Thursday, 30 September 2010

عن الفن و (بعض) الفنانين

video
يا ترى حضرتك كنت من سعداء الحظ اللي شاهدوا حفل عيد ميلاد الفنانة منة فضالي ؟!!!
طبعا انا اقصد هنا انك تكون شفته فيديو او حتى بالصور ...فبالتأكيد انت لم تحضر هذا العيد ميلاد...
فطالما انك تقرأ هذه المدونة يبقى بالتأكيد مالكش في الحفلات الجامدة دي
حفلة عيد ميلاد يمكن ان توصف بإنها (صاخبة) و هذا اللفظ هو اكثر الألفاظ تهذيبا يمكن ان نطلقها على هذه الحفلة......
كمية عري لا توصف شهدتها هذه الحفلة التي اقيمت بفندق ال four seasons احد افخم فنادق القاهرة....مشروبات روحية (بعد رمضان بأيام معدودة)...رقص و شرب طوال الليل حتى مطلع الفجر....!!!
الحفلة دي اثارت في نفسي تساؤلات عديدة حول الحرية الشخصية للفنان و هل تصرفاته (الشخصية) ملك له ام ملك لجمهوره...!!
القضية ليست في صاحبة عيد الميلاد فأنا لست من معجبيها على الإطلاق بل في عدد من الشخصيات التي حضرت هذه الحفلة و التي من المفترض انها تمثل (قيمة) لجمهورها و التي اعتقد ان هذا الجمهور لن يكون سعيدا و هو يرى هذه القيمة (ترقص) عشرة بلدي او تجلس و في يديها (كوباية) بيرة!!!
مطرب (كبير) له عشاقه.....يطلقون عليه (ابن بلد) و (جدع)....لم (يرتاح) جمهوره على الإطلاق لظهوره يتراقص في هذا الحفل...!!
مذيع (كبير) يتحدث لمستمعيه دائما بكل رزانة و عقل...اعتقد انهم (صدموا) عندما شاهدوه يرقص بكوباية البيرة...!!
ممثل (قدير) له ادواره القوية و محبيه الذين يحترمونه قبل ان يحبونه ادهشهم حضوره هذا (العيد ميلاد) و احتفاء صاحبة هذا العيد ميلاد به بشكل خاص..!!!
هل (الفنان) ملك لنفسه ام ملك لجمهوره...؟؟
لماذا دائما (الوسط الفني) محاط بالكثير من علامات الإستفهام حول طريقة حياة و سلوكيات بعض أفراده....؟
لماذا دائما يعيشون بشكل مختلف...يتصرفون بشكل مختلف....يرتدون ملابس غريبة لا يرتديها عامة الناس.....هل هذا هو الفن من وجهة نظرهم...؟؟
لماذا دائما حياتهم الشخصية مثيرة...زيجات و طلاق....فضائح.....عدم استقرار...؟!!!
لطالما احترت في فهم نفسية بعض هؤلاء الناس.....؟
كيف يفكرون..؟ لماذا يعيشون بهذا الشكل..؟
كيف ان بعضهم يظهر على شاشة (التليفزيون) في دور الشيخ التقي الورع و بمجرد انتهاء الدور التمثيلي يهرع الى زجاجة (الويسكي) علشان (يبرقع) منها...!!!!
كيف ان بعضهن تظهر على شاشة التليفزيون في دور الفتاة الشريفة المكافحة التي لا تملك الا شرفها و بمجرد ان يقول المخرج (ستوب) تسارع الى خلع هذه الملابس (البيئة) لترتدي (بدون هدوم).....!!!!
يخرج الواحد منهم على شاشة التليفزيون او السينما بنظريات عديدة عن التربية و الأخلاق و ان الفن رسالة و انها مهنة (سامية) و ان الأمة التي لا تحترم الفنان انما هي امة (جاهلة) و متخلفة... و تراه مساء نفس اليوم يجلس في (بار) في فندق خمس نجوم او يرقص (عشرة بلدي) وراء راقصة بكل خلاعة و مجون!!
حياتهم كلها اصبحت (تمثيل * تمثيل)...تراهم في جنازة أحدهم تحس ان الحياة ستتوقف من الأن....بكاء و انهيار و نحيب و اذا انتهت الجنازة و مراسم العزاء ربما تراهم في نفس الليلة يحضرون احد الأفراح الصاخبة لأحدهم...!!!
يتغنون دائما بأنهم اكثر من يحس بمشاعر المواطن الغلبان المطحون و مشاكله و (فنهم) ما هو الا وسيلة للتعبير عن هذا (المواطن) الغلبان المقهور...و تراهم في حياتهم الخاصة ابعد ما يكونوا عن الحياة (الوسطية) الغير مستفزة بل هي حياة مليئة بالترف المبالغ فيه وسط افعال اقل ما يقال عنها انها مستفزة !!
كم شخص منهم ارتبط اسمه بقضايا مشينة ؟!!
لماذا لا يدرك بعض افراد هذا الوسط  انهم فعلا (واجهة) لمصر.....و ان اكثر من (يكتوي) بنار افعالهم هم ابناء بلدهم (المصرين) انفسهم المقيمين بالخارج و الذين يذوقوا الأمرين من بعض الحقودين على هذا البلد و شعبه الطيب الذين يروا في مثل هذه الأفعال و التصرفات وسيلة لمعايرة المصريين و السخرية من كل ما هو مصري...
لماذا لا يدركون ان (تصرفاتهم) محسوبة عليهم جيدا و يصرون دائما على الظهور بشكل يسيء لهذا البلد و شعبه..؟!!
لماذا لا يدرك (بعض) الفنانين و الفنانات اننا (بنتعاير) بيهم و ببعض تصرفاتهم و بعض (مشاهدهم) التي لم يراعوا فيها على الإطلاق انهم يمثلون مصر لا أنفسهم.
اعلم تماما ان الوسط الفني فيه (الصالح) الذي يحترم نفسه و يحترم (جمهوره) و قبل هذا و ذاك يحترم (بلده) و صورتها و يدرك تماما انه بفنه و شهرته يمثل واجهة لهذا البلد و لابد ان يعمل الف حساب لهذه المكانة....

