Monday, 6 December 2010

و (الزبالة) دي حالة عامة

على اي اساس يتم إختيار المحافظين في مصر المحروسة؟
اعلم طبعا الإجابة فأنا إبن هذا البلد....يتم اختيارهم (فقط) على اساس الثقة و الولاء للنظام الحاكم...فالولاء للنظام الحاكم هو اساس اي منصب و ان كان تافها في هذا البلد فما بالك بمنصب (المحافظ) الذي هو ممثل رئيس الجمهورية في الإقليم.
و أعلم يقينا ان هناك بعض الجهات أكثر ولاءا للمؤسسة الرئاسية و أكثرهم ثقة و بالتالي فأبناء هذه الجهات يمثلون الأغلبية الكاسحة من المحافظين و نواب البرلمان...فالولاء و الإنتماء هو الأساس و المعيار ليس إلا!!!
و لكن هل الولاء و الإنتماء للنظام و الحزب الحاكم يتعارض مع مهام وظيفة المحافظ التي حددها الدستور و القانون و قبلهما أمام الله سبحانه و تعالى؟!!
بمعنى لماذا لا يكون المحافظ عاشقا متيما بالحكومة و حزبها و في نفس الوقت (شايف شغله) بما يرضي الله ....لماذا لا يكون (متغطي) بالحكومة و النظام و بالناس ايضا؟!!
المواطن المصري بشكل عام و الريفي محدود الثقافة بشكل خاص لا يطلب شيء من محافظه الا تحقيق متطلباته اليومية من غذاء و شراب و صرف صحي و طرق سليمة مرصوفة و شوارع نظيفة (قدر الإمكان)....لا يهمه اطلاقا ان كان المحافظ داعما و بقوة لمرشحي الحزب الحاكم او متعنتا و متعسفا مع مرشحي المعارضة و الأخوان المسلمين...كل هذا لا يفرق اطلاقا مع المواطن المصري فهو لا يغضب الا عندما تمس احتياجاته الأساسية و اليومية (و إن كان لم يعد يغضب في هذه الحالة ايضا...!!!!).
الطامة الكبرى تحدث عندما يكون معالي الوزير المحافظ لا يهمه الا ارضاء الناس (اللي فوق) اما الناس اللي (تحت) اللي هم إحنا فليذهبوا الى الجحيم!!
على الرغم انه من المفترض (نظريا) ان إرضاء الناس اللي (تحت) من إرضاء الناس اللي فوق...يعني طول ما المحافظ شايف شغله و الشعب الغلبان مبسوط و راضي طول ما القيادة السياسية راضية عنه تمام الرضا....(نظريا)!!!
الا ان التجربة قد علمتني ان هذا ليس الواقع على الإطلاق و أن مدة بقاء المحافظ في منصبه ليست لها علاقة إطلاقا بالخدمات و المجهودات التي يبذلها لتحسين أحوال محافظته و إنما مرتبطا بأسباب نحن (عامة الشعب) لا نعلمها فهي أكبر من قدراتنا و إمكانياتنا, لا يعلمها الا من قام بتعيينه فهو الأقدر بل القادر الوحيد على إقالته من باب (اللي حضر العفريت...هو اللي يقدر يصرفه)!!!
و كم من مرة استجاب الله لدعاء المواطنين الغلابة وأرسل اليهم محافظا (شايف شغله) و لسة الراجل بيقول يا هادي و هيبتدي (ينسف) القديم الا و يفاجأ الجميع بتعيينه محافظا للقاهرة او الإسكندرية و كأن المحافظات الأخرى لا تستحق الكفاءات و اهلها لا يستحقون النظام و النظافة بل هي حكر على العاصمة الأولى و الثانية و اهلهم فقط!!
الغريب و العجيب في تجربتي مع المحافظين بمحافظتي المنكوبة ان اكثر المحافظين (التصاقا) بكرسي المحافظة هم أقلهم عملا و أكثرهم إهتماما بالأبهة و فخامة المكتب و التشريفة و مواكب سيادتهم المدججة بالموتسيكلات و سيارات الشرطة و رجال المرور, في حين ان اقلهم من حيث مدة بقائه كمحافظ هو من إهتم بالشارع و مشكلاته و نزل من مكتبه الفخم العامر ليلتحم بالجماهير الغلابة الشقيانة ليتعرف على مشكلات محافظته (المسئول عن حلها) بنفسه و ليس من خلال معاونيه أو بالأحرى (مضلليه)!!!
محافظ الإقليم الحالي يجلس على كرسيه الوثير بمكتبه الفخم منذ عام 2004 اي منذ 6 سنوات كاملة..و البلد تنهار كل يوم اكثر من الأمس...حالة مزرية تماما....شوارع رصفها لا يصلح الا لسير الدواب و ليس للسيارات....مطبات ليست طبيعية و لا صناعية و إنما نوع جديد تماما من المطبات أرشح خبراء الطرق لدراسته بعناية بإعتباره نوع جديد من المطبات لا يوجد الا هنا...حفر في كل مكان...جدران و حوائط مشوهة تماما...غارقة في القذارة بفعل الملصقات الإنتخابية التي لا تجد من يأمر بإزالتها و غيرها من الملصقات الدعائية و الإعلانية...سيارات سرفيس و ميكروباص تضرب بقواعد المرور و اماكن الإنتظار عرض الحائط و لا تجد من يحاسبها..!!!
كل ما سبق كوم و (الزبالة) كوم تاني.....زبالة في كل مكان...اطنــــــــــــــــــان....على كل رصيف و في كل خرابة و بجوار كل حائط تجد زبالة...وسط كل شارع بجانب كل بيت (زبالة)...لم اكن اتخيل ان (الزبالة) و إزالتها تمثل معضلة حقيقية للمسئولين عن المحافظة الا هذه الأيام.
الغريب بقى و العجيب جدا ان الناس (متعايشين) تماما مع (زبالتهم) و الأشية معدن...!!
الصور دي من (قلب) مدينة الزقازيق عاصمة محافظة الشرقية...و من أحياء يمكن ان تصفها مجازا بأنها أحياء (راقية)...و لك ان تتخيل كيف الحال في عشوائيات و مراكز و قرى المحافظة و ما أكثرها..!!!
الأكثر غرابة و (طرافة) انه على الرغم من هذه القذارة المفرطة و واقع المواطنين (التعس) و مرافقهم (المنهارة) فإن جميع (مرشحي) الحزب الوطني الديمقراطي قد نجحوا في الإنتخابات البرلمانية (بقدرة قادر) سبحان الله..!!
و هو ما يزيد احتمالات بقاء سيادة المحافظ (الهمام) في منصبه الى ما شاء الله بإعتباره قد نال الرضا (السامي) و الأهم بالطبع من اطنان  الزبالة في شوارع محافظة بائسة يقطنها مواطنون تعساء..!!!
سيادة الوزير المحافظ:
هنيئا لك منصبك و كرسيك الوثير.....و سحقا لهذه الكائنات القذرة المسماة (مواطنين) التي لا تستحق الا كل زبالة و قذارة و اللي هم اساسا مش وش نعمة!!




