Wednesday, 25 February 2009

كيف تصنع ارهابيا



وقال ايــــــــــــــــــــــــــــــــــه مش عارفين الناس الوحشة اللي يتفجر عبوات ناسفة في السواح بيعملوا كدة ليه؟
بيتسلوا........بيقضوا وقت لطيف........بيهزروا مع السواح........بيلعبوا عسكر وحرامية مع امن الدولة
طبعا سؤال ساذج......لما حد يسأل هو ليه الأرهابي ارهابي
الأرهابي بقى ارهابي علشان لما حاول يتكلم ويصرخ ويحتج على وضع معين....اترمى في غياهب السجون كذا يوم او شهر او سنة وهناك ذاق ما لا عين رأت ولا أذن سمعت
الأرهابي بقى ارهابي علشان حاول يدخل انتخابات اتحاد الطلبة في الكلية بتاعته لقي نفسه مشطوب مسبقا وبدون ابداء اسباب غير ان الأمن عايز كدة
الأرهابي بقى كدة علشان بيلاقي زمايله الطلاب بتوع الحزب الوطني بيطلعوا الرحلات والمعسكرات والذي منه وبينجحوا بالكوسة وهو كائن منبوذ لمجرد انه له رأي مخالف لسيادتهم
الأرهابي بقى كدة علشان لقي ابوه الموظف الشريف اللي طول عمره شارب المر وراضي بحاله بيطلع معاش مبكر وبياخد تعويض ملاليم ومعاش مابيكفيش علاجه لوحده بينما رؤسائه الموالسين والمنافقين بياخدوا ملايين لمجرد انهم بيجيدوا لعبة ال 3 ورقات
الأرهابي بيبقى كدة لأنه خاطب بقاله 5 سنين ومش لاقي خرم ابرة يسكن فيه بينما منتجعات الأكابر على قفا مين يشيل وبأسعار خيالية (الفيلا ب 3 مليون بس)..يا بلاش
الأرهابي بقى ارهابي لأنه شاف زميله بقى باشا ضابط او وكيل نيابة علشان ابوه باشا هو كمان في حين انه لسة عاطل عالة على ابوه وامه لمجرد ان ابوه لا باشا ولا بيه....موظف غلبان بس للأسف شريف
الارهابي بقى ارهابي علشان شايف الدنيا مقلوبة والواطي بقى فوق والعالي بينزل لسابع ارض
الأرهابي بقى كدة علشان شايف شعوب العالم كلها بتنتخب ممثليها بكل حرية وديمقراطية بينما هنا الشعب بيرتاح في بيته والحكومة هي اللي هتختار (الممثلين) اللي هيمثلوا دور نواب الشعب
الأرهابي بقى ارهابي علشان ساكن في صفيحة زبالة تقرف الحيوانات انها تسكنها....وياريت كمان عاجب الحكومة...دة ممكن تطرده منها في اي وقت بداعي انها عشوائيات
الأرهابي بقى ارهابي علشان ابوه مات في عبارة السلام وامه ماتت بالسرطان وعمه عنده تليف في الكبد واخوه غرق في البحر وهو مهاجر لأيطاليا هربا من بؤس وشقاء الوطن
الأرهابي بقى ارهابي علشان لما حلم انه يدخل كلية الشرطة او الحربية تم رفضه علشان (غير لائق) اجتماعيا......مش قد المقام يعني
اللي فات دة جزء يسير من المكونات اللازمة لصناعة ارهابي وهي متوفرة والحمد لله في مصر وبكميات كبيرة تكفي لصناعة اجيال من الأرهابيين والمدمرين والمخربين
وطالما دي احوال مصر.....وطالما بقى الحال على ماهو عليه
يبقى زي ما انفجرت قنبلة الحسين....انتظر قنبلة الأزهر و قنبلة شرم الشيخ وقنبلة طابا وقنبلة مارينا....انتظروا اجيال من الثائرين ممن طفح بهم الكيل....ممن عجزوا ان يصل صوتهم بحرية كاملة وبلا اي مضايقات امنية غير مبررة
ونرجع نسأل
هم عايزين ايه؟ هم بيعملوا كدة ليه؟