الا ان للأسف الشديد فهم (قلة) وسط اغلبية لا ترى في الفن الا وسيلة للمال و الشهرة و السهر و النفوذ......و لتذهب سمعة البلد و شعبها الى الجحيم!!!
ملحوظة:
ياريت ما تنشغلش بمشاهدة (الفيديو)....و تنسى التعليق على الموضوع!!!!!

Thursday, 23 September 2010

ازهى عصور الحرية...بعافية شوية ..

قرار حكومتنا (النظيفة) بسحب ارض (مدينتي) من مجموعة طلعت مصطفى تنفيذا للحكم القضائي ثم (إعادتها) لهم مرة أخرى...يثبت فعلا ان الحكومة بتتعامل معانا بمنطق (الأم الحنون) اللي بتخاف على (زعل) اطفالها (اللي هم إحنا) فبتريحهم...بس برضة بتعمل اللي هي عايزاه!!!!
الحكم القضائي أثبت ان عقد مدينتي (باطل) و غير منطقي و لابد من فسخه.....طبعا الناس المغفلين (امثالنا) كدة هللوا للحكم دة بإعتباره انتصارا للمنطق و مكافحة الفساد و احسوا انهم وضعوا (الحكومة) في مأزق فهي مطالبة بتنفيذ هذا الحكم القضائي و في نفس الوقت دي برضة (مدينتي) و (هشام طلعت)......طيب الحل ايه؟؟
طبعا الموضوع دة كان محتاج (ترتيب من مخ ديب)....و طبعا ثغرات القانون مفيش اكثر منها...!!!
تفتق ذهن قانونيي الحكومة الى حل سحري للخروج من المأزق.....تنفيذ حكم القضاء (فالأحكام القضائية واجبة النفاذ...و للقضاء قدسيته و حرمته......الخ) و سحب ارض (مدينتي) من مجموعة (طلعت مصطفى) تنفيذا لحكم المحكمة...!!!
بس برضة القانون بيعطي الحق للحكومة في تخصيص الأرض بالأمر المباشر بدون (مزايدات) و بالتالي فقد قررت تخصيصها لمجموعة (طلعت مصطفى) برضة....
و بكدة.....يبقى توتة توتة خلصت الحدوتة...و يا دار ما دخلك شر...و يجعل بيوت المحسنين عمار...و ربنا يخلي لنا الدماغات (الألماظ) اللي بتطلع منها الأفكار و الحلول السحرية دي!!
و كمـــــــــــــــــــــا كنــــــــــــــــــــــــــــــــت!!!!!
_________________________________________
الأزمة التي اثارتها ادارة مدينة الإنتاج الإعلامي مع (اوربت) بشأن (مستحقات و مديونيات) غير مسددة هي بكل تأكيد و بدون ادنى شك (تلكيكة) و (كمين) تم نصبه لبرنامج (القاهرة اليوم) لعمرو أديب.
يبدو ان (حنفية) حرية الرأي و التعبير و اللي صدعونا بيها الكام سنة اللي فاتوا آن الأوان انها (تتقفل) و بالضبة و المفتاح!!
و سواء عاد (القاهرة اليوم) للحياة مرة أخرى او لم يعد فالهدف قد تحقق.....و سواء اكانت (قرصة ودن) او (رصاصة رحمة) فعلى كل اللي صدقوا نفسهم اننا نعيش في (ازهى عصور الحرية) انهم يفوقوا و يصحصحوا و يخافوا على أكل عيشهم...!!!
________________________________________
بمناسبة الخوف على (أكل العيش) .....المهندس نجيب ساويرس خاف على اكل عيشه و قرر منع برنامج (ابراهيم عيسى) على on tv و طبعا السبب (المعلن) كان تفرغ ابراهيم عيسى لتطوير جريدة (الدستور) (اللي اعتقد انه هيسيبها قريبا برضة للتفرغ لمشاهدة التليفزيون).......
انما اعتقد ان الموج (الأمني) عالي قوي اليومين دول.....و سلومة الأقرع ما بيعرفش صاحبه...و الناس لها حق تخاف على مشروعاتها و استثماراتها و أكل عيشها بدل ما يلاقي نفسه (مفلس) و (متجدولة ديونه)....و ساعتها لا إبراهيم عيسى و لا 10 زيه هينفعوه!!!!
_____________________________________
بيع جريدة (الدستور)....(و ما ادراك ما هي الدستور) للدكتور سيد البدوي رئيس حزب الوفد و صاحب مجموعة قنوات الحياة (1 و 2 و مسلسلات و سينما و سبورت) لتنضم هذه الجريدة (اللي كانت شرسة) لهذه الباقة الإعلامية الترفيهية اللطيفة اللي بيملكها رئيس حزب معارض من بتوع (المعارضة اللطيفة) برضة...يجعلنا مقدما نترحم على جريدة معارضة اسمها (الدستور) ستتحول الى جريدة (لطيفة) برضة!!!!
________________________________
غياب (القاهرة اليوم) و إبعاد (ابراهيم عيسى) و (تقليم أظافر) جريدة الدستور....و ما خفي كان أعظم يثبت ان (ازهى عصور الحرية) بعافية شوية!!!!

