Saturday, 20 February 2010

لا 1000 و لا 2000....عايزين 80مليون


بداية, لابد من تحية كل فرد تحمل مشقة التوجه لصالة 3 بمطار القاهرة الدولي لأستقبال الدكتور محمد البرادعي العائد بسلامة الله إلى ارض الوطن محملا بأمال قطاعات عريضة ممن يعشقون تراب هذا البلد و يثقون تماما من انها تستحق افضل بكثير هي و ابنائها مما هي عليه حاليا
من توجه لصالة 3 بمطار القاهرة الدولي توجه (شايل كفنه) كما يطلق على من يخاطر مخاطرة غير مأمونة العواقب
توجه رغم وجود مخاوف من سخافات أمنية محتملة و مضايقات لا قبل للكثيرين بها
ولكنه توجه ايمانا منه بأن التغيير لا يأتي بالكلام...و أن الأمنيات الطيبة لا تصنع المعجزات ابدا
هل كل من توجه للمطار مؤمنا بقدرة الدكتور محمد البرادعي في أن يكون رئيسا للجمهورية؟؟
بالطبع لا,هناك من هو مؤمن بالدكتور البرادعي شخصيا بكل تأكيد الا ان من وجهة نظري ان اغلب من خرجوا لأستقبال البرادعي اكثر من ايمانهم بالدكتور البرادعي كشخص قادر على قيادة مصر هو ايمانهم بالدكتور البرادعي ك (رمز) قادر على تحريك المياه الراكدة و بداية عهد سياسي جديد في مصر
يراهنون على (شخصية دولية) كبيرة ليس عليها غبار قادرة على ان تناطح نظام حكم يحكم البلاد منذ حوالي 30 عاما.....يؤمنون بقدرته في حالة فوزه على احداث انقلاب جذري في الحياة السياسية المصرية و بداية تحولات رهيبة ستمتد أثارها لكل الدول المحيطة عربية و ايضا افريقية
ولكن من ذهب الى المطار لأستقبال الدكتور البرادعي؟
ذهب صفوة الشباب المهتم بالعمل السياسي كشباب 6 ابريل و حركة كفاية و شباب حملة (الدكتور البرادعي رئيسا لمصر 2011) بالأضافة الى نخبة من السياسيين المعارضين و المستقلين و بعض الأعلاميين الشرفاء ....الخ
هؤلاء ذهبوا مدعومين بدعوات دعاة التغيير و الراغبون في (مصر جديدة...قوية)
و لكن هل كل هؤلاء يمكن الرهان عليهم لترجيح كفة الدكتور البرادعي اذا ما قرر خوض انتخابات 2011؟
هل هذه النخبة الرائعة من ابناء مصر قادرة على ترجيح كفة مرشح على اخر؟
بالطبع لا.....و الا لكان حدث هذا مع الدكتور ايمن نور في انتخابات الرئاسة 2005
القادرون على صنع الفارق و انجاح الرغبة في التغيير ليسوا هم من خرجوا لأستقبال البرادعي في مطار القاهرة انما هم اشخاص ربما لم يروا مطار القاهرة في حياتهم على الأطلاق....و ربما لم يسمعوا اسم (البرادعي) الا من خلال مسلسل تليفزيوني قديم كان بطله يحمل نفس الإسم
هؤلاء ليسوا الفا او الفان (طبقا لبعض التقديرات التي قدرت عدد من خرجوا لأستقبال الدكتور محمد البرادعي مسا ء يوم 19 فبراير) انما هؤلاء يزيد عددهم عن 50 او 60 مليون مصري يسكنون قرى و نجوع الدلتا و الصعيد
هؤلاء هم (السكان الأصليين لمصر) كما اطلق عليهم الكاتب الرائع بلال فضل.....هؤلاء هم القادرون على احداث الفارق و اي فارق...انهم الأغلبية المصرية الساحقة
و لكن هل هؤلاء ايضا مهمومون بالتغيير....يبحثون عن مصر جديدة و قوية ايضا؟
هؤلاء الهم (راكبهم) من رأسهم لأخمص قدميهم...ولكن للأسف فكرة التغيير لا تصل اليهم ....المعارضة و دعاة التغيير عاجزون حتى الأن على الوصول لهؤلاء الناس
هؤلاء القوم في الدلتا و الصعيد لا يهمهم التغيير على الأطلاق.....للأسف الشديد فكرهم قاصر على الوصول الى حقيقة ان تغيير السياسات و الوجوه الحالية هو السبيل الوحيد لتقليل معاناتهم اليومية و توفير الحد الأدنى للحياة الكريمة التي يستحقونها
انتخابهم لأي مرشح سواء برلماني او رئاسي لا يخضع لأي حسابات سياسية على الأطلاق بل بتلبية احتياجات بديهية...متطلبات حياتية لابد ان تكون موجودة بالفطرة كإدخال المياه النظيفة للقرية او رصف السكة التي تربط بين قريتهم و اقرب مدينة او توظيف ابنائهم
هؤلاء هم الأغلبية الساحقة المصرية التي تملك القدرة على احداث التغيير و الذي بدونها لن يتغير اي شيء سواء بالبرادعي او غيره....لابد ان توجه جهود منظمات المجتمع المدني و الناشطين السياسيين نحو هؤلاء الناس......من يملكون قوة التغيير...و القادرين عليه....لابد من تغيير مفاهيمهم...من تغيير افكارهم....من اقناعهم ان التغيير هو السبيل الوحيد لحياة كريمة ليس لهم وحدهم ولكن لكل ابنائهم و احفادهم و اجيالهم القادمة
النخبة المثقفة عليها ان تحمل (كفنها) مرة أخرى و تتوغل و تنتشر بين ربوع مصر شرقا و غربا شمالا و جنوبا ......لابد ان يأخذ ال 1000 او ال 2000 بيد بقية ال 80 مليون مصري
لابد ان تتوجه جهود الألف الذين توجهوا للمطار لأستقبال البرادعي نحو ال 60 مليون الذين لم يسمعوا من قبل عن (البرادعي) حتى نعيش اليوم الذي يأتي فيه (برادعي) أخر من الخارج فيجد 80 مليون مواطن مصري في استقباله بمطار القاهرة الدولي

