Tuesday, 31 March 2009

مانشيتات من هنا وهناك


النائب طلعت السادات يرفض تفويض رئيس الجمهورية في تعاقدات الأسلحة
حقه....هو حر
النائب محمد عبد الفتاح عمر (وطني) طبعاا رد عليه شكلك كدة عايز تدخل السجن تاااني
حقه برضة....الانتخابات قربت
فعلا......نحن في ازهى عصور الديمقرااااااااااطية
====================
مولانا الامام الأكبر افتى انه يجوز التبرع بالأعضاء البشرية للمتوفي حديثا سواء وافق على كدة في حياته او لم يوافق
طيب يا مولانا قطعتونا حتت في حياتنا وصبرنا واحتسبنا.....ارحمونا بقى لما نموووووت
====================
نظام جديد للثانوية العامة يتم اقراره قريبا
مش عارف احسبن على مين....فتحي سرور ولا حسين كامل بهاء الدين ولا يسري الجمل ولا مين؟؟؟؟
حسبي الله ونعم الوكيل فينا احنا....احنا اللي ما بنعرفش نمتحن ثانوية عامة....العيب فينا احنا...السيستم زي الفل
====================
نقابة الصيادلة تطالب بتخفيض اعداد المقبولين بكليات الصيدلة
ياااااااااااااااااااااااااااه
بعد خراب مالطة؟
====================
وفاة (كلب) العاهل الأردني سرا في اسرائيل
الكلب-لا مؤاخذة- بتاع الاسرة المالكة في الاردن اصابته وعكة صحية فبعتوه على مستشفى بيطري في اسرائيل الصديقة علشان يعالجوه (المستشفى دة ثقة....اتعاملوا معاه كتير قبل كدة) الا ان المستشفى فشل في الحفاظ على صحة (فخامته) الكلب طبعا رغم تقديم افضل الامكانات و الرعاية الطبية الا ان امر الله نفذ و رجعوه الأردن لكي يتم دفنه هناك
الواقعة المؤسفة دي حصلت (طبقا لصحيفة الشروق) اثناء الحرب الاسرائيلية الاخيرة على قطاع غزة
وفي الوقت اللي كان الفلسطينيين مش لاقيين سرير يتعالجوا عليه كان (كلب) العاهل الاردني يرقد في مسنشفى خاص في اسرائيل وبيلقى اعلى درجات الرعاية والاهتمام
و عجبي ي ي ي ي ي
=====================
جمال مبارك: الديمقراطية عائق احيانا
لا....هي بصراحة عائق دائما
بس عائق عن التمسك بالكرسي حتى الموت....عائق امام الممارسات الامنية الغاشمة....عائق امام الفساد و البيروقراطية....عائق طبعا دائما امام التوريث و محبيه والساعين اليه
الديمقراطية دائما هي عائق وليس احيانا
====================
علاء مبارك يزور معسكر المنتخب الوطني استعدادا لمباراة زامبيا
طبعا دة قبل المباراة....و حوارات عن (الوش الحلو) و (وش السعد) ....الخ
الغريب ان بعد انتهاء المباراة بالنتيجة اياها...محدش جاب السيرة دي خااااالص
تفتكروا ليــــــــــــــــــــــــــــه؟؟