Friday, 17 September 2010

تليفزيون رمضان 2010

على الرغم كوني كائنا تليفزيونيا الا ان ادائي التليفزيوني في رمضان هذا العام لم يعجبني....لم اتابع التليفزيون في هذا الرمضان المتابعة الواجبة زي كل سنة
اعتقد ان (تواضع) متابعتي التليفزيونية هذا العام له عدة اسباب رئيسية اهمها الكم الهائل و الوهمي و الغير طبيعي من البرامج و المسلسلات التليفزيونية التي تصيب اي بني ادم طبيعي بالتخمة التليفزيونية.....و انا الحقيقة تربكني (الكثرة) بشدة في المسلسلات التليفزيونية مثلها مثل الموائد الرمضانية!!!
الا انني لم يفتني ان اتابع بعض الأعمال الرمضانية و إن كان قد فاتني بالفعل الكثير من الأعمال المهمة بفعل (التخمة)...إلا انها ملــــــحوقة...!!!!
و هذه بعض الإنطباعات عن (بعض) الأعمال الرمضانية التي فلتت من هذه (التخمة) التليفزيونية الرهيبة:
*عايزة اتجوز: لو اجتمع صانعوا عمل ما على ان يخرجوه بمثل هذا السوء لما نجحوا مثلما نجح فريق عمل هذا المسلسل في ان يخرجوا هذا المسلسل بهذا الشكل!!
على الرغم من توافر جميع مقومات النجاح لهذا العمل من بطلة (نجمة) و مخرج (واعد) و إنتاج (متميز) و نص درامي حقق (نجاحا) ساحقا...الا ان المسلسل خرج بشكل محبط للغاية و ربما صادم!!!
مبالغة غير طبيعية او منطقية في اداء ابطال العمل....كوميديا (مباشرة) بزيااادة جدا حولها من (الكوميديا) الى الإستظراف المبالغ فيه بشكل (فج)!!
و على الرغم ان (النص الأدبي) للدكتورة غادة عبد العال كان من القوة بحيث ينتج عملا فنيا رائعا من نوعية الدراما الإجتماعية او ال LIGHT COMEDY الا ان صانعوا المسلسل قد اختاروا الكوميديا المباشرة و التي عجز ممثلون (غير كوميديين) على تنفيذها فظهر المسلسل ضعيف جدا و اقرب الى (الإستظراف) و المبالغة في كل الحوارات بلا اي مبرر.....خسرنا مسلسلا كان يمكن ان يكون رائعا!!!
* العار: أجمل ما في هذا المسلسل خروجه من عباءة الفيلم الشهير.....لم يقع صانعوه في فخ التقليد الذي وقع فيه كل من أعاد صياغة كلاسيكيات السينما المصرية فكان الفشل حليفهم بإمتياز, اما صانعو مسلسل (العار) فلقد ابتكروا مسلسلا تليفزيونيا بعيدا كل البعد عن الفيلم الشهير فإستحقوا كل الإحترام و (النجاح ايضا).
*الجماعة: كعادة وحيد حامد.....موقف (مش طبيعي) تجاه اي جماعة إسلامية (راجع افلامه وعادل امام و تهكمهم المستمر على كل ما هو اسلامي)...اراد إسقاط (الجماعة) بالضربة القاضية فكان رد الفعل عكسيا تماما!!!
