Thursday, 11 March 2010

وفاة الإمام....و حقيقة المصري الغلبان


وفاة شيخ الأزهر محمد سيد طنطاوي (رحمه الله و غفر له) كشفت عن حقيقتين في شخصية هذا الشعب ,حقيقتان ربما فطن اليها كل من حكم هذا الشعب منذ فجر التاريخ و حتى الأن و ربما هي الأساس الذي ارتكز عليه كل من تعامل مع هذا الشعب و اراد ان (يسوسه) كما يريد و كما يحلو له
اول حقيقة اظهرتها وفاة شيخ الأزهر الراحل المفاجئة هي (طيبة) هذا الشعب, المصريون شعب في غاية الطيبة....متسامح الى اقصى حد.....سنة 2010 بدأت بقضية كان بطلها شيخ الأزهر الراحل...و هي قضية (النقاب) و الواقعة الشهيرة التي كان هو بطلها و معه فتاة صغيرة ربما في المرحلة الإعدادية (منتقبة)...و كيف أصر على ان تخلع نقابها وقال لها مقولته الشهيرة (اومال لو كنتي حلوة شوية....كنتي عملتي ايه؟)
ايامها قامت الدنيا و لم تقعد ...و توالت حملات السخط الجماهيري و الصحفي عليه بشكل لم يسبق له مثيل
ومع ذلك و بعد وفاته......لم يذكر الا القليلين هذه الواقعة عملا بالمبدأ الإسلامي (اذكروا محاسن موتاكم)
حقيقة أخرى كشفتها وفاة الإمام الراحل و هو ان الشعب المصري مصاب بمرض (الزهايمر)....الشعب المصري مريض بداء النسيان....الكل تناسى مواقف شيخ الأزهر الراحل سياسيا....و التي كانت جميعها تصب في مصلحة الحزب الحاكم و رئيسه....و انحيازه الرهيب لكل ما هو حكومي....و غضه الطرف و صمته الرهيب عن الممارسات الخاطئة التي يمارسها النظام و اجهزته الأمنية ضد المعتقلين الإسلاميين و غيرهم
الكل اصابه (الزهايمر) و تناسى كيف ان فضيلته حول منصبه من كونه المرجع الإسلامي السني الأول في العالم الى مجرد (موظف) برئاسة الجمهورية يؤتمر بأوامر رؤسائه
(طيبة) الشعب المصري و (نسيانه) جعله ينسى كيف ان (فضيلته) قد تسبب في فقدان الأزهر لمكانته الدينية العالمية و كيف اصبح فضيلة الإمام الأكبر مجرد موظف لا يمثل الا الحكومة المصرية و هو المنصب الذي يؤهله لكي يمثل جموع المسلمين بجميع انحاء العالم شرقا و غربا و شمالا و جنوبا
المصري المتفرد بين شعوب العالم بهاتين الصفتين (الكارثتين) لم يعقب على وفاة شيخ الأزهر الراحل الا بذكر كيف كان الرجل (رحمه الله) عالما جليلا في تفسير القرأن الكريم و كيف احسن الله خاتمته و قضى نحبه بالسعودية ليدفن بالأماكن المقدسة بأطهر بقاع الأرض
الكل تناسى مواقفه و ارائه وتوجهاته و لم يذكره الا بكل خير مع دعوات بالرحمة و المغفرة و دعوات الى الله ان يسكنه فسيح جناته
وانا عن نفسي ايضا لا يسعني الا ان ادعو له بالرحمة و المغفرة و ان يسكنه الله فسيح جناته و ان يجازيه الله خيرا عن علمه الواسع و ما تركه من علم غزير ينتفع به و ان يغفر له و يسامحه على (ما نراه) نحن اخطاء و خطايا
ليس المقصود بكل ما سبق هو محاكمة شيخ الأزهر الراحل (فهو بين يدي الله) انما ابراز سمات في شخصية المصري من (طيبة) و (نسيان) تجعله شخصية متسامحة الى ابعد الحدود و ربما هو ما يفسر من وجهة نظري كيف ان شخصا مثل جمال عبد الناصر بنظامه الأمني القمعي مايزال يحتل مكانة عالية في قلوب عدد لا يستهان به من ابناء هذا الشعب و كيف ان شخصا مثل مبارك تنهال عليه الدعوات القلبية بسرعة الشفاء من كل حدب و صوب و من اناس هم اكثر المتضررين من 28 عاما من حكم مصر
المصري كائن طيب.....سريع الغضب...و لكنه غضب مكبوت....لا يغير وضعا قائما...و سريع النسيان ايضا.....سرعان ما ينسى او (يتناسى) الإساءة و لا يتذكر الا محاسن موتاه....حتى تحول هو شخصيا لكائن (ميت)
ملحوظة:
مصر (الشعبية) تدعو لإمامها الراحل بالرحمة و المغفرة و لا تريد ان تتذكر إلا محاسنه بينما مصر (الرسمية) استكثرت على الراحل ان تعلن (حدادا عاما) على وفاته
فضائيات مصر لم تكلف نفسها بإعلان حدادها على رمز الإسلام بل استمرت في برامجها المعتادة الترفيهية و المرحة و هي التي توقفت عن البث اياما طويلة حدادا على وفاة (طفل) صغير
لم يعلن الحداد الا قناتي (o tv) و( on tv) المملوكتان لرجل الأعمال القبطي (نجيب ساويرس) و لم يكلف اصحاب (دريم) او (المحور) او (الحياة) او (مودرن)او قنوات الموسيقى كمزيكا او (ميلودي) و جميعها يملكها مصريون و مسلمون ايضا انفسهم عناء اصدار تعليماتهم بوضوع مجرد (شارة) سوداء رمزا للحداد و الحزن على رمز الأزهر الراحل.

