Saturday, 30 January 2010

خدعوك فقالوا....انها مستقلة


دائما ما تسفر مباريات مصر و الجزائر بتوتراتها وحساباتها خارج الملعب عن دروس و عبر بعيدة تماما عن كرة القدم
انما هي تكون بمثابة السبب الذي يدعوك اما لتتيقن من شيء كنت تشك فيه او من معرفة اشياء كنت تجهلها تماما لولا احداث لقاء مثل هذا
في مباراة ام درمان و ما صاحبها من احداث مأساوية ايا كانت حقيقية او مبالغ فيها الا انها كشفت عن عدة اشياء اهمها التأثير القوي و الرهيب للأعلام الرياضي على جموع المشاهدين
و كيف يمكن لبرنامج يقدمه شخص كمدحت شلبي او لاعب كرة سابق كالغندور او اعلامي مسيس مثل أحمد شوبير ان يشعلوا حماس الجمهور بشكل لم يسبق له مثيل من قبل
برامج الأعلام الرياضي قبل مباراة ام درمان كانت السبب الرئيسي فيما حدث بعدها من أحداث سواء من الجانب الجزائري او كرد فعل مصري
و مثلما علمتنا مباراة مصر و الجزائر بأم درمان ان الأعلام الرياضي قوة لا يستهان بها على الأطلاق في توجيه الرأي العام المصري و شحن الجماهير, علمتنا مباراة مصر و الجزائر بأنجولا ان الأعلام الخاص و المستقل أكذوبة كبرى
أكذوبة كبرى ان تصدق ان في مصر قنوات لها استقلاليتها و مواقفها الحرة بعيدا عن التدخلات الحكومية و التوازنات السياسية
منذ يوم 18 نوفمبر 2009 (ليلة مباراة مصر و الجزائر بالسودان) و لا هم للأعلام المصري حكومي و خاص الا شحن الشعب المصري ضد الجزائر و الجزائريين و اتهام كل من له علاقة بالجزائر بالعمالة و الخيانة بل و السخرية من نتيجة مباراة الجزائر الأولى بالبطولة امام مالاوي و التي خسرها الجزائريين بثلاثية نظيفة
كل هذا كان جميلا و لاقى هوى لدى اغلب المصريين الذين لايزالوا يتذكرون مشهد حرق العلم المصري بالجزائر و تكسير المنشآت و الممتلكات المصرية هناك و لاتزال ترن في أذانهم استغاثات المصريين المحاصرين بالسودان ليلة المباراة و ايضا المصريين العاملين بالجزائر و ايذائهم في ابدانهم ووظائفهم
كان الكل على موجة واحدة و هي موجة الجزائري البلطجي الدموي الأرهابي مروع الأمنين و الأبرياء
كان هذا هو الموقف العام حتى ليلة الأثنين 25 يناير 2010 عندما تقرر مقابلة مصر و الجزائر ببطولة افريقيا بالدور قبل النهائي.....فجأة و بدون اي سابق انذار تحول الموقف الى النقيض تماما.....ففوجئنا بخالد الغندور و قد تحول لحمل وديع و ها مدحت شلبي قد اصبح حمامة سلام يدعو الى الوحدة و العروبة و ضرورة مراعاة روابط و اواصر المحبة و الصداقة بين الأخوة الأشقاء المصريين و الجزائريين
قناة مودرن التي تفننت في (الكليبات) التي تحط من قدر الجزائر و الكرة الجزائرية اصبحت تبث (كليب) لأهداف المنتخب الجزائري و فرجة جمهوره
الأعلاميون الذين طالبونا بعدم نسيان ما حدث لمواطنينا من (أهانات) و ماحدث لعلم مصر من تمزيق و حرق هم نفس الأعلاميين الذين يطالبوننا بطي صفحات الماضي الأليمة و بدء صفحة جديدة في العلاقات المصرية الجزائرية و كأن شيئا لم يكن
و لكن اذا عرف السبب بطل العجب
السيد أنس الفقي وزير اعلام مصر اجتمع برؤساء القنوات (حكومية و خاصة) و أمرهم بضرورة التزام الحياد و التشجيع الرياضي المؤدب و البعد عن التعصب
و لتذهب كرامة مصر الى الجحيم و لتذهب آهات و و استغاثات (المضروبين) في الخرطوم و الجزائر في ستين داهية...فلقد صدرت التعليمات ان (ترجع ريما لعادتها القديمة)...و ان يعود المصري هو الحيطة المايلة و (ملطشة) الدول العربية من المحيط للخليج
اهدار حقوق المواطن المصري على يد حكومته ليس بالجديد...سلطة الحكومة المصرية على قنواتها التابعة لها ليست مفاجأة...انما الصدمة هي تلك السلطة التي اجبرت قنوات يفترض انها مستقلة على تغيير مواقفها 180 درجة و تتحول من الكفر بالعروبة و بالأشقاء الى التغني بالعروبة و الروح الرياضية و الوحدة العربية
مكالمات التليفون التي كانت تهتف بسقوط الجزائر و العروبة و الثأر والقصاص تحولت بقدرة قادر و فعل فاعل الى مكالمات تطالب بضبط النفس و التحلي بالروح الرياضية و روح العروبة السمحة
و ليذهب احترام المشاهد الى الجحيم...كيف اذن يمكنني ان اثق في برامج تليفزيونية يفترض انها محترمة تبث على تلك القنوات بعدما انكشف السر و بان المستخبي
كيف لي ان اثق في مصداقية برنامج كالعاشرة مساء مثلا يبث على فضائية دريم بعدما اكتشفت ان دريم تتبع تعليمات حكومية و ضغوط تمارس عليها؟؟
القضية ليست قضية مباراة او مصر او جزائر او شحن او تهدئة....القضية اصبحت قضية مصداقية فقدت تماما و اثبتت مباراة مصر و الجزائر بأنجولا كذب ادعاءات الأعلام الخاص بأستقلاليته و مصداقيته
عزيزي المشاهد......خدعوك فقالوا....انها قنوات مستقلة