Monday, 23 March 2009

نحن وهؤلاء


مع كل واقعة من وقائع اهانة المصريين بالخارج بتطرح القضية نفسها من جديد
العرب بيكرهونا ليه؟
ليه المصريين مضطهدين بالخارج؟
اشمعنى احنا دونا عن سائر الجنسيات الاخرى العاملين بالدول العربية اللي بيحصل معانا اهانات وقلة ادب؟
بداية لابد ان نتفق على نقط اساسية:
المصريون ليسوا ملائكة منزلة من السماء.....والعرب كمان ليسوا شياطين عايشين على اهانة المصريين واذلالهم
كل شعب في الدنيا فيه الصالح وفيه الطالح....فيه المحب وفيه الكاره فيه كمان العنصري وفيه المتسامح حتى احنا كمصريين فينا من كل نوع ولون
وبالتالي حتى لا يكون البوست دة عبارة عن سب علني للعرب ولعنا لعنصريتهم وحقدهم الدفين والمعلن على المصريين كان لابد من توضيح النقاط السابقة تحريا للموضوعية
بداية اغلب دول الخليج حاليا لا تعترف بفكرة العروبة اللي احنا بنغني فيها ليل نهار....الناس عندهم لهم تصنيفين اتنين مالهمش ثالث...خليجي او اجنبي
تصنيف عربي دة مش متاح عندهم
يعني المصري بالنسبة لهم كقوانين واجراءات وحقوق وواجبات زيه زي الهندي و البنغالي و النيبالي وطبعا كل دول بيختلفوا عن الاماراتي والكويتي والعماني والسعودي و القطري (مواطني دول مجلس التعاون الخليجي) فكل جنسية خليجية يعتبر (مواطن) في اي دولة خليجية اخرى
الصدمة بتحصل بقى لما المصري بيسافر للعمل في اي دولة خليجية وهو عايش على ذكريات واغنيات العروبة و اغنيات وطني الاكبر و امجاد يا عرب امجاد و مواقف بلده مع الدل دي ايام الفقر قبل البترول و يصطدم بالواقع المرير الا وهو انه اجنبي
هناك في بلاد النفط اصبح تفكيرهم عملي و هو الا يتم تقييمك على اساس جنسيتك بمعنى انك مصري يبقى يشيلوك فوق رأسهم..انما يتم تقيييمك على اساس عملك ومدى تفوقك واجتهادك فيه
وبالتالي هناك جنسيات اصبحت مفضلة بشدة في دول الخليج العربي لكفاءتها عمليا و رخص اجرها مقارنة بالعمالة المصرية الاغلى سعرا والاقل اداءا (دة في الغالب طبعا) لعدم التعميم
وبالتالي بتنهار احلام الكثير من المصريين لما بيصطدموا بالواقع المرير في بلاد الخليج وهي انك مش معنى انك مصري تبقى انت مميز
فكرة انك تتعامل مع انسان بتعالي وانك افضل منه لمجرد ان انت مصري وهو سعودي او كويتي او قطري...الخ فكرة اثبتت فشلها تماما وتأكلت بمرور الزمن
فلم يعد الخليجي ذلك البدوي الجاهل اللي عثر على بئر بترول في الصحراء واستنجد بك لأنه لا يفهم في مثل هذه الاشياء المعقدة
قد يكون هذا صحيح في الماضي.....مع الاجيال القديمة التي عثرت على ثروة لا تملك القدرة على ادارتها و استطاع المصريون مع غيرهم من الجنسيات الاخرى ان يفيدوهم وايضا استفادوا منهم كثيرا
فالأجيال الجديدة من الخليجيين على درجة عالية جدا من العلم والثقافة والتدريب فلديهم الامكانات المادية لخلق اجيال جديدة قادرة على ادارة ثروات بلادهم بدون الاستعانة بالخبرات المصرية
قد يقف عامل التعداد حجر عثرة نحو تحقيق الاكتفاء الذاتي الا ان ابناء هذه البلاد اصبحوا على درجة افضل كثيرا من العلم والثقافة من الماضي
الا ان عدد كبير من المصريين العاملين في هذه البلاد مازال مصمما على انهم مجموعة من الجهلاء (زكايب الفلوس) كما يطلق عليهم بعضهم