جدل رهيب اثاره و يثيره المسلسل اعتقد ان (الجماعة) هي المستفيد الأول من هذا الجدل!!!
*زهرة و أزواجها الخمسة: ماليش في غادة عبد الرازق خاااااااااااالص!!!!!!!!!!
*موعد مع الوحوش: مسلسل قوي و رائع بس مش عارف ليه حاسس انه (اتظلم) بعرضه في رمضان.....المسلسل دة بجد يستحق المشاهدة....خالد صالح و عزت العلايلي في مباراة فنية من العيار الثقيل.
*كليوباترا: مسلسل (مخدوم) كويس.....انتاج ضخم و (متكلف).......استطاع ان يشد انتباه قطاعات كبيرة من المشاهدين للمسلسلات التاريخية و هو ما لم يكن يحدث من قبل....برافو!!
*اتصالات: حملة اعلانية رائعة سواء حملة ماجد كدواني او اعلان (النجوم) الضخم......سحبتوا البساط السنة دي من موبينيل و فودافون اللي حملاتهم الإعلانية كانت فعلا مخيبة للآمال السنة دي.....بس مش شايفين ان 7 مليون جنيه لمنير في 10 ثواني يعتبر مبلغ كبير شويتين؟!!
*محمد منير: كسبت 7 مليون جنيه من (اتصالات) و خسرت كتيــــــر قوي من رصيد شعبيتك لدى جمهور يعتبرك رمز اكبــــر بكتيــــــر من أي إعلان!!!!
*موبينيل و فودافون: انتم فين السنة دي على خريطة الإعلانات....ايه الحملات الإعلانية التعبانة دي...؟؟!!
*القاهرة و الناس: قناة فقدت الكثير من بريقها اللي نجحت في تحقيقه السنة اللي فاتت....3 برامج توك شو شبه بعض بيتذاعوا ورا بعض...(حفلة توك شو)...لم تشدني السنة دي مثلما شدتني السنة اللي فاتت!!!
*برنامج (بحث ميداني) زي العسل: نجحنم تماما في انكم تعرفونا قد ايه الشعب المصري مجموعة من محترفي (الإفتاء)...كله بيدعي معرفة كل حاجة و هو مش عارف أي حاجة!!!!
* التليفزيون المصري: برافــــــــــو....مجهود رائع و محاولات جادة للتميز و الإنفراد....برفو أسامة الشيخ و معاونيه.
*أهل كايرو: للأسف اخدت بالي منها متأخر قوي....بس الحمد لله لحقت نهايتها...اللي قتل صافي سليم هو (ابوها) على فكرة...معلومة لمن يريد متابعة المسلسل في الإعادة
بس بجد من الكام حلقة اللي تابعتهم في الأخر...خالد الصاوي وصل لمرحلة من النضج التمثيلي مرعبة....اغنية التتر لحسين الجسمي تحفة....بلال فضل لا غبار عليه
مسلسل رائع و لكنه كعادة المسلسلات البوليسية لا يشاهد الا مرة واحدة فقط و لكن اعتقد ان الأمر يختلف في هذه الحالة و السبب هو خالد الصاوي الذي لا يمل من مشاهدته يمثل.
*القنوات المصرية الخاصة: هي برامج التوك شو في رمضان (حرام) و لا إيه؟
*(الممثلين) أصحاب برامج (المقالب): مش آن الأوان بقى ان تعرفوا ان الشعب المصري (إتفطم) خلاص و مابقاش بيصدق البرامج دي؟!!!