27 comments:

  1. عدم استقلاليتها هذه المرة كان نقمة تحمل في طياتها نعمة فلولا هذا التدخل الحكومي لسارت الامور بشكل سئ ولزاد التوتر بين البلدين
    المشكلة الان عندي ليس التدخل الحكومي بقدر ماهو ضعف الاعلام وعدم تقديره لمسؤولياته ولمسؤولية الكلمة هذا الضعف هو الذي جعله محتاج للرقابة للحد من تهوره
    وعلى العموم لقد عادت ريما لعادتها القديمة فلا تقلق ولك في حلقة مصطفى عبده امس على قناة دريم المثال والله انا التي فرحت بانتصار مصر لم اتحمل مشاهدته وارتفع ضغطي من اسلوب الشماتة والاستهزاء الذي نهجه فمابالك بغيري ممن كانوا يشجعون الفريق الاخر
    اسفة للاطالة لكن والله العظيم تألمت فعلا مما حدث واوجعتني جدا كلماته واسلوبه لانني كنت اريد ان تكون مصر كبيرة حتى في انتصارها ولانني ضد التعميم أقنع نفسي انه لايمثل كل المصريين
    عذرا على الاطالة ولكن والله كنت محتاجة لهذه الفضفضة
    تحياتي وتقديري

    ReplyDelete
  2. أيوة انا معاكم فى الكلام ده ...إن الإعلام بيلعب دور كبير فى إثارة اى حاجه
    حماس...تشجيع....
    بس ده مايمنعش اننا نكون منصفين ونقول ان القنوات دى مابتدتش فى الإثارة الصعبة دى غير لما ابتدت الصحف الجزايريه تكتب كدب عن ناس ماتوا هنا فى مصر وناس انضربت وستات حوامل اجهضت
    احنا ضد الافورة فى كل حاجه
    يعنى ضد ان ندى الأمور اكتر من حجمها الطبيعى
    بس كمان البادئ اظلم
    وبعدين يعنى احنا عملنا بالدوشه على رأيكم
    انضربنا واتهننا والدنيا قامت وفى الاخر طلعنا كدابين
    لا حكومة قدرت تنفذ كلمة على السفير بتاعهم هنا
    ولا رئيس قدر يردلنا كرامتنا
    ياشيخ بلا قرف