41 comments:

  1. msh 3arf 7tsd2ny low oltelk eny 3rft el5br men resltak ....

    ReplyDelete
  2. الله يرحمة اتفقنا او اختلفنا معاه هو بين يدى الله و يكفى حسن الخاتمة و الدفن فى البقيع بجوار الصحابه ...الكل قال ايه ده باين الراجل ده كان كويس وربنا راضى عنه ...و بعدين فعلا اعلان الحداد فى القناتين اللى يملكهم قبطى زى ده انسان محترم بجد و على فكره المصريين كانوا زمان كده فعلا ما تعرفش المسلم حزين على القبطى و العكس لانهم كانوا مصريين بس و جيران و بس انا فكره جدتى الله يرحمها اول مره تروح الحرم كانت بتدعى بالشفاء لجارتها ام جرجس لانها صعبانه عليها

    ReplyDelete
  3. الأنيشتا :-


    كالمعتاد .. فى الأونة الأخيرة , متفق معاك تماما فى رأيك وإنطباعك عن سمة الشعب المصرى _صاحب ال7ألاف سنة حضارة_ بالنسيان والطيبة ...
    لكن سؤالى هنا ...أليس ذلك هو علامات السلبية والضعف والجهل ...؟

    ReplyDelete
  4. كالمعتاد .. فى الأونة الأخيرة , متفق معاك تماما فى رأيك وإنطباعك عن سمة الشعب المصرى _صاحب ال7ألاف سنة حضارة_ بالنسيان والطيبة ...
    لكن سؤالى هنا ...أليس ذلك هو علامات السلبية والضعف والجهل ...؟

    ReplyDelete
  5. يااااه تصدق مااخدتش بالى من موضوع الحداد ده خالص
    الله يرحم الشيخ ، بصراحة بغبطه على انه دفن في أطهر بقاع الأرض و بقول شكلنا كنا ظالمينه
    السؤال دلوقتى..ياترى مين هيمسك مكانه؟