و الى اللقاء في رمضان 2011 إن كان في العمر بقية.

Sunday, 5 September 2010

البرادعي و المايوه

محاولة إغتيال (سياسي) يتعرض له الدكتور محمد البرادعي الذي يعد الأن (حلم التغيير) لدى قطاعات عديدة من المصريين الحالمين بمستقبل افضل من هذا الواقع المظلم.
الإغتيال (سياسيا) هو (موضة) هذا العصر....فالتصفية الجسدية و العنف اصبح (موضة قديمة) و حل محلها الأن التصفية (السياسية) فهي اكثر نظافة (ظاهريا) فقط فلا يراق من خلالها الدماء و لا يتم فتح تحقيق جنائي فيها الا انها في الحقيقة اكثر قذارة و دنائة بل و (سفالة)!!
و الأغتيال السياسي بإختصار هو ترتيب فضيحة او تلفيق تهمة لشخص ما لجعله ينهار سياسيا و ادبيا و يسقط من نظر مؤيديه و مناصريه و المؤمنين به و بأفكاره و يصبح شخص (غير لائق) سياسيا و اخلاقيا للعب اي دور سياسي او اجتماعي في المجتمع و من ثم تبدأ حملة من (التشنيع) و (تلقيح) الكلام بقيادة رؤساء تحرير صحف معروفة بالإسم و جالسون في أماكنهم للعب هذا الدور فقط.
حدث هذا من قبل مع الكثيرين و أغلبهم من السياسيين و كلهم من الشخصيات المعارضة للنظام...دكتور ايمن نور تم اغتياله سياسيا عن طريق قضية (توكيلات) حزب الغد و التي زجت به في السجن بعد الحكم عليه بالسجن 5 سنوات.
حدث ايضا هذا مع الدكتور سعد الدين ابراهيم رئيس مركز ابن خلدون و الذي تم تلفيق تهمة الإساءة لسمعة مصر و تلقي اموال من جهات اجنبية اجبرته على السفر للولايات المتحدة الأمريكية و البقاء بها لفترة طويلة خوفا من الزج به في غياهب السجون.
و لأن الدكتور محمد البرادعي شخصية دولية مرموقة و يتمتع بحصانة دولية تجعل "المساس" به و تلفيق القضايا له دربا من الجنون و عملا قد يفتح ابوابا من الجحيم على النظام الحاكم قد لا يقدر على ردها, فلقد تفتق ذهن محترفي و مخططي هذا النوع من العمليات على وسيلة جديدة لإغتيال شخصية بحجم ووزن الدكتور البرادعي بشكل لا يحرج النظام امام المجتمع الدولي بل يحرج (البرادعي) شخصيا داخليا امام مؤيديه و الحالمين بالتغيير على يديه!!
مجموعة صور خاصة بالدكتور (البرادعي) و أسرته تم تسريبها على الإنترنت (لا اعلم كيف)....الصور كلها تمس الحريات الشخصية للدكتور البرادعي و اسرته و بالتحديد ابنته......صور حفلة زواج ابنته على شاب (انجليزي)....و صور لإبنته على شاطىء البحر (بالمايوه)...و صور حفلة يحضرها الدكتور البرادعي و على مائدته بعض المشروبات التي يقول من (سرب) هذه الصور انها خمور!!!!
طبعا الصور التي تم تسريبها الهدف منها ابراز الدكتور البرادعي و اسرته في صورة من لا يكترث بتعاليم الدين الإسلامي الذي يحرم زواج المسلمة من غير المسلم (بل ان من قام بتسريب هذه الصور ادعى ان ابنة الدكتور البرادعي ملحدة اساسا) و لا اعلم على اي اساس افترض ان هذا الشاب الأجنبي (غير مسلم)...؟؟؟!!!