    ReplyDelete
  3. والله انا شايف ان دى مشكلتكوا من الاول ان انتوا اساسا من البداية كنتوا مصدقين ان فى حاجه اسمها ضد الحكومة.
    يابنى مافيش بق مفتوح فى بلدك مفتوح سواء على النقد او الرياء الا ومفتوح بحساب والا بينخرس من قبل مالسان المزمار يتحرك من مكانه
    سواء حمدى مش عارف قنديل ولا ابراهيم عيسى ولا ولا ولا كله كومبارس بيتحرك فى الوقت المحدد حسب نص السيناريو فى المسرحية والجديد كمان انه حتى الاخوان اللى كان الكل بيقول عليها اقوى جبهه معارضه خدت لها شابترين تلاته فى المسرحية سواء كانت مظاهرات ولا حتى استجوابات
    واللى بيطلع عن النص بقىىىىىىى انت عارف بيحصله ايه؟
    بيروح بيته يلاقى مراته مع عشيقها وكمان يضربه مطوة , او بيطلعله فيلمين تلاته اباحيين مع كام واحدة مشهورة مع انه طول عمرة مقضيها نسوان بس سبحان الله السى دى مابيتلاقاش الا فى الوقت ده (اصل عمنا حسنى ده ولى من اولياء الله) او بيطلع قاتل محترف وبيدير مافيا عالميه لقتل الفنانات هاهاهاهاهاها
    ربنا فوق الجمييييييع ولو نسيت يا حسنى قصة فرعون وقارون الى كلنا عارفنها تفكرك

    ReplyDelete
  4. دى حاجة معروفة من زمان

    مع خالص تحياتى

    ReplyDelete
  5. ايمان هاشم31 January 2010 at 00:38

    مافيش اعلام فى الدنيا معليهوش ضوابط سياسيه و خصوصا فى دولنا العربيه الجميله بس على فكرة احنا احسن من غيرنا انا مش بدافع بس ده حقيقى انت عندك مساحة و ان كانت محدوده بس ممكن تقول رأيك الى مدى معين بس تعالى بص على دول الخليج من اولهم لاخرهم تعالى شوف سوريا تعالى شوف لبنان غرقانه فى صراعتها الداخليه بس برضه بحدود و لو تفتكروا كان فيه مذيعة لبنانيه اتشالت لما ابدت رأيها و كان ضد التوجهات السياسيه و اصلا كانت مش واخدة بالهاان المايك مفتوح وانها طالعه على الهواء ..من الاخر دى مشكله الشعوب العربيه كلها ..قطر اللى عاملين قناة الجزيرة هل فيهم حد يقدر ينقد الامير او حتى الغفير عندهم ..عموما ده لو كان بيدى عدم مصداقيه للاعلام بس اعتقد انه فى اوقات كتير بيبقاله لزوم لانه بيحد من اتجاهات لو اتفتحت مع شعب ينقصه الثقافه و الحدود اكيد ممكن تكون مدبحه و لما كل قناة يبقى ليها مزاجها تقول اى كلام بدون رقابه و لو خطوط عريضة اكيد حتحصل فوضى لا يحمد عقباها ..و اديكم شيفين القنوات اللى مسرحه كام شيخ مالهومش لازمه عمالين يفتوا فى حاجات فى منتهى الغرابه فيه كام شيخ محترم فى كل الهم ده اللى عمال يفتى و يفسر احلامو يعنى واحد زى حمدى قنديل لما كان فى مصر اصلا فضل ينقد ابراج المحمول لغايه ما بقى البرنامج ده برعاية موبينيل فجأه اخطار ابراج المحمول بقت و لا حاجة من الاخر كله ضحك على الدقونو ما فيش حاجه اسمها حريه عمال على بطال كده فى بلاد بتاخد توجهاتها من اعلى صوت فقط بغض النظر ان كان صوت حد عاقل و لا بيقول اى كلام