    ReplyDelete
  6. اولا الدعاءله بالرحمه وان يسكنه الله فسيح جناته وثانيا كل بنى ادم خطاء وخير الخطائين التوابين وكون عالم جليل بقدره ومكانته وعلمه مش معصوم من الغلط بالعكس ده ممكن اكتر حد ممكن يغلط بسبب مسئولياته الكتير بس فى الاخر برده حسناته واعماله الصالحه هتشفعله وثالثا الشعب المصرى عندك حق انه طيب وبينسى بس اؤكدلك انه انه مش بينسى الناس اللى بتظلمه فى لوئمة عيشه ورابعا القنوات الفضائيه كل همها حاجتين اساسيتين المكسب المادى ورضا الحكومه والحزب الحاكم عشان ما تئلبش عليهم وتطلع قوانين تضرهم

    ReplyDelete
  7. اولا متفقة مع حضرتك فى رأيك اننا شعب غلبان
    مع انها بتدى معنى تانى بس هى دى حقيقتنا فعلاوانك دعيت له بالرحمة والمغفرة ومعملتش زى غيرك اللى انهال عليه باللعنات
    مواقفه مينفعش حد يختلف انها كانت مستفزة كفاية ضياع هيبة وقيمة الازهر
    لكن كل الموضوع انه فى اقصى مراحل ضعفه وافضى الى ماقدم ووجد ماوعد ربنا حقاومحتاج دعواتنا كانسان


    اما الاعلام فانا حاسة ان غياب الريس وابنه عامل ربكة والناس مش فاضية مع انها فرصة للاعتبار ان الفقيد كان ركن مهم لتسويق اراء النظام وبعدين اتعاملوا معاه باستهتار

    ReplyDelete
  8. انه جلال الموت ورهبته وليست الطيبة او السذاجة وايضا نحن نؤمن ان الحساب هو امام الله وان من قدم شيئا سيجده امامه هذا ما يجعلنا نقول هو بين يدي
    ربه يحاسبه ان شاء غفر وان شاء عذب
    مسألة الحداد انا ايضا لاحظتها ولم افهم للان سبب عدم اعلان حداد رسمي فالرجل اتفقنا او اختلفنا معه يبقى شيخا للازهر الشريف
    في النهاية لا أملك الا ان اقول انا لله وانا اليه راجعون

    ReplyDelete
  9. اللهم اغفر له و ارزق الازهر اماما بقدر مكانة الازهر في قلوب الناس

    ReplyDelete
  10. حقيقى انا انزعجت جدا لما عرفت الخبر وحسيت انى زعلانة قوى مع العلم انى لما كنت بشوف فضيلته (الله يرحمه) بيخطب الجمعه كنت بغير القناة والاسباب واضحة للجميع وزعلت جدا من الفضائيات وقبلهم التلفزيون المصرى على عدم مبالاتهم بالفقيد وقدر غضبى قدر احترامى لاوتىفى ولشخص نجيب ساويرس ويمكن لان من من فترة قريبة لما توفى حفيد الريس قامت الدنيا وقعدت والكل اتسود واعلن الحداد كفااااااااااااااااااااااية نفاق بقى

    ReplyDelete
  11. اختلف معاك احنا شعب مش طيب خالص احنااتفق معك شعب متدين والموتي لهم حرماتهم، أصل احنا مش آلهة علشان نحاسب حد، الجرائد كتبت والمدونين كتبوا والناس اتكلمت والكلمة الاخيرة لرب العالمين، انت حاولت توصل رسالة والرسالة وصلت انا لله وانا اليه راجعون بس في معني أهم أن موت الشيخ كان صدمة لبعض الناس لانها مكنتش مصدقة ان ممكن شيخ الازهر يتغير أصلا واحنا في مصر التغيير بيأتي بالوفاة
    تحياتي

    ReplyDelete
  12. على فكرة أول مرة ازور مدونتك بس سمعت عنها كتير وقرأت مقالة لك في جريدة الشروق حيث اعمل ما استطيع قوله برافو استمر