كذلك فإن من وجهة نظر اصحاب هذه الحملة انه لا يجوز لرجل يريد ان يصبح رئيسا لدولة إسلامية كبرى كمصر ان ترتدي ابنته (مايوه)!!!!!
و هل حكام الدول العربية و الإسلامية (الحاليون) و (السابقون) و ابنائهم و بناتهم و حاشياتهم و ابنائهم و اقاربهم من اولياء الله الصالحين...؟!!!
و هل قدرة البرادعي على حكم مصر اصبح مشكوكا فيها لأن ابنته ترتدي (المايوه) في حمام السباحة...؟!!!!!
منتهى التفاهة و السطحية....!!!!!
الدكتور البرادعي رجل كان يعمل في منصب دولي كبير و عاش فترات طويلة من حياته خارج مصر و بالتالي حضر  و مازال يحضر الكثير من الإحتفاليات التي يتم تقديم الخمور فيها...و لكن هل يحتسي الخمر فعلا ام لا...هذا هو السؤال...!!!
و هل جميع رجالات الحكم السابقون و الحاليون لا يشربون الخمر......؟!!!!
و من يستطيع ان يجزم ان كانوا يشربون الخمر ام لا......؟؟!!
و بفرض ان الدكتور البرادعي يحتسي الخمر و ابنته (تعوم) بالمايوه...ما علاقة هذا بما يطرحه من افكار للتغيير الذي لا ينكر اي منصف غير ذي غرض من حاجة مصر الماسة اليه اذا كنا نريد لهذا الشعب ان يعيش و لهذا البلد ان تستمر.
ما هي العلاقة بين تصرفات الدكتور البرادعي الشخصية او ظروفه العائلية و بين افكاره الداعية للإصلاح و التقدم لهذا البلد الذي يمر بهذه الظروف القاسية؟!!
المثير للدهشة انه عندما يتم طرح (الأخوان المسلمين) كبديل لحكم مصر يخرج من يصرخ مطالبا بفصل الدين عن السياسة...وسط حوارات عن الدولة المدنية...الخ
الا انه عندما يصل الأمر للدكتور البرادعي يتحول الحديث الى ضرورة ان يكون الحاكم مسلما متدينا لا يحتسي الخمر و لا ترتدي (بناته) المايوه!!!!
خلاصة القول
ان تسريب صور شخصية لأي شخص على الإنترنت بدون موافقته يعتبر عملا خسيسا بكل المقاييس و يزداد الأمر خسة و حقارة عندما يكون الغرض وراء ذلك تشويه سمعة شخص كل خطيئته انه يريد اصلاح هذا البلد و انتشالها من ازماتها التي تستفحل يوما عن الآخر.
و إذا كان نشر الصور الشخصية يعتبر عملا سياسيا مشروعا فليتم نشر الصور الشخصية للجميع....و لتصبح الحياة الشخصية لأبناء و بنات الساسة جميعا مستباحة بما فيها من خبايا و اسرار ربما تفوق في ما سوف تحدثه من أثر  تأثير (مايوه) او (زجاجة ويسكي)...!!!
ملحوظة أخيرة:
بالطبع لدي كل الصور الخاصة المتداولة حاليا لأسرة الدكتور البرادعي لم انشرها هنا في المدونة احتراما للخصوصية على الرغم من ايماني الكامل بأن "ناقل الكفر ليس بكافر"!!

fb comments

wibiya widget

LinkWithin

Related Posts with Thumbnails