Thursday, 28 October 2010

مجتمع (بلا) موقف

أرجوك عزيزي القارىء الا تعتبر هذا (البوست) بمثابة دعوة للتحريض او (العصيان المدني)..أرجو ان تقرأه بإعتباره دعوة للتأمل في أحوالنا او مجرد (حالة) تساؤل ليس الا.....!!!!

لماذا لا يتحد المجتمع ككل من أجل تغيير وضعا خاطئا....؟!!
هناك أشياء ليست محل جدال....أشياء لا يختلف عليها إثنان في هذا البلد....أشياء ثابتة إتفق عليها الجميع صغار و كبار..رجال و نساء..حكومة و معارضة...جميع طوائف الشعب..و مع ذلك لم يتخذ الجميع موقفا واحدا لتغيير وضعا واحدا قائما!!!
هل يختلف اثنان ان اسعار الطماطم قد بلغت رقما قياسيا يصعب السكوت عليه....؟؟
هل يرضى احد ان يتجاوز سعر كيلو الطماطم حاجز ال 10 جنيهات..؟؟!
وضع كهذا في اي مجتمع أخر كان كفيلا بأن يتخذ الجميع قرارا جماعيا بمقاطعة شراء (الطماطم) تماما...تماما....و ليكن قرارا جماعيا من المجتمع بمعاقبة المستفيدين من هذه (المهزلة) و لتبقى (الطماطم) في أقفاصها لا تجد من يشتريها!!
المجتمع المصري لم يحرك ساكنا للتصدي لهذه المهزلة..فمن استطاع شراء (الطماطم) بهذا المبلغ اشتراها و من لم يستطع (صبر) و (إحتسب) ليس اكثر!!!

جميعنا نشكو من إرتفاع أسعار الكهرباء و المكالمات التليفونية..و مع ذلك لم يخرج قرار (مجتمعي) واحد بضرورة الإمتناع عن دفع فواتير الكهرباء او التليفونات إلا بعد ان تقدم الشركات المسئولة عن تحصيل هذه الفواتير تفسيرات مقنعة حول اسباب ارتفاع قيمة هذه الفواتير رغم سوء مستوى الخدمات التي تقدمها!!

يتفق الجميع ان أسعار اللحوم قد بلغت أرقاما قياسيا سواء الأغنياء أو الفقراء من الناس و مع ذلك لم ينجح المجتمع في فرض حظرا على شراء اللحوم...لم ينجح المجتمع في فرض عقابا تأديبيا على تجار اللحوم المستفيدين الوحيدين من ارتفاع اسعار هذه السلعة الهامة,
و كالعادة لم يهتم الأغنياء بزيادة الأسعار طالما بقيت في المتناول تاركين العذاب و المعاناة للفقراء فقط!!

من منا لم يشكو يوما ما من وجود (موظف) مرتشي في مصلحة حكومية  اتخذ عهدا على نفسه الا ينجز لأي مواطن اية مصلحة قبل ان يقبض الثمن و مع هذا لم نسمع يوما ما ان اتخذ الشرفاء من الموظفين قرارا جماعيا بالإمتناع عن العمل الا بعد ان يجتث هذا الفاسد من وسطهم!!!

كثيرا ما اتخيل مجموعة من قائدي السيارات (ضحايا مواكب أحد السادة الوزراء و المسئولين) و قد قرروا احتجاجا على وضعهم هذا و (زنقتهم) الغير مبررة و التي لا توجد مثلها في اي دولة محترمة..قرروا ان يطفئوا محركات سياراتهم و ان يتركوها في نهر الطريق احتجاجا على هذه المعاملة الغير أدمية..و لنرى كيف سيستطيع (الباشا) صاحب الموكب ان يحل هذه (المعضلة) المرورية الرهيبة.
و لكنه يبقى مجرد (تخيل) و لا ادري لماذا هو غير قابل للتطبيق؟!!

امثلة كثيرة و عديدة لا يتسع المجال لذكرها و لكنها جميعا تؤدي الى سؤال واحد
لماذا يعجز المصريون على اتخاذ موقف جماعي واحد تجاه العديد من المشاكل و الأزمات و التي إن حدثت في مجتمع أخر لكانت كفيلة بأن يتخذ الجميع موقفا حاسما و موجعا في نفس الوقت.
هل نحن مجتمع (غير متماسك)...غير قادر على اتخاذ مواقف واحدة تجاه مشكلات اجتماعية هامة تمس اغلب افراد المجتمع.؟؟
هنا انا لا اتحدث عن المواقف (السياسية)..فتضارب المصالح السياسية تجعل من المستحيل اتخاذ موقفا واحدا تجاه الكثير من المشكلات و الأزمات السياسية التي تواجه المجتمع (كتزوير الإنتخابات) مثلا حيث ان هناك من يستفيد من ذلك للأسف..و لكني اتحدث عن قضايا إجتماعية او إقتصادية تمس الجميع و مع هذا لم نشهد تصرفا جماعيا او إحتجاجيا تجاه أية قضية من هذه القضايا!!
يبدو ان مجتمعنا فعلا هو مجتمع (الأغلبية الصامتة) و الذي أخشى ان يغرق في الصمت المطبق حتى يتحول لمجتمع من (الأموات) و إن كنت أخشى من أن يكون قد بدأ التحول فعلا.

8 comments:

  1. الأغلبية الصامتة هو الوصف الصحيح للمجتمع المصرى للأسف

    الكل صامت وساكت وكأنها مش بلده ولو حد حاول يقول نعمل حاجة يقولك انت لوحدك اللى هتعمل ؟

    ثقافة التعايش بقت تحت الصفر

    تحياتى

    ReplyDelete
  2. يعني لما متر الارض بنص جنيه؟ دي برضه حاجة طبعية مشي حالك على الاقل الطماطم جالها جفاف وبكرة تخف وترخص انما الارض طارت

    ReplyDelete
  3. كلام سليم جدا جدا ...فعلا اسم المدونة يليق بوصف دقيق للشعب المصرى ...

    ReplyDelete
  4. هما فعلا أموات
    بس الأمل إن ممكن ربنا يحيهم مرة تانية
    لو بقي عندهم دم .

    ReplyDelete
  5. foxology:
    الخوف ان نكون فعلا قد تحولنا الى مجموعة من الأموات

    ReplyDelete
  6. tarkieb:
    ماهي بلد موازينها مختلة من الأساس

    ReplyDelete
  7. شريف القاضي:
    يا خوفي لأغير اسم المدونة الى مدونة الأغلبية الميتة

    ReplyDelete
  8. mr.president:
    تفتكر ايه اللي ممكن يصحي الشعب دة من سباته العميق؟

    ReplyDelete

نرحب بالرأي و الرأي الأخر

fb comments

wibiya widget

LinkWithin

Related Posts with Thumbnails