وهو ما يستدعي من ابناء الخليج ان يردوا الاهانة بالاهانة.....فزي مانت بتنعته ب(الجهل) هو كمان يراك (متسول) و(انتهازي) وفي احيان كثيرة (حرامي)...ماهو ماحدش بيتشتم و يبقى مكتوف الأيدي
وزي مانت بتعايره بجمايلك عليه ايام (فقره) هو كمان من حقه ان يعايرك بجمايله عليك ايام (ثراءه) و (فقرك) انت
معنى كدة ان كل المصريين بالخليج سيئين وكل (الخليجيين) مظلومين؟
طبعا لا
فالتعميم لا يجوز....نسبة كبيرة من (المصريين) تتعامل مع ابناء هذه الدول بالكثير من التقدير والاحترام المتبادل وكثير من المصريين استطاعوا تكوين صداقات مع الخليجيين واسرهم مبنية على الود والاحترام
الا ان من (الخليجيين) من هو مغرور و متكبر ويعامل الجنسيات الاخرى بالكثير من الغرور و الاحتقار..وكأن هذه الجنسيات العاملة في بلده يسرقون من امواله بدون وجه حق وبدون ان يقدموا خدمات له ولأهله ولوطنه مقابل ما يحصلون عليه من اموال قد تكون في احيان كثيرة غير متناسبة على الاطلاق مع ما يبذلونه من جهد وما يقدمونه لأبناء هذه البلاد...ولكنه الفقر لعنه الله والحاجة
العلاقة....اي علاقة بين اي طرفين في الدنيا لابد ان تكون مبنية على اساس الاحترام المتبادل...ايا كان نوع العلاقة سواء حب ..زواج..صداقة...عمل
الاحترام هو اساس اي علاقة سوية في الدنيا...ولن يتحقق الاحترام الا اذا كان طرفي العلاقة محترمين...بيحترموا انفسهم
فأذا كان بعض المصريين نسوا او تناسوا فضيلة الاحترام في بلدهم قبل سفرهم للعمل بالخليج..واصبح الشغل الشاغل لعدد كبير منهم هو جمع الريالات او الدينارات على حساب الكرامة والاخلاق يبقى لا نلوم الا انفسنا ولا نلوم الطرف الاخر اللي استغل عدم احترامنا لأنفسنا
واذا كان بعض (الخليجيين) قد اصابهم جنون الثروة والعظمة وقرروا يتعالوا ويستحقروا خلق الله....فهم يسيئون الى انفسهم اولا قبل الاساءة الى بلادهم وبالتالي فهم يستحقون ان يبادلهم الأخرون اساءة بأساءة واحتقار بأخر
اللي عايز اوصل له ان ما يتعرض له بعض المصريين في بلاد النفط لهو رد فعل طبيعي لسلوكيات بعض المصريين المنحرفة مع شذوذ اخلاقي لبعض الخليجيين
لا المصريين وحدهم مسئولون عن سوء معاملتهم في بلاد الغربة ولا الخليجيين وحدهم يتصرفون تصرفات غير طبيعية بدون وجه حق...فالطرفان مسئولون كأي طرفين في اي علاقة
زمان..كنت بأنفعل جدا من اي اهانة يتعرض لها مصري في بلاد الخليج...الا ان سنتين في بلاد النفط كانت كفيلة بتغيير فكرتي نوعا ما على اعتبار اني شفت مصريين كتير من كل شكل ولون وشفت خليجيين من كل المستويات واكتشفت ان لا المصري ملاك طاهر على طول الخط ولا الخليجي شيطان رجيم الى الابد
كل بلد في الدنيا فيها وفيها...وقبل ما نكيل السباب والشتائم الى الخليجيين عمال على بطال لابد ان ندرس كل حالة على حدة فلسوف نكتشف في اغلب الحالات اننا من نسيء الى انفسنا قبل ان يسيء الينا الأخرون
ملحوظة:
من المصري اليوم 22 مارس 2009:
عدد من المصريين يقوم بممارسة التسول في السودان اضافة الى لجوء مصريات الى ممارسة اعمال مخلة بالأداب,هذه الظواهر تسبب (ازعاجا) للأشقاء السودانيين كما انها تحرج مصر و تمس كرامة المصريين
ونرجع نقول سوء معاملة المصريين واهانتهم بالخارج.......!!!!!!!!!!لا تعليق

