Monday, 7 December 2009

مصر للأهمال.....(الطيران) سابقا


ان تتخلف حقيبة أحد الركاب عن السفر معه على نفس الطائرة......حدثت كثيرا
ان تتخلف حقائب ركاب كثيرين عن السفر معهم على نفس الرحلة.....تحدث ايضا.....فالأخطاء البشرية واردة و تكاسل الموظفون موجود في جميع انحاء العالم بنسب مختلفة
و على الرغم من ان الدنيا تقوم و لا تقعد في حالة حدوث مثل هذه الحالات في جميع البلدان المحترمة و التي تمتلك شركات طيران محترمة.....الا ان هذا لم يحدث مع (مصر للطيران)...ببساطة شديدة لأن هذا لم يحدث اصلا....فلا تخلفت حقيبة أحد الركاب و لا حتى حقائب مجموعة من الركاب.....كلا و الله فهذا لم يحدث
مصر للطيران.....عملت المستحيل
مصر للطيران اطلقت رحلاتها يوم الأربعاء 25 نوفمبر 2009 و على متن طائراتها ركاب الطائرة و حقائب لا تخصهم على الاطلاق
اه و الله.....هذا حدث
القصة من بدايتها
رحلة مصر للطيران القادمة من طرابلس عاصمة ليبيا اقلعت في موعدها 14.10 مساء يوم الأربعاء الموافق 25 نوفمبر 2009 كاملة العدد بعد اجراءات طويلة و مرهقة في مطار طرابلس العالمي بسبب الزحام نظرا لأن هذا اليوم كان يوافق وقفة عرفات بالجماهيرية و بداية اجازة عيد الأضحى المبارك
اقلعت الطائرة كاملة العدد ....ووصلت مطار القاهرة الساعة 17.20 مساءا....و بدأ الركاب في انهاء اجراءات وصولهم بكل سهولة و يسر....فالمطار الجديد يمتاز بالسعة الشديدة و الابهار البصري و الراحة
وقف جميع الركاب ينتظرون حقائبهم و امتعتهم امام (السير).....الدقائق تمر و تبدأ الحقائب في الظهور.....و لا يوجد راكب واحد مد يده و ازاح حقيبته من فوق السير
تمر الدقائق و الجميع في انتظار ظهور حقائبه بلا جدوى.....حتى انتهت عملية (تحميل) الحقائب فوق السير و بات واضحا ان هذه الحقائب لا تخص ايا من الركاب المنتظرين حقائبهم و القادمين على نفس الطائرة
شيء في منتهى العجب.....سمعت كثيرا عن تخلف حقيبة لأحد الركاب....حقيبتين....مجموعة من الحقائب....اما تخلف حقائب (رحلة) بالكامل......فهذا اختراع مصري اصيل لابد من ذكره في برنامج (مواقف و طرائف) لجلال علام
بدأ جميع الركاب التوجه لمكتب (خدمة الأمتعة) التابع لشركة (مصر للطيران)..للأستفسار عن الأمر بكل ذهول و استغراب و عدم تصديق.....و هنا لابد ان احيي مصر للطيران على اختيارها لكوادرها و موظفيها العاملين في هذا المكتب
هم اناس لا يعرفون الغضب او النرفزة على الاطلاق....اناس فقدوا القدرة على التفاعل مع الجمهور على الاطلاق.....مجموعة من البشر قادرة على تقبل اي اهانات و شتائم و سب و غضب بأبتسامة صفراء اكثر من مستفزة
بدأت تتكشف الحقيقة رويدا رويدا وراء مأساة الحقائب.....اكتشف ركاب الرحلة 830 ان الحقائب التي امامهم و التي لم يمد احدهم يده الى واحدة منها لأنها ببساطة لا تخصهم....اكتشفوا انها تخص ركاب الرحلة رقم 832 و التي وصلت مطار القاهرة مساء الثلاثاء 24 نوفمبر 2009 (الليلة السابقة)...و ان ركاب الرحلة المذكورة تعرضوا لنفس الموقف الليلة الماضية عندما وصلوا لمطار القاهرة العظيم على متن رحلة (مصر للطيران) الرهيبة و لم يجدوا حقائبهم معهم ووجدوا حقائب رحلة سابقة لهم
اي ان ركاب رحلة الأربعاء مساءا...تصل حقائبهم الخميس فجرا....و بنفس المتوالية فأن ركاب رحلة الخميس فجرا لن يجدوا حقائبهم ايضا و لن تصل الا مساء الخميس...و هكذا دواليك
اي ان شركة (مصر للطيران) قررت ان تصل حقائب الراكب بعده ب 12 ساعة و احيانا يوم كامل في سابقة و نادرة هي الأولى من نوعها في العالم حسب معلوماتي المتواضعة في مجال الطيران
لم يجد ركاب الرحلة 830 رحلة مساء الأربعاء امام لامبالاة موظفي مصر للطيران و ابتسامتهم الصفراء و مشاهدتهم لغضب الركاب و كأنه(فيلم كارتون)...الا ان يرفعوا من اصواتهم مرة بالدعاء على مصر للطيران و مرة بالسب في الشركة و اخرى بلعن حظهم العاثر الذي اوقعهم في شركة طيران لا تحترم زبائنها و لا تقدر ظروفهم
و اصبح الركاب امام خيارين:
اما ان ينتظروا قدوم الرحلة التالية من طرابلس ربـــــــــــــــــــــــــــــــما وصلت على متنها حقائبهم و امتعتهم....و ربما لا.....مع العلم ان الرحلة القادمة تصل في الثانية و النصف فجر اليوم التالي ...اي عليهم انتظار 9 ساعات كاملة في المطار على امل ربما لن يتحقق