24 comments:

  1. الحقيقة تقود إلى الحرية The Truth Leads to Freedom
    شاركونا على الرابط التالي get on the following link

    http://www.facebook.com/group.php?gid=252666901166&ref=ts

    ReplyDelete
  2. دائما تحلل المواضيع بشكل مختلف مما يدل على انك تملك فكر خاص وترى من زاوية خاصة تتالم كالفقراء وتثور مع الناشطين وتحتفل وتجيب هدايا ف الفالانتين بجد بحب ازور الاغلبية الصامتة لانهالا دايما مختلفة نرجع لموضوعنا الدكتور البرادعى يا ترى فيلم ولا مسلسل ولا تمثيلية؟مع الاعتذار للمسلسل القديم اللى فكرتنا بية مع انى كنت صغيرة قوى ساعتها بس فاكراة يعنى المهم التغيير ف مصر لابد ان يكون على اساس واختاروا صح قبل ماتندموا احنا مش عاوزين مصر عراق ولا ايران ولا اى تجربة سياسية تزعزع الاستقرار ولتظل دائما ادخلوها بسلام امنين

    ReplyDelete
  3. متغف معاك مليون في المائة يجب ان نقوم برفع القبعة للشباب الذين ذهبو ل استقبال البرادعي

    ReplyDelete
  4. albrd3y byn el7akeka wal5yal???!!!!
    ya gm3a , awl 7ga lazm n3mlha 3lshan masr bldna , lazm ndwer 3la elhawya , we e7na asln fra3na , agml masr knat heya masr elfr3onya....

    ReplyDelete
  5. الأنيشتا:

    صح يا دكتور أحمد


    وصح ياميدو ... إحنا فعلا لازم نبدأ بتحديد الهوية المصرية
    ونفخر كلنا بمصرنا الفرعونية
    ونبدأ من الأول ... من تاريخنا
    ومنفكرش فى غيرنا ولا نتحجج بالقومية والعروبة والكلام اللى أتأخرنا كتير بسببه

    ReplyDelete
  6. بجد يادكتور إنت جبت الخلاصه فعلا ...
    لكن فى مشكله كمان ...ان فى ناس اصلا مش حاسين بالظلم انا فى مره كنت بتكلم مع سواق تاكسى اندهشت جدا من ردوده عليا ..رغيت مع فى حوار انه لازم يكون عنده بطاقة انتخابية وانه لازم كل الناس يكون عندها بطايق ولو مافيش مرشح كويس بس احنا فى الاول نتعلم ممارسة حقوقنا وقدام اكيد هيبقى فى ناس تستحق اصواتنا ...لقيته بيقولى لعلمك ريسنا ده رمز العدل ده راجل تمام(يبقى نغيره ليه او ندور على غيره ليه!) هو احنا عايزين منه ايه اكتر من كده...ده ادى للشعب حريته ولو ماكانش عادل ماكانش زمان حضرتك تقدرى تقولى الكلام ده دلوقتى...وبعدين يرجع يناقض نفسه ويقولى ياابله انا بنصحك نصيحه لوجه الله ماتتكلميش مع حد غريب لا احسن انا خايف عليكى والله من كلامك ده...عادى بقى انا سمعته واتكبست فسكت
    :))
    عشان كده انا لا شجعت البرادعى ولا غيره
    اذا كان ده لسه تفكير سواق بيروح وييجى لا ومتعلم كمان معاه شهادة متوسطه وبيشتغل مدرس فى مدرسه فنية تقريبا

    خالص تحياتى

    ReplyDelete
  7. بصراحة لم اقضي وقتا في مدونة كما قضيته عند حضرتك المدونة جد رائعة
    انتظر زيارتك لمدونتي
    انحداك انها ستعجبك
    دعنا نري
    http://www.ammar-online.tk/