    ReplyDelete
  13. انا متفق معاك بس فعلا كون انه يدفن هناك ده يدل انه رجل صالح طيب القلب
    ومعلش ليا طلب انك تنشر الخبر ده
    لمساعده الفقراء
    جماعة في حملة شعبية لمقاطعة اللحوم الحمراء..تعالوا نساعد الحملة دي
    وننشر الخبر علشان محتكري اللوحوم ..وينزل ثمنها
    لمساعدة الفقراء من شعبنا....هو ده فعلا بداية التغيير..لان ل...و
    احنا اتحدنا ضد الغلاء..فهذا معناه ان احنا بدانا نتغير فعلا مش
    كلام..واصبح لينا صوت مصاحب لفعل..علشان يبقي فعلا بقينا مؤثرين في البلد
    ..مش لازم نستهين بانفسنا..يلا يا جماعة تعالوا..نتفق

    ReplyDelete
  14. ربنا يرحمه بصراحه مهماالانسان كان طاغى او كان ليه اخطاء منقدرشى نتمناله غير الرحمه
    وهو بقى راح عند ربنا وربنا يتولاه برحمته وهو اللى يحاسبه

    ReplyDelete
  15. مكنتش باحبه وعمري ماحترمته معرفش لييه
    بس رغم كده الله يرحمه ويغفر له يمكن اخرته عغمل فيها حاجه كويسه تشفع له يوم القيامه واكيد ربنا له حسابات مختلفه غيرنا وغير تصورنا

    ReplyDelete
  16. حقا شعبنا شديد الحده وسريع الغضب ولكن سرعان ما يهدأ وينسى ويكفى ان هذا الشخص بين يدى من خلقه ايا كان فى لا يسعنا الا الدعاء اما عن موقف تلك القنوات فهو حقا مخزى ولكن هم لا يعلمون ان الايام دول وكما تدين تدان فلهم يوم يوم لا ينفع مالا ولا بنون الا من اتى الله بقلب سليم رحم الله ذلك الرجل ورحم هذا الشعب ذو القلب النقى والمشاعر الفياضه

    ReplyDelete
  17. انا فعلا الموضوع ده استفزنى جدااا
    والله يرحمه

    ReplyDelete
  18. الشيخ الله يرحمه ويغفر له مات فى الرياض ولم يمت فى المدينة ولو أي شخص عادي مكنش إتدفن فى البقيع

    موضوع الحداد الرسمي بالإضافة إن البلد بتدور بترس واحد تضيف إليها الوضع الإستثنائي الحالي يتفهم ليه ما أتعملش .. أنا شخصيا بحمد ربنا إن الريس كان تعبان فى نفس التوقيت لأن لو كان فى الوضع الطبيعي كان هايبقى الإعلام على ودنة وكانت هاتحصل فتنة لناس كتير
    الشيخ الله يرحمه كانت آرائه ومواقفه وفتاويه بتطلع في توقيتات سياسية لخدمة أهداف مرؤوسيه
    والمعاناة أكثر للعلماء فى داخل الأزهر مش بس الأئمة فى خطب الجمعة
    ..أدوات ومواقف شيخ الأزهر أقوى من منصب أي حاكم عربي فى أي بلد عربية

    أما نجيب ساويرس وقنواته الإعلامية فاستغلت الحدث لصالحها و نجيب ساويرس معروف إنه متطرف فى أفكاره وتوجهاته الدينية و نجح فى الإنفراد بالحدث وإستغلاله
    أنا عمري ما شفت شيخ ولا حتى رجل أعمال مسلم طلع فى التليفزيون أو فى قناة فضائية ولا حتى راديو يقول الستات المسحيين يغطوا شعرهم وبلاش يلبسوا ضيق

    العجيب إن نجيب ساويرس يطلع كدة فى التليفزيون ويقول كلام حوالين إن البلد إتملت محجبين وبيركب العربية حاسس إنه ماشي فى إيران من كتر اللي لابسين حجاب وفين مصر زمان أيام الستينات والسبعينات مكانش فيه المناظر دي وكانت الناس محترمة