و اما ان يعودوا الى منازلهم في محافظات مصر المختلفة من الأسكندرية الى اسوان بدون حقائبهم التي تحتوي على ملابسهم و احتياجاتهم الأساسية على ان يعودوا مرة اخرى الى مطار القاهرة و قتما تصل امتعتهم لأستلامها
فعلا.....منتهى الأهتمام براحة الناس و مشاعرهم و منتهى التقدير منهم لركاب رحلاتهم المختلفة الذين شاء حظهم (التعس) ان تكون رحلتهم الى وطنهم على متن طائرات شركة مصر للطيران
تخيل معي راكب مصر من مواطني قنا او اسوان..ماذا عليه ان يفعل؟؟؟
او احد الركاب المرتبطين بطائرة اخرى موعدها بعد ساعتين...ماذا عليه ان يفعل في موقف كهذا؟؟؟ عليه بالتأكيد ان يلغي حجز الطائرةالثانية لأن شركة(مصر للطيران) قررت تأجيل وصول امتعته...فليذهب هو و امتعته و رحلته الثانية بل و كل اقاربه الى اجحيم
المؤسف و المثير للأشمئزاز هو رفض احد مسئولي الشركة الكبار ان يحضر بنفسه لمناقشة هؤلاء الركاب و تهدئتهم او حتى محاولة الأعتذار عن هذا الخطأ البشع
و كلما طلب احد الركاب من موظفي (مكتب خدمة الأمتعة) ان يأتي احد مسئولي الشركة لمناقشته في هذه المشكلة كان الرد على قدر من السخافة مناسب تماما لمدى الأهمال و الامبالاة التي يتعامل بها هؤلاء الموظفون مع ركاب مصدومين في شركة طيرانهم الوطنية
"المسئول في المطار القديم.....وصعب جدا انه ييجي المطار الجديد"
اه و الله.......دة كان الرد...........و لا تعليق
وعندما بلغ الغضب مداه من الركاب الذين لم يجدوا حلا يناسبهم سواء بمغادرة المطار و الانتظار حتى وصول الرحلة القادمة....اذ ربما
ظهر شخص (يقال) انه مسئول بمكتب خدمة الأمتعة و فاجأنا بحقيقة تاريخية طيرانية خزعبلية على اعتبار ان المتحدث اليهم قادمون من
وراء الجاموسة و لم يروا الطائرة في حياتهم الا هذه المرة المشئومة
يقول السيد (المسئول)........"معروف ان لما الرحلة بتكون كاملة العدد.....الطيارة مابتشيلش كامل امتعتها".....اه و الله العظيم قال كدة
و لو حد قال لي محدش رد عليه ليه؟؟؟ اقول له ان الرد على كلام زي دة لازم يبقى بشكل يعاقب عليه القانون
المثير للحزن انك تكتشف من حوارات الركاب الغاضبين ان هذه ليست المرة الأولى التي تحدث فيها مثل هذه الجرائم من مصر للطيران في حق ركابها....فأحدهم حدثت معه هذه الفعلة مرتين و راكب اخر قادم من الدمام فقد حقيبته و لا يعلم مصيرها ....و راكبة اخرى تبحث عن امتعتها
كل هذا الجدل و العراك و التشابك اللفظي بلا اي فائدة فعلى الجميع تحرير محاضر روتينية لدى شركة (مصر للطيران).. بفقدان الحقائب...اي ان الراكب عليه ان يشكو (مصر للطيران)ل(مصر للطيران)...و عليهم بعد تحرير المحاضر الاختيار اما الانتظار او الرحيل الى منازلهم غير مأسوف عليهم
بعض الركاب انتظروا حتى وصول الرحلة التالية و استلموا امتعتهم في الرابعة فجر الخميس على الرغم من وصولهم ارض الوطن في الخامسة مساء الأربعاء.....استلموا امتعتهم وسط ذهول ركاب الرحلة القادمة من طرابلس فجر الخميس الذين اكتشفوا ان امتعتهم ليست على نفس الطائرة لتبدأ جولة جديدة من العراك و الشجار و الذهول بين (موظفي) مصر للطيران و ركاب جدد...او (منحوسين) جدد
اما الأغلب الأعم من الركاب و اغلبهم من النساء و الاطفال و كبار السن و الذين لا يقوون على الانتظار حوالي 12 ساعة بالمطار فلقد فضلوا العودة لمنازلهم استعدادا لبداية جولة جديدة لأستلام امتعتهم من مخازن مطار القاهرة الدولي
هذه (المأساة) اهديها لمن يهمه الأمر...دة بفرض ان سمعة شركة الطيران الوطنية تهم اي فرد في هذه البلد
سيادة الفريق احمد شفيق وزير الطيران:
تطوير مطارات مصر عمل رائع و عظيم فهي واجهة مصر...و انطباع مبدئي ينطبع لدى الراكب عن بلدنا....و لكن تطوير شركة الطيران الوطنية هو الأخر عمل لا يقل اهمية على الأطلاق...(مصر للطيران) هي سمعة مصر...فهل تقبل كمصري ان تكون سمعة بلدنا بهذا الشكل؟؟
كم كان مؤلما رؤية انطباعات العرب القادمين معنا على نفس الطائرة على هذه المأساة....هل تعتقد سيادتكم ان احدا ممن عاش مأساة الحقائب قد يحاول تكرار نفس المأساة بالسفر على طائرات (مصر للطيران) مرة اخرى؟؟
انا شخصيا اشك تماما