20 comments:

  1. والله بما انى شرقاويه وبعيش فى الزقازيق عندك حق فى كل اللى قلته وزياده وللاسف البلد دى حظها وحش فى محافظينها يارب التغيير الوزارى الجديد ينظر للشرقيه بعين الرحمه ويرحمنا من سوء الاداره

    ReplyDelete
  2. سأقول لك شيئا لانني مفقوع مرارتي من موضوع الزبالة ورغم اني احمل جزءا من مسؤوليته للدولة بأجهزتها لكني احمل ايضا جزءا كبيرا من المسؤولية للمواطن نفسه الوعي باهمية النظافة منعدم كل واحد يفكر فقط في نظافة باب بيته ويراكم الازبال حيثما اتفق.
    ايضا المجتمع المدني بجمعياته غائب عايش ومتعايش مع الازبال
    حديثي ليس عن مصر بصفة خاصة انا اتحدث على العموم ففي النهاية كلنا في الهم شرق

    ReplyDelete
  3. من الاخر فى كل المشاكل ح قولك حاجة واحدة بس

    الشعب يســــــــــــتاهل

    ReplyDelete
  4. إللي يقرأ كلامك يفتكر إن المحافظ هو إللي بيرمي الزبالة في الشارع

    لما الشعب ينضف، البلد هتنضف

    طول ما الشعب وسخ، البلد هتفضل وسخة

    ReplyDelete
  5. نفس هذه المناظر موجودة في ارقى احياء القاهرة وعلى بعد امتار من قصر الرئاسة وبس شاطرين ياخدوا فلوس الزبالة قهرا على فاتورة الكهربا

    ReplyDelete
  6. بجدانا عندى اكتئاب ومش ناقصه خالص على طول بتتكلم فى حاجات توجع..
    تقبل مررورى

    ReplyDelete
  7. يا عزيزي كلهم سواء !!!

    المشكلة عامة وليست حصرية على محافظة بعينها لأن اساس المشكلة ان السيد المحافظ تم تعيينه وليس انتخابه واللى حضر العفريت يصرفه !!!