    ليه مواقف كتير وبرامج دينية عافية على قنواته مش بيستضيفوا غير المشبوهين والمنحرفين فكرياً لمناقشة حاجات لا خلاف عليها لإحداث بلبلة وفوضى

    ReplyDelete
  19. medo izac:
    بس كدة يا ميدو تبقى عايش في الغيبوية رسمي

    ReplyDelete
  20. emyhash:
    لا نملك الا ان نترحم عليه
    اما ساويرس فأنا من اشد المعجبين به...يكفي انه رغم تدينه كمسيحي الا ان قنواته التليفزيونية ليبرالية
    تحياتي

    ReplyDelete
  21. ayman:
    طبعا هي كذلك
    بس دي سمات شعب....و محتاجين اجيال علشان نغيرها

    ReplyDelete
  22. الحلم العربي:
    موضوع الحداد دة بدأ يثير ازمة خاصة انه كان ملاحظ جدا
    اما من سيخلف مكانه فالله اولا ثم السيد رئيس الجمهورية ادرى
    تحياتي

    ReplyDelete
  23. anonymous:
    اكيد بأذن الله لديه من الأعمال الصالحة ما تشفع له ان شاء الله
    فهو عالم جليل و كان احد اسباب نهضة الإسلام حتى و ان كانت لديه اخطاء فهي اخطاء بشر ربما نتجت عن سوء تقدير
    الله يرحمه

    ReplyDelete
  24. كذا حاجة
    ديننا اللى بيقول نذكر محاسن موتانا
    حكومتنا اللى بتحابى المسئول وهو فى الكرسى
    أو ابنه أو حفيده أو نسيبه أو أى حد قريبه
    إعلامنا المسخر لخدمة مجموعة من البشر و(الأفكار)فقط
    واللى خلاه يغنى اغانى النصر ومش عارفة ايه
    لمباراة فى كرة القدم!!
    التلات حاجات دول هم اللى انتجوا الصورة دى

    ReplyDelete
  25. هو أنا حيبقى لى حظ الرد
    على تعليقى من حضرتك
    ولا مفيش أمل؟؟

    ReplyDelete
  26. الحداد المفروض يبقي علي الأزهر
    مش شيخة بس
    مع شديد حزني وأسفي لما وصل إليها مكانة الأزهر
    التى قد تراها فى وافد إندونيسي أو فلبيني أو من دول الاتحاد السوفييتي المفكك

    اما بالنسبة للشعبنا (الطيب) أصبحت لا أري أية طيبة فى مواقفه المتناقضة المثيرة للاشمئزاز والغثيان

    أرق تحياتي

    منذر - حين البأس

    ReplyDelete
  27. حفيدة عرابي:
    سبحان الله
    الموت دة له رهبة فظيعة
    يوم الثلاثاء الماضي لو جت سيرة شيخ الازهر الله يرحمه كنتي هتلاقي اسمه متبوع بلعنات
    يوم الاربعاء صباحا عندما يذكر اسمه تجديه متبوعا بكلمة الله يرحمه
    سبحان الله

    ReplyDelete
  28. خواطر شابة:
    مسألة الحداد دي لغز ماحدش فاهمه حتى الأن
    هم تعاملوا مع حدث وفاة شيخ الجامع الأزهر بمنتهى الامبالاة و الاستهتار

    ReplyDelete
  29. ذو النون المصري:
    آمين يارب العالمين

    ReplyDelete
  30. Anonymous:
    الله يرحمه.....خطبه كانت كلها مسيسة....و في اتجاه سياسي واحد فقط
    اما عن النفاق الاعلامي فسيظل موجودا لأنه احد دعائم هذا النظام
    تحياتي

    ReplyDelete
  31. بجد الواحد مش عارف يقول ايه

    معقول التجاهل لوفاه شيخ الازهر بالشكل ده


    ياريت كل الناس تعرف انه لايبقى الا صوت الحق
    لايبقى الا الحب الشعبي الغير معتمد على اي تداعيات سياسيه