Monday, 16 February 2009

من حقنا ان نراه


مع كل قضية تحرش جديدة تظهر على السطح
يطرح نفس السؤال:
هل من حقك ان ترتدي ما تشائي من الملابس...ثم تصرخي وتحتجي على تعرضك للتحرش؟
او بالمعنى الأصح:
هل ينبغي لك الا ترتدي ملابسك ثم تصرخي من التحرش؟؟
انا ازعم اني ليبرالي...واؤيد مبدأ ان من حق اي شخص ان يفعل ما يحلو له في اطار من القيم والتقاليد وبما لا يتعدى حدود حريته الشخصيه حرية الأخرين
الا ان في موضوع الملابس دة...بتحول لصعيدي فلاح وليس ليبرالي متفتح
اعلم تماما ان المحجبات يتعرضن للتحرش وان المنقبات قد يتعرضن للتحرش وبالتالي فالملابس مسألة هامشية في قضية التحرش الذي اصبح يطال الجميع بلا رحمة
ولكن لو افترضنا ان 10 فتيات يسرن في الشارع.....5 منهن يرتدين حجاب شرعي (حجاب بجد يعني) مش كدة وكدة و 3 منهن يرتدين الحجاب اياه(اللي كدة وكدة) بتاع (البادي والجينز وفوقهم طرحة)....و 2 منهن يرتدين ملابس فاضحة (ستريتش اوبودي اوجينز او ميكرو جيب)
تفتكروا من منهن سيكونن اكثر عرضة للتحرش؟؟؟
عين المتحرش ستتجه ناحية اي واحدة فيهن؟؟؟
انا لست من دعاة الحجاب...وان كنت احترمه...ولا يعني الحجاب بالنسبة لي الأخلاق على الاطلاق....فياما دقت على الراس طبول....وياما شفنا ولو طال العمر بنا لسة هنشوف
ولكن الحجاب واعني الحجاب اللي بجد مش اللي (كدة وكدة) بأعتبره احترام من الفتاة لنفسها اولا ولمجتمعها ثانيا بالضبط زيها زي الغير محجبة ولكنها محتشمة في لبسها ومظهرها لا تتعمد اثارة الأخرين
وبعدين نفسي اسأل واحدة من هواة البادي والجينز المحزق.....ايــــــــــــــــــــــــــــــــــــه الهدف؟
ايه الهدف من طريقة اللبس دي....وايه سبب ارتدائك لهذا النوع من الملابس اذا كنتي لا تتعمدي اثارة غرائز الأخرين؟
هل هي شياكة...موضة؟
وهل الملابس لو واسعة شوية....في العادي يعني والمعقول مش هتبقى شيك؟
مش هتبقى موضة؟
ياما باشوف يوميا محجبات وغير محجبات ولكنهن لابسات ملابس في غاية الشياكة والروعة والجمال...وبدون اثارة ولا استفزاز لمشاعر الشباب والرجال؟
هل معنى كدة ان المحتشمات او المحجبات لا يتعرضن للتحرش؟
لا طبعا.......بيتعرضن للتحرش
بس على الاقل عاملين اللي عليهم....لم يعطوا الفرصة لأي حد شاذ او مهووس جنسيا ان يبرر فعلته وتحرشه بهن بطريقة لبسهن او كلامهن
الخلاصة
انا لست من دعاة الأنغلاق ولا انا ضد المرأة ولكني مع الاحترام والأخلاق ومراعاة قيم المجتمع وعاداته واخلاقه.....وسواء الفتاة محجبة او غير محجبة تبقى الاخلاق والاحتشام حجر الزاوية والأساس الذي لابد ان تنطلق من خلاله اي دعوة لمكافحة التحرش الجنسي والحد منه
وقبل ما نطالب بشنق المتحرش في ميدان عام...ونطالب الشباب بالألتزام بالأداب العامة و التوقف عن الانحرافات الجنسية لابد ان نطالب الفتيات والسيدات بأحترام الاداب العامة و ارتداء ملابس محتشمة وغير مثيرة
وفي النهاية
لا تغضب.....فما تقبل ان يظهر من جسد زوجتك (ابنتك)(اختك)........من حقنا ان نراه