    ReplyDelete
  6. انا معاك نحن اصبحنا فاقدين الهويه والاعلام موسيس ومش قادرين يفهموا ان شكلنا وحش لاننا متشافين اوى فقدنا المصداقيه والشفافيه والاهم من ده فقدنا الكرامه مش من حقنا نغير على ولادنااللى ضاعت كرامتهم فى السودان ولا على بلدنا اللى اتهانت ولسه بنقول عروبه واحنا الكبار لا ماينفعش انا احترم اللى يحترمنى ومصر هتفضل كبيرة من غير ما الاقزام اللى حوليها يحسسوها بده اما اعلامنا خاصه الخاص وانا اعلاميه اتمنى يكون له شخصيته المستقله وكلمته المسموعه لان الكلمه امانه هنتحاسب عليها وفى النهايه هى مسألة مبدأ

    ReplyDelete
  7. فعلا كلام مظبوط جدا الاعلام دائما مراقب ومسيس وكل شىء لة ضوابط حتى ف امريكا بس احنا نفسنا نقولهم حاجة ازاى تتوقعوا اننا ممكن نصدقكوا خسارة كبيرة ان يتحول الاعلاميون الى مجرد عرائس ماريونت تتحرك ف اتجاة معين وبكيفية معينة

    ReplyDelete
  8. ياااه
    هو إنت لسه مكتشف إنها مش مستقلة ولا حاجة ؟؟
    وبعدين مصداقية إيه إللي إنت عايزها في بلد حكومته نفسها فاقدة المصداقية و معارضته فاقدة المصداقية و كل يوم برأي و كل يوم بإتجاه
    شوف يا سيدي
    كل القنوات المستغلة " قصدي المستقلة " دي أصحابها رجال أعمال بتربطهم مصالح مع الحكومة مالهاش عدد ولا حصر ، ولما تدخل المصالح يبقى ساعتها مافيش مصر ولا مصريين
    لأن ده كلام بيتكلف ملايين و يخسر ملايين
    تحياتي
    KING TOOOT

    ReplyDelete
  9. طب معلشى يا دكتور انا اصلا ماليش فى الكورة لكن بكره الجزائر جدا لانى كنت بسمع استغاثات اصحابى فى التليفون وشم قادرة اعمل لهم حاجه
    كانت ليلة رببنا ما يوريها لعدوك

    ReplyDelete
  10. با جما عة احنا نسينا قول الامام علي كما تفكروا تحكموا....

    ReplyDelete
  11. عادي جدا
    كله بيلعب لمصلحته

    ReplyDelete
  12. ليه هو حضرتك لحد قبل
    دلوقتى بشوية كنت فاكرها
    مستقلة !لأ بجد!ازاى؟عمرك
    شفت تقرير عن (جهة عليا)
    بيقول مقدار ثروتهم كام؟
    عمرك سمعت عن تقريرحقيقى
    مصور للتخشيبة بعيد عنا
    كلنا يارب!!
    عمرك سمعت تسجيل ولو صوتى
    لأستجواب متهم فى قضايا أمن دولة

    ReplyDelete
  13. وعلى فكرة عايزة
    اعترفلك بحاجة أنا كمان
    إكتشفت بس المرة دى أنك صيدلى
    والله فاكراك طول الوقت صحفى مش عارفة ليه

    ReplyDelete
  14. وعن تاثير الإعلام
    فى حياتنا ياريت
    تقرأ
    التدوينة دى)