    ReplyDelete
  8. كل واحد مؤمن بالدكتور البرادعى
    هايكون على عاتقه انه يقضى على ثقافه الرضا والخنوع الى اتغلغلت فى القطعات الى انت ذكرتها

    ReplyDelete
  9. العزيز احمد سمير
    تحياتى
    اهلا بك فى فشكول ضيفا جديدا وصديقا حميما واشكرك لزيارتك فشكول
    اما عن الدكتور البرادعى فلا شك انه قادر عن احداث التغيير الذى لم يأتى ابدا من انقلاب العسكر الغير ديمقراطى عام 1952

    صحيح ان الاغلبيه التى تسكن القرى والنجوع هى التى تصنع الفارق .. هذا صحيح وصحيح جدا وليست النخبه التى لا يتعدى عددها الـ 100 أو 200 ألف

    الـ 100 او الـ200 الف هم المهموموم بهذا الوطن والباقى لا يعرفون شيئا ويتركون اقدارهم يسيرها لهم غيرهم سواء كانوا حكام او حكومه او نخبه صفويه

    ولكن الا تعرف ان بدايات التغيير دائما تأتى عسيره
    وانها ولاده عسيره وتحتاج الى طبيب ماهر والبرادعى هو هذا الطبيب الذى ينتظره الشعب المصرى

    الدكتور البرادعى بوزنه وحجمه الدولى اذا لم يستطيع ان يخوض انتخابات الرئاسه فمن غيره يستطيع

    انه ليس شخص البرادعى ولكنه الامل .. الامل فى تغيير وضع قائم جثم على صدور المصريين حتى كأننا نتسائل

    هل الاحتلال الاجنبى اهون على الشعب من الاحتلال المحلى

    فى فلسطين يا اخى هناك مظاهرات يوميه ضد الاسرائيليين والاسرائيليين لا يقتلون ولا يعتقلون من الشعب الفلسطينى اكثر مما يقتل او يعتقل من المحتل المحلى
    يا أخى نحن اشداء على نفسنا رحماء باعدائنا واعدائنا ارحم منا علينا
    تحياتى

    ReplyDelete
  10. ايفة للتاريخ يعيد نفسه
    بس اهو على الاقل حرك المياة الراكدة فى مصر

    ReplyDelete
  11. Sherow:
    جروب موفق ان شاء الله
    تحياتي

    ReplyDelete
  12. Anonymous:
    الف شكر على الكلام الجميل دة
    دة من ذوقك يا فندم

    ReplyDelete
  13. مواطن مصري:
    الف شكر ليهم مع مطالبة بتركيز جهودهم على عموم الشعب
    تحياتي

    ReplyDelete
  14. Medo Izac:
    مصر لها هويتها الخاصة بعيدا عن العرب
    انا لا اعترف ان احنا عرب على الاطلاق
    تحياتي

    ReplyDelete
  15. Ayman:
    جميل جداالكلام دة
    مصر اصلا فرعونية لا عربية و لا افريقية

    ReplyDelete
  16. We are all desperate for the change and reform. The question is " Is Dr El Baradei as we saw him in the TV qualified to the the President of Egypt?"

    ReplyDelete
  17. انسانة:
    ماهي المشكلة في امثال سواق التاكسي دة
    بيعانوا و بيطلع عين اللي جابوه كل يوم
    و ساعة الجد تلاقي شعارهم
    "اللي نعرفه احسن من اللي ما نعرفوش"
    هم جول اللي جايبين مصر ورا
    تحياتي

    ReplyDelete
  18. عمار مطاوع:
    فعلا مدونتك اكثر من رائعة
    ارجو ان تقبلني صديقا
    تحياتي

    ReplyDelete
  19. nody:
    و لكن هل هذه القطاعات هتستجيب بسرعة و لا الموضوع صعب جدا كما اتوقع؟
    هو دة السؤال
    تحياتي

    ReplyDelete
  20. فشكووول:
    الف شكر لك يا فندم على الترحيب بي....دة شرف ليا
    بالنسبة للدكتور البرادعي كل مقوماته تؤهله ان يتولى رئاسة اي بلد في العالم الا ان الشعب المصري له حسابات اخرى تماما في اختيار حاكمه ليس من بينها على الاطلاق الكفاءة
    مش عارف المعضلة دي هتتحل ازاي
    تحياتي

    ReplyDelete
  21. dr.lecter:
    اذا كنت تقصد ان كلنا هذا الرجل اي الدكتور البرادعي
    يبقى ياريتنا فعلا كنا كلنا هذا الرجل
    ماكانش دة بقى حالنا

    ReplyDelete
  22. Desert Cat:
    اتمنى الا يكون تحريك مؤقت للمياه و سرعان ما ترجع ريما لعادتها القديمة
    تحياتي

    ReplyDelete
  23. He and She:
    i saw him very very qualified.....smart,decent man and over that he occupied an international position

    ReplyDelete

نرحب بالرأي و الرأي الأخر

fb comments

wibiya widget

LinkWithin

Related Posts with Thumbnails