Sunday, 15 March 2009

استاذ حمرة


الأستاذ/حمرة مابيضيعش وقته
هيضيع فلوسه في شوية كلام فارغ "اوقف المخدرات.....غير حياتك" ما بيأكلش عيش؟
قرر يستفيد بقاعدة 1*2 واستغل المساحة المتبقية في اللوحة في وضع صورة للسيد الرئيس راعي المصريين وابوهم الروحي
ولم ينس ان يبعث الينا بتحياته
وبكدة ادت (اليافطة) الغرض الرئيسي منها
وهو وضع صورة السيد الرئيس وتحتها تحيات واضع صورة السيد الرئيس
وطبعا التحيات دي مش موجهة لي او لك انما الى من يهمهم امر وضع صورة السيد الرئيس على (يافطة) كبيرة في طريق عام رئيسي
لتنضم (اللوحة) دي الى اخواتها من ملايين (اليفط) و(اللوحات) في شوارع المحروسة من شرقها لغربها لشمالها لجنوبها تؤيد وتبايع وتبارك وتساند وتؤازر وتشكر السيد الرئيس
لوحة عجيبة جدا بمدينة بلبيس بالشرقية
شفت يفط قليل وكتير....وصور للسيد الرئيس ماتعدش...واعلانات مبايعة وتأييد على كل لون
بس (اللوحة ) دي مختلفة
مثال فج ومستفز لوضع صورة رئيس الجمهورية على اي حاجة والسلام حتى لو مالوش ادنى علاقة بالكلام اللي في اللوحة
فحملة (اوقف المخدرات....غير حياتك) هي حملة ابتكرها عمرو خالد لحماية الشباب العربي من افة المخدرات برعاية بعض الهيئات كالأمم المتحدة وشرطة دبي وغيرهما
لم يكن السيد رئيس الجمهورية احد الرعاة للحملة ولا الأستاذ/حمرة كان احد المساهمين في انجاح الحملة
ولكن لأن ركوب الموجة عادة مصرية اصيلة...فلقد قرر الأستاذ/حمرة ان يستفيد من جميع الاطراف....من شعبية عمرو خالد بوضع ملصق لحملته على (لوحة اعلانات كبيرة) بشارع رئيسي وطبعا علشان (الرضا السامي) قرر سيادته وضع صورة رئيس الجمهورية على الحملة
مع تحياته
الصورة دي يمكن تلخيصها في كلمتين
فوضى النفاق

Wednesday, 11 March 2009

ارزاق


بيقول لي:
يا اخي الدنيا دي غريبة جدا......تلاقي ناس عمالة ترتكب بلاوي سودة وحياتها كلها معاصي والدنيا دي هي شغلها الشاغل والبنات و الستات هي اساس حياتهم
حياتهم عبارة عن ملذات في ملذات
بيشربوا خمرة ويسرقوا وينهبوا ويزنوا ويقتلوا وتلاقي ربنا بيزيدهم كمان وكمان وموسع لهم في رزقهم
وممكن جدا يتوبوا ويبقى يا دار مادخلك شر
وهنروح بعيد ليه ما عندك الفنانة فلانة اللي بوظت اجيال ودلوقتي بقت الحاجة فلانة وبتوعظ وبتتكلم في الدين وحاجة عظمة
تفتكر يا بوحميد (لسة بيكلمني) تفتكر الناس دي هتدخل الجنة عادي كدة؟!!!محصلشي حاجة يعني؟
ويبقوا بالطريقة دي طالوا الدنيا وكمان الاخرة؟
رديت عليه وقلت له
يا اخي سبحان الله:
اكيد طبعا ربنا هو التواب...ومن نعمة ربنا عليهم انه امد في عمرهم علشان يتوبوا....مانت عندك الفنانة علانة مش ماتت وهي في عز  مجدها الفني؟
واحدة ربنا عفى عنها والتانية ربنا ماكتبلهاش كدة
دي التوبة دي نعمة من نعم ربنا على عبيده
قاللي:
ونعم بالله
وتلاقي يا اخي ناس لاحسة اللهلوبة (مصطلح بيئة عن المعاناة) وعيشتها ضنك وبيكرهوا اليوم اللي اتولدوا فيه..ومش لاقيين ياكلوا ولا عارفين يعيشوا وتلاقي سبحان الله ربنا يبليهم بامراض كمان على الرغم انهم لا بيسرقوا ولا بيشربوا ولا بيقتلوا ولا بيزنوا...بل بالعكس دول حامدين وشاكرين وتلاقيهم بيتعذبوا قبل ما يموتوا
وممكن كمان يعيش العمر كله حامد وشاكر وتلاقيه قبل ما يموت عمل كبيرة من الكبائر ومات على معصية
شفت بقى يابو حميد (لسة بيكلمني) الاولانيين ولاد اللذين اللي عاشوا الدنيا بالطول والعرض وتابوا وماتوا على ايمان هيدخلوا الجنة...واللي فضل طول عمره حامد وعابد وشاكر وفي الاخر كفر هيتحدف على جهنم وبئس المصير وبالتالي الاولاني دخل الجنة والتاني لا طال لا دنيا ولا اخرة
قلت له:
انت عايز ايه؟ انت لخبطني
انا لا متبحر في الدين ولا متفقه بس اقدر اقوللك ان التوبة والايمان من بعد كفر دي مسألة ارزاق زيها زي الغني والفقير...دي ارزاق ربنا مقسمها على عبيده
لا نقدر نقول ليه دة كان غني ومات مؤمن يعني اتمتع بالدنيا والاخرة...ولا نقدر نقول ليه يارب خلقت دة شقي وبائس ومات كافر او عاصي.
انت هتحاسب ربنا؟
رد عليا :
ياعم لا هحاسب ربنا ولا حاجة....احنا بس بنفكر مع بعض...بنتأمل لا مؤاخذة
قلت له...تأمل يا سيدي...بس ماتتأملش قوي لتتجنن