Tuesday, 10 February 2009

الجنيه المعدني


اذا شاء قدرك ان تتعامل ماديا مع ابناء الريف فحذااااار ان تتعامل معهم بالجنيه الفضة (المعدني) او النص جنيه
قدري ساقني لأن اتعامل مع ابناء الفلاحين (فاتح صيدلية في احدى قرى محافظة الشرقية)....ولأني مصري وهم كذلك مصريون صور لي عقلي المريض اننا جميعا نتبع نظام سياسي واقتصادي واحد الا وهو النظام المصري لصاحبته ومديرته الحكومة المصرية الأبنة الشرعية للحزب الوطني الديمقراطي
ولأن الحكومة المصرية قررت ان (تمعدن) الجنية..(تجعله معدنيا يعني)..وكذلك ال (نص) جنيه يبقى غصبا عني وعن اللي يتشدد لي لازم اتعامل به والا ابقى خارج عن القانون (على حسب معلوماتي القانونية الضحلة)
ونظرا لأني لا يوجد لدي اي موقف مسبق مع الجنيه المعدني ولا حتى الجنيه الورقي ومش فارقة معايا ان شالله يعملوه جنيه قماش,فلقد انتظرت طرح الجنيه المعدني في الأسواق بأعتباره عملة جديدة شكلا فقط وليس موضوعا (يعني الحاجة اللي قيمتها جنيه ورق هيبقى برضة قيمتها جنيه معدن)...شيء منطقي وبديهي
واستقبلت اول جنيه معدني بالشكر والامتنان لحكومتنا الرشيدة اللي قررت تحدث الجنيه المصري وتمدنه وتهيئه وتخليه في شكل جديد بنفس الطعم الرائع...اقصد القيمة طبعا
وفوجئت على مدى اسبوع ان التعاملات بالجنيه والنص جنيه اصبحت اغلبها معدنية بس في اتجاه واحد..اتجاهي فقط (يعني الدفع بالجنيه المعدني انما بقية الحساب مني اليهم تبقى بالجنيه الورقي)...قلت اكيد دة لأن الجنيه المعدني لسة جديد بقى ومش واخدين عليه...مكسوفين منه شوية
اخر الاسبوع تكدس الدرج بكمية لا بأس بها من الجنيهات المعدنية اللي محدش عايز يأخدها تاني....اصبحت فلوس ميتة....حسيت ان الجنيه المعدني الشيك المؤدب دة (جربان) لامؤاخذة..محدش عايز يلمسه
كل ما اجي ارد بقية حساب ويكون في الباقي جنيه معدني احس ان الجنيه المعدني دة بيكهرب الزبون....
لا لا لا لا يا دكتور...بلاش الجنيه دة...بدله بجنيه عادي
طب ليه بس....ماله الجنيه المعدن دة يعني؟
محدش بيرضى ياخده....مابيرحش
(ما بيرحش...يعني غير قابل للصرف والتداول)
وطبعا ايثارا للسلامة وحفاظا على الزبون (بمنطق الزبون دائما على حق)..بأضطر اني اضع الجنيه المعدني في مكانه الوحيد والمفضل وهو درج مكتبي واستبداله فورا بجنيه ورقي محترم بيقبل الصرف والنحو كمان
واصبحت قاعدة الا استقبل او ارسل اية جنيهات او انصاف جنيهات معدنية من و الى زبائن الصيدلية على الرغم من عدم اقتناعي او فهمي او ادراكي لأي سبب وجيه يجعل من الجنيه المعدني كائنا منبوذا مستحقرا مستجنا بالشكل دة خاصة ان اخواته الخمسة والعشرة قروش واخوه الربع جنيه المعدن بيتم معاملتهم بكل تقدير واحترام
اكتشفت بعد فترة من قراري حظر التعامل بالجنيه المعدني في الصيدلية (اللي انا مستغرب له اساسا)..ان الموقف الجماهيري السلبي تجاه الجنيه المعدني اصبح (سلو) بلدنا....وان معارك يومية بتدور رحاها بين جموع المطحونين وسائقي السرفيس بيكون سببها ومحورها سفير جهنم الملقب ب(الجنيه المعدن)
الموظف او الفلاح المطحون بيدفع اجرة الميكروباص (السرفيس)...بالجنيه المعدن....والسيد سائق الميكروباص مش عاجبه الكلام دة على اعتبار انه عملة راكدة...(مابتروحش) يعني
و الاثنين معذورين..الأثنين لهم منطقهم....الموظف (كما حكى لي احدهم) بيقبض اكثر من نصف مرتبه جنيهات معدنية (مرتبه 300 جنيه)...بيلاقي نفسه ماسك في ايده 150 قطعة معدنية..طبعا بيتخانق مع الصراف اللي بدوره بيعلل ذلك ان البنك هو اللي صارف المرتبات بالشكل دة وانه غصب عنه مضطر انه يقبض الناس مرتباتهم عملات معدنية وان الكل هيقبض مرتبه بالشكل دة نص المرتب ورق والنص التاني معدن
انما طبعا-والكلام مازال للموظف-الكبار اللي مرتباتهم بالألف والألفين لا تنطبق عليهم قاعدة المعدن والورق دي...مرتباتهم كلها بالصلاة ع النبي ورق من ابو200
وبالتالي الموظف غصبا عنه لازم يدفع للميكروباص بالعملة المعدنية اللي بدوره بيلاقي صعوبة في تصريفها لرفض الناس التعامل بها
وبالتالي اصبحت القصة شبيهة بقصة البيضة والفرخة واصبح الكل يدور في حلقة مفرغة
الناس معاها جنيهات معدنية مضطرين للتعامل بها.....المحلات بترفض التعامل بها.....وان قبلوا فأن الناس بترفض التعامل بها وكنتيجة لرفض الناس التعامل بها ...ترفض المحلات قبولها
على الرغم ان الجنيه الورقي جنيه...والجنيه المعدني جنيه برضة......بس لله في خلقه شئون
الغريب والعجيب ان الظاهرة دي مش موجودة بالشكل دة في المدن....انما هي ظاهرة ريفية بحتة...وكأن في تار بايت او عدم استلطاف بين المواطن المصري الريفي وبين الجنيه المصري المعدني على الرغم ان كلاهما مصري وكلاهما مطحون وكلاهما اكل عليه الدهر وشرب وفرمته الحياة وعمايلها
طب والحكومة فين من الكلام دة؟
ودن من طيــــــــــــــــــــــــــــن واخرى من عجــــــــــــــــــــيــــــــــــــن
العملات المعدنية موجودة في جميع دول العالم ولها قيمتها واحترامها الا فيكي يا مصر...ليه ؟ مش عارف
مين السبب في سوء التفاهم دة؟ مش عارف
ليه الموقف دة من الجنيه المعدني؟ مش عارف
طيب ايه الحل؟ مش عارف
مش عارف....مش عارف...مش عارف..............يبقى انت اكيد...اكيد في مصر

fb comments

wibiya widget

LinkWithin

Related Posts with Thumbnails