28 comments:

  1. والله موضوعك ده خطير جدااااااااااااا وللأسف كل اللى بتقوله بيحصل وحصل ولسة هيحصل

    ولا حياه لمن تناااااااااااااادى

    ReplyDelete
  2. بداية حمد الله على سلامتك
    تانيا يا أخي مشكلتنا هي الاهمال والتسيب وانعدام ثقافة تحمل المسؤولية ومحاسبة المخطأ وجبر الاضرار نحن شعوب تسير أمورنا ببركة دعاء الوالدين
    تحياتي لك

    ReplyDelete
  3. بجد دة هبل وعبط

    مفيش حد حصل لى كدة وهيركب تانى تبع مصر للطيران ولو مصرى مش غريب

    ربنا يصلح الحال

    مع خالص تحياتى

    ReplyDelete
  4. ممكن اسال انا هنا؟
    اصلى مديها طيران كثير فى السنين الاخيرة

    اولا القوانين السفر الاخيرة ممنوع شنطة تطلع طيارة منغير المسافر ما يكون فى نفس الطيارة الا طبعا الشحن و ده قصة ثانية
    و بعدين معقول الطيارة اتملت شنط مسافرين رحلة واحدة لدرجة انها احتاجت تملى بيهم رحلة ثانية
    ده غريب قوى ، اكيد كان فيه شحنات و طرود ثانية مالية الطيارة

    ثانيا مشكلة ضياع الشنط او تاخرها بيتحاسب عليها ادارة المطار الى بتطلع منه الرحلة و شركة الطيران الى بتتاكد من المحمل فى طياراتها
    و على حد علمى المسافر الى بيتعرض لموقف بالشكل جه من حقه تعويض من شركة الطيران ، بصراحة انا محصلتش معايا موخرا (اخر مرة حصلت و كانت للعيلة كلها و ده من 15 سنه فاتوا)
    يعنى لو دفعوا لركاب رحلة تعويض كانوا اتعدلوا و مكرروهاش للرحلة الى بعدهم

    ثالثا هى مش مفروض ادارة المطار منفصلة عن شركة الطيران
    مش كله اتخصخص خلاص ليه بقى التحكم و تشتكى مصر الطيران لمصر الطيران، هو مفيش جهة ثانية بتحكمها هى و باقى شركات الطيران

    مصر للطيران تجربتى معاها كانت بس طيران داخلى للاقصر و اسوان :-)
    و النكتة ان الرحلة الى تاخد بالقطر 7 ساعات خدت مننا انتظار طيارة و طيران و نزول و انتظار شنط و خروج 6 ساعات
    و سمعت ساعات ان الطيارة بتتعامل كالميكروبص يعنى تروح من اسوان لشرم الشيخ للغردقة و بعدين القاهرة :-)

    ReplyDelete
  5. ."معروف ان لما الرحلة بتكون كاملة العدد.....الطيارة مابتشيلش كامل امتعتها".