Tuesday, 3 March 2009

صديقي (النصف متزمت).....وعمل المرأة


في حوار مع صديقي (النصف متزمت)....سألني سؤال تقليدي قديم
ايه رأيك في عمل المرأة؟؟
السؤال في حد ذاته ليس غريبا....فلقد قتل بحثا....وياما تناقشت مع اخرين في موضوع عمل المرأة دة
وكعادتي لما اسئل....تنتابني حالة من الحماس و السخونة في شرح وجهة نظري اللي اكيد هي الأصح (من وجهة نظري) برضة
فأنا من اشد المناصرين والمؤيدين بل (المحرضين) على عمل المرأة
وانا دائما ارى ان امرأة لا تعمل هي امرأة (عطلانة) او (فاضية) ويا ويله يا سواد ليله اللي تتواجد في حياته امرأة (فاضية) هتبقى ليلته غامقة ومش باين لها ملامح
فزوجة فاضية.....شغلتها في الحياة هي زوجها وبيتها.....يعني (دماغ فاضية)...ولما تبقى دماغ الست فاضية يبقى اكيد هييجي وقت تحتاج تملأها....وغالبا دة الوقت اللي بيكون فيه زوجها عائدا الى منزله منهك القوى ومحطم القدرات ومش عارف يشيل دماغه على رقبته من الصداع
فبيحصل ان الزوج بيبقى مش عايز اي حاجة من الدنيا غير انه ينام....بينما الهانم طبعا ساعتها بتبقى مش عايزة حاجة من الحياة غير انها ترغي....ترغي فقط لا غير
وطبعا بما انها تعاني من الفراغ يبقى اكيد الرغي ساعتها بيكون في (كلام فارغ) غالبا
وهنا امام الزوج حاجة من اتنين:
يا اما يترفق بها و يقدر حالة الفراغ والوحدة التي تعاني منها زوجته ويقرر الأستماع والغاء فكرة النوم....وساعتها لازم يستعين بقرص بانادول وكوباية شاي
يا اما يصمم على موقفه ويقرر انه هينام يعني هينام
و ساعتها هو وحظه وحسب نوع الزوجة:
لو كانت من النوع (الأليف) هتكتفي انها تصاب بالأحباط من سكات وتكتم حزنها في نفسها....ودة نادرا ما يحدث
او تكون من النوع الثاني (الزوجة المصرية التقليدية) اللي هتحلف ان عينه مش هتشوف النوم الليلة دي مع محاضرة طويلة عن انها طول النهار محبوسة في البيت و انها زهقت من حياتها و انها من حقها تخرج وتتفسح وتشوف الدنيا والناس ومع ذلك هي مقدرة انه بيتعب و بيشقى...بس هي برضة بني ادم ولازم يحس بيها....وساعتها هتبقى الليلة كوبية
غير كدة كمان فزوجة عاطلة عن العمل هي في الحقيقة (عقل) عاطل عن التطور...عن مواكبة المتغيرات الحياتية اليومية...عقلية (قديمة)..غير متطورة وغير قابلة لمواكبة تغيرات المجتمع
غير موضوع الفراغ دة برضة..انا رأيي ان الكفاءة ليس لها علاقة بالنوع سواء ذكر او انثى....وكثير من السيدات والبنات في شغلهن ب (100) رجل
وحرام نحرم المجتمع من كفاءات ومن عقول متطورة لمجرد ان (البيه) مش عايز المدام تنكشف على رجالة