    اكثر من ذلك
    عدم اهتمام التليفجن بهذا الحدث دل ايضا على هامشيه شيخ الازهر ومنصبه

    وفعلا المنصب يستمد قوته ممن يراسه
    ياريت كل الناس تفهم وتعرف كده


    تحياتى

    ReplyDelete
  32. dalia:
    اعتقد ان بسبب جمود التغيير في مصر و بقاء نفس الاشخاص في مناصبها لعقود ادى الى اعتقاد الكثيرين ان هؤلاء الاشخاص اصبحوا مخلدين
    محدش يتخيل ان ممكن الناس دي تموت
    اصبحوا يعتقدوا انهم فوق الموت
    حاجة عجيبة جدا
    الف شكر ليكي على الكلام الكبير اللي انا اكيد لا استحقه
    تحياتي و احتراماتي

    ReplyDelete
  33. anonymous:
    الله يرحمه و يجازيه بصالح اعماله ان شاء الله

    ReplyDelete
  34. سومة....مجنونة في بلد عاقل:
    بالتأكيد الله سبحانه و تعالى هو فقط من يملك محاسبته
    و ندعو الله ان يجعل مثواه الجنة

    ReplyDelete
  35. dr.lecter:
    انا كمان عمري ماكنت في يوم من محبيه او مريديه
    و لكن فيما يبدو ان للموت هيبة كبيرة
    الله يرحمه

    ReplyDelete
  36. طوبة فضة و طوبة ذهب:
    موقف هذه القنوات لغز...ربما لم تأتيهم تعليمات فوقية...ربما لأن رئيس الجمهورية لم يسير في جنازته...ربما...ربما
    الله اعلم

    ReplyDelete
  37. merooo;
    يمكن علشان مش اسمه محمد سيد طنطاوي مبارك؟؟؟
    الله اعلم

    ReplyDelete
  38. Anonymous:
    الفكرة لم يمت اين؟ و لكن اين تم دفنه
    حقيقة انا لا اعلم اجراءات الدفن بالبقيع و لكن بالتأكيد هي فضل
    بالتأكيد وجود رئيس الجمهورية و مشاركته في تشييع الجثمان كانت ستكون مؤثرة في الاهتمام الاعلامي بشكل رهيب
    اعتقد ان نجيب ساويرس ليس متطرفا و انما هو مسيحي متدين شأنه شأن اي مسلم متدين و لكن يحسب له ان قنواته ليبرالية لا تخلط الدين بالسياسة
    و حتى ان استغل الحدث فقد استغله بشكل ايجابي عجزت بقية القنوات ان تستفيد منه
    انا عن نفسي احترم هذا الرجل و يكفي انه فعل شيء لم يفعله اصحاب قنوات فضائية مسلمون
    تحياتي

    ReplyDelete
  39. norahaty:
    طبعا ال3 حاجات دي موجودة
    و لكنها جزء يسير فقط من اشياء سلبية كثيرة جدا انتجت هذه الصورة
    بالنسبة للرد انا حريص على الرد دائما و مشاركاتك تسعدني بشدة
    ارجو ان تلتمسي لي العذر ان وجد نوعا من التقصير
    تحياتي

    ReplyDelete
  40. منذر:
    طبعا يا منذر احنا اكيد متفقين ان الازهر مات و شبع مووت
    و ان فضلته كان له دور كبير في كدة(من وجهة نظرنا طبعا)....الا انه برضة لا تجوز عليه الا الرحمة
    تحياتي

    ReplyDelete
  41. GIGI World:
    طبعا اي منصب في الدنيا لا يستمد اهميته الا ممن يحتل هذا المنصب
    الأشخاص هي من تصنع المناصب و ليس العكس
    تحياتي

    ReplyDelete

نرحب بالرأي و الرأي الأخر

fb comments

wibiya widget

LinkWithin

Related Posts with Thumbnails