    ReplyDelete
  15. عندنا حفلة لأحد الأصدقاء هنا في المدونة دي

    الصديق / مهندس مصري بيحب مصر

    ReplyDelete
  16. خواطر شابة:
    انتي بتبصي للموضوع من زاوية الاخوة و العروبة و الاحترام المتبادل و الكلام دة
    الحقيقة ان الكورة مجرد غطاء لما يعتل في نفوس هؤلاء القوم
    المستخبي بان زي ما بيقولوا
    و بعدين علشان تعرفي ان الموضوع سياسي بحت تابعي صحفهم و هتلاقي ان الكلام في الكورة انتهى و حل محله سياسة بحتة
    تحياتي

    ReplyDelete
  17. anonymous:
    انا مؤيد تماما لعدم التهدئة مع الجزائر
    احنا انضربنا على قفانا كتير قوي
    قفانا ورم الصراحة
    لازم بقى نعمل حاجة
    دة انا قرفان من المحطات دي لأنها لجأت للتهدئة تنفيذا لتعليمات حكومية وراء مصالح معينة و لتذهب كرامة مصر و العلم المصري الذي اهين الى الجحيم

    ReplyDelete
  18. anonymous;
    يعني احنا كلنا كدة بالصلاة ع النبي في مسرحية كبيرة ادوارها مرسومة؟؟
    الله يرحمك يا يوسف بك
    ما الدنيا الا مسرح كبير
    طيب اللي دوره مش عاجبه و عايز يغيره يعمل ايه؟؟

    ReplyDelete
  19. Tamer Nabil:
    كنت شااااااااااااااااااااكك
    مع اني متأكد

    ReplyDelete
  20. ايمان هاشم:
    اه طبعا احنا احسن كتيييييير من دول عربية كتير جنبنا
    بس اعتقد اننا اعور وسط عميان
    و بعدين النظام بيتعامل مع الأعلام او البرامج شبه الجريئة في الفضائيات المصرية بمنطق القافلة تسير و الكلاب تعوي
    يعني الناس تقول اللي هي عايزاه و الحكومة تعمل اللي هي عايزاه برضة

    ReplyDelete
  21. HEBA Hussain:
    انا من فترة و انا شاكك في مصداقية الاعلام المصري الخاص
    الا ان الايام الاخيرة اثبتت فعلا انها فاقدة الاستقلالية تماما
    تحياتي

    ReplyDelete
  22. Anonymous:
    اعتقد انهم مش فارقة معاهم على الاطلاق اننا نصدقهم
    معظم اعلاميي هذا الزمان بيراهنوا على طيبة المشاهد
    المصري و ذاكرته الضعيفة
    و بما ان المصالح مؤمنة و الحمد لله...يبقى المشاهد المصري الحلقة الأضعف
    تحياتي

    ReplyDelete
  23. king tooot:
    بس يا كنج قبل كدة كان فيه نوع من الخشى و الحيا....دلوقتي قلعوا برقع الحيا و بقت عيني عينك
    و على رأي المثل
    زي ما قال الريس....منتخب مصر كويس

    ReplyDelete
  24. desert cat:
    لا الموضوع خرج من نطاق الكورة خلاااااااااااااص من زمان
    القصة اصبحت سياسة و حاجات كانت في النفوس و العقول مستخبية
    القصة ان الكورة اظهرت الناس دول بيبصوا لنا ازاي
    تحياتي

    ReplyDelete
  25. Anonymous:
    يعني قصدك ان كل شعب يستحق حاكمه
    معاك حق طبعا

    ReplyDelete
  26. ذو النون المصري:
    و لتذهب المصداقية و مصلحة المشاهد الى الجحيم
    تحياتي

    ReplyDelete
  27. norahaty:
    جايز اكون كنت عارف انها مش مستقلة تماما
    انما اول مرة الاحظ انها تابعة تؤتمر بأوامر عليا كان المرة دي الصراحة
    بالنسبة لي انا صيدلي دفعة 2001 صيدلة الزقازيق
    بس غاوي كتابة في المدونة عندي بس
    تحياتي و احتراماتي

    ReplyDelete

نرحب بالرأي و الرأي الأخر

fb comments

wibiya widget

LinkWithin

Related Posts with Thumbnails