غير كدة ان فكرة ان الرجل يخفي زوجته عن عيون الناس علشان جنابه بيغير عليها وخايف عليها من استفزازات و تحرشات الأخرين او زملائها في العمل انا اعتبره منطق في غاية الغرابة
لأن من المفترض ان الزوجة كائن ناضج مكتمل النمو والعقل وبالتالي صعب جدا في الزمن دة ان سيدة او فتاة يتم التغرير بها الا اذا كانت هي عايزة كدة فعلا
بعدما انتهيت من مرافعتي الحماسية ودفاعي المستميت عن عمل المرأة...نظرت الى صديقي (النصف متزمت) لأرى رد فعله بعدما ظننت انني طرحته ارضا بالضربة القاضية الفنية
اذ افاجأ به (مبتسما) ابتسامة الواثق قائلا:
ومين اللي قال لك اني معترض او (متحفظ) على عمل المرأة من منطلق الغيرة ؟
لا طبعا.........ولكني لي ادلتي ان الأسلام (لا يحبذ) عمل المرأة
هو الحقيقة لم يقل(يحرم) ولكنه معتقد بأن الأسلام (لا يميل) الى عمل المرأة
طيب ليه يا سيدي؟
صديقي (النصف متزمت) يرى ان الاسلام خلق الرجل ليشقى.....اي ان الشقاء صفة من صفات الرجل وليس المرأة
والدليل على ذلك ان الله سبحانه وتعالى عندما خاطب ادم قائلا
"فقلنا يا ادم ان هذا عدو لك ولزوجك فلا يخرجنكما من الجنة فتشقى"
طه 117
فلقد قال سبحانه وتعالى (فتشقى) ولم يقل -عز من قائل- فتشقيا
وبالتالي فلقد خاطب سبحانه وتعالى الرجل ولم يخاطب الأثنين وبالتالي فالشقاء مقصورا على الرجل وبالتالي لابد ان يكون العمل خاص بالرجل
انا طبعا ذهلت...هأقول ايه يعني
مش كدة وبس...لا دة ضديقي اياه لحقني بضربة اخرى في الصميم وبرضة من القرأن الكريم
من سورة القصص
" ولما ورد ماء مدين وجد عليه امة من الناس يسقون ووجد من دونهم امرأتين تزودان قال ما خطبكما قالتا لا نسقي حتى يصدر الرعاء وابونا شيخ كبير"
القصص 23
اي لا نسقي حتى يسقي الرجال وابونا شيخ كبير
والهدف من "ابونا شيخ كبير" في هذا الموضع اي ان السقاء من عمل الرجال وانما اضطرتا ان تفعلا ذلك بدلا من ابيهما حيث انه شيخ كبير لا يقوى على ذلك
وهذا موضع اخر يثبت ان العمل والشقاء من اختصاص الرجل وليس المرأة الا للضرورة القصوى
غير كدة فصديقي يرى ان اي فرصة عمل تحتلها اي سيدة او فتاة....اليس من الاولى ان يحتلها رجل لتعينه على ان يفتح بيت
و هو يرى ان عمل المرأة سبب رئيسي من اسباب البطالة التي يعاني منها عدد لا بأس به من الشباب
الرجل كلامه منطقي الى حد بعيد الا ان الحوار دة (كعادة معظم حواراتنا) لم يسفر عن شيء
فلا هو اقتنع بكفائة المرأة ككائن له الحق في العمل والانتاج....ولا انا غيرت رأيي واقتنعت بأن البنت مسيرها لبيت جوزها
وتفرق كلا منا الى حال سبيله

fb comments

wibiya widget

LinkWithin

Related Posts with Thumbnails