    هههههههههههههههههههههههه

    ليه هي الطيارة مش مركبة شبكة على السقف ؟

    ReplyDelete
  6. This comment has been removed by the author.

    ReplyDelete
  7. الخبر ده عن مصر للطيران. أنا قريته من زمان على الموقع الصلي بس مش عارف أجيب المصدر تاني. أفتكر وزير الطيران اتكلم عن الموضوع ده بردو

    http://www.pprune.org/middle-east/381706-egyptair-hot-water-eu.html

    ReplyDelete
  8. بس احقاقا للحق انا آخر مرة سافرت على مصر للطيران كان في 2008 لنيويورك والخدمة كانت ممتازة جدا, والطيارة كانت رائعة بوينج 777. في آخر الرحلة ادونا استطلاع رأي زي الموجود في الفنادق والمطاعم وكتبت رأيي بكل صراحة وبعض السلبيات اللي شفتها في مطار القاهرة. فوجئت بعد تلات أيام بايميل من نائب رئيس مجلس الادارة يتجاوب فيه مع الاستطلاع اللي مليته.

    مع العلم اني سافرت قبل كده على خطوط كتير زي الهولندية والسويسرية والمجرية والتشيكية والسعودية وكمان ايزي جيت, وبصراحة مصر للطيران كانت أفضلهم.

    من ناحيتي الحاجة اللي مش عاجباني هي موقع الانترنت بتاعهم, وكمان الشكل الجديد للطيارات مش عاطفي أبداااااا.

    ReplyDelete
  9. حصل نفس الموقف مع اختى واصدقائها فى طائرة مصر الكويت فى شهر سبتمبر اللى فات حيث تأخرت حقائب الركاب لمدة 4 أيام وللاسف كان رد فعل مصر للطيران للى حصل سلبى جدااا ولم يقدرواوضع الناس اللى قاعدين بنفس ملابس سفرهم لمدة اربع ايام فى بلاد الغربة ولا
    حتى تحاول حاولت الشركة تعويضهم حتى لو بكلمة اعتذار

    قمه الاهمال والتهريج من شركة المفروض انها بتحمل اسم البلد بس ذاك الشبل من ذالك الاسد واذا كان ده حال شركة مصر للطيران فده نفسه حال بلدنا العزيزة مصر
    وقالو يا فرعون مين فرعنك قال عبيدى اللى مش بيقدمواا شكاوى واللى هم بيمثلوا الاغلبية الصامته
    لان شركة زى دى لو كان اترفع غليها قضية تعويض واحدة من ركاب طائرة حصل معاهم نفس الموقف ااااااااااااكيد كان هيبقى رد فعلها غير كده
    للاسف customer satisfaction
    فى مصر هو اخر حاجة بتفكر فيها الشركات وخصوصاااااا لو الخدمة دى مقدمة للمصريين
    وانا نفسى حصلى موقف قبل كده وبسببه قررت انى ماركبش مصر للطيران ابداا وهو تأخر طيارة من شرم الشيخ لاسكندرية مارة بمطار الغردقة من الساعة 11:30
    صبااحا للساعة 7 مساءا واطلب من الركاب البقاء فى صالة السفر فى مطار شرم ولولا ان كان معانا ركاب اجانب كتيير كان المفروض يقضوا يوم واحد بس فى الغردقة وبسبب شركة مصر للطيران الغرة قضوا اليوم فى مطار شرم اضطرت شركة مصر للطيران انها تنقلنا لفندق فى شرم احسن ما يقال عليه انه 3 نجوم لتناول الغداء
    على حساب الشركة وعملية نقلنا تمت فى باصات نقل عام قديمة مهلكة والله احد الاجانب المسافرين كان بيضحك ويقول This is from Pharaohs days
    يعنى الشركة الغراء ما اكتفتش بأنها تقدم اسوء خدمة فى الطيران واسوء درجة فى ارضاء العميل
    لا لازم تفرج ضيوف مصر على اسوء مواصلات واسوء فنادق
    وعايزين الناس بعد كده تيجى وتعبر مصر
    بس فعلا السبب هو سكوت الناس وتهاونهم عن حقهم انا عن نفسى حاولت اقنع الركاب اللى معايا اننا من حقنا نعترض ونطالب بتعويض علشان نحسس الشركة دى باهمية customer satisfaction
    لكن للاسف الاغلبية الصامته غلبتنى وقالوا احمدى ربنا اهى برضه اريح من السفر بالباص لحد اسكندرية :(

    انا بجد باحييك على البلوج ده اللى ياريت يغير من تفكير الناس وصمتهم وقبولهم الرهيب للغلط واقناعهم بأنه ممكن نغير الواقع الاليم لما