    كلهم مهندسين ولواءات اه لكن كفاءة علمية ؟؟ صفر كبير جدااااا

    عليه العوض

    تحياتى

    ReplyDelete
  8. والله الزبالة متكومة في كل الدول العربية مش بس مصر فحال العرب أصبح واحد .. والله واحد

    ReplyDelete
  9. ايوة ايوة عارف أنا الأماكن دي كويس
    ومش في الزقازيق بس ده فيه في ضواحيها بلاوي

    لما كنا بننزل استكشافات في جمعية رسالة كنت باشوف أماكن مينفعش تكون موجودة على كوكب الأرض في القرن ال 21

    مرة نزلت وشوفت بنفسي قرية تابعة لأبو حماد .. القرية ملهاش مواصلات مباشرة ولازم تلف حوالين نفسك عشان توصل لها ولو وصلت ابقا قابلني لو عرفت ترجع .. البلد مفيهاش صرف صحي وأغلب البيوت مفيهاش حمامات أصلا

    ده على سبيل المثال بس

    وبعدين كفاية السرافيس اللي في الزقازيق واللي محتاجة إبادة جماعية

    كفاية كده انت اكيد عارف الباقي

    ReplyDelete
  10. Anonymous:
    تفتكري سوء المحافظين هي مسألة حظ و نصيب فقط؟
    و لا دة بيدل ان اختيار المحافظين في مصر و المسئولين بصفة عامة يتم اختيارهم على اسس مختلفة تماما ليست الكفاءة من ضمنها؟
    تحياتي

    ReplyDelete
  11. خواطر شابة:
    معاكي ان المواطن عليه دور و دور كبير و مهم
    و لكن هل وجد المواطن صناديق القمامة بجانب منزله او بالقرب منه و مع ذلك القاها و كومها امامالمنزل او على الرصيف؟
    و انا متفق معاكي اننا كلنا نعاني من نفس الهموم
    فمشاكل مجتمعاتنا واحدة
    تحياتي

    ReplyDelete
  12. Tears:
    هم اللي عملوا في الشعب كدة
    بأنانيتهم و اهمالهم اصبح الشعب على هذه الشاكلة بل ومتسيب ايضا
    تحياتي

    ReplyDelete
  13. Anonymous:
    هو فعلا و اكيد المحافظ لا يرمي الزبالة في الشارع
    بس برضة المحافظ لم يهتم بمتابعة احوال نظافة الشوارع في محافظته
    المحافظ لم يوفر صناديق القمامة بالشكل الكافي في كل الشوارع
    المحافظ لم يوقع الجزاءات الرادعة لرئيس المدينة و رئيس الحي المهملين و المقصرين في اداء واجباتهم
    المحافظ لم ينزل من مكتبه اساسا علشان يشوف اطنان الزبالة اللي في الشوارع و الطرقات
    اعلم جيدا ان الشعب يتحمل جزء كبير من المسئولية بس اعلم برضة ان الشعب لما بيلاقي المسئول شايف شغله بما يرضي الله هو كمان هيعمل اللي عليه و هيحافظ على نظافة شارعه او حارته
    تحياتي

    ReplyDelete
  14. Anonymous:
    ما هو علشان كدة انا سميتها
    حالة عامة
    من الواضح ان سوء اختيار المسئولين في مصر حالة عامة برضة
    تحياتي

    ReplyDelete
  15. اعقل مجنونة:
    للأسف الشديد اصبح هذا هو واقعنا المؤلم
    تحياتي

    ReplyDelete
  16. foxology:
    فعلا
    من الواضح ان الموضوع لا شرقية و لا غربية
    انما هو سوء اختيار من الأساس
    تحياتي

    ReplyDelete
  17. المملكة البيضاء لأمة اقرأ:
    للأسف
    واضح ان الحالة عامة جدا مش بس عامة
    تحياتي

    ReplyDelete
  18. سمو الأمير:
    كويس جدا انك شفت بنفسك
    لما الزقازيق اللي هي يفترض انها عاصمة المحافظة تبقى كدة
    اومال بقية المدن و القرى عاملة ازاي؟!!
    و فعلا
    كفاية كدة انت قلبت عليا المواجع
    مرحبا بك صديقا للمدونة
    تحياتي

    ReplyDelete
  19. الي
    احمد سمير
    عندما يكون النظام فاشل فانه يسعي لنشر هذا الفشل بين الجميع
    شاكر مرورك

    ReplyDelete
  20. م/الحسيني لزومي:
    فعلا
    هو دة الكلام المفيد
    تحياتي و احتراماتي

    ReplyDelete

نرحب بالرأي و الرأي الأخر

fb comments

wibiya widget

LinkWithin

Related Posts with Thumbnails