplyDelete
  4. شمس النهار:
    الشرطة بتلعب لعبة كبيرة قوي
    ربنا يستر على البلد منها

    ReplyDelete
  5. tears:
    دي فعلا حاجة مش مفهومة اطلاقا
    ااي ناس كانوا بيعملوا بفكر الشرطة اسياد الشعب يبقوا بين يوم و ليلة شعارهم الشرطة في خدمة الشعب
    و عجبي

    ReplyDelete
  6. لولا و زهراء:
    لا يا زهراء
    انا من الشرقية
    بس واضح ان دي حالة عامة في جميع انحاء مصر
    واضح تماما انها مش صدفة اطلاقا
    تحياتي

    ReplyDelete

نرحب بالرأي و الرأي الأخر

fb comments

wibiya widget

LinkWithin

Related Posts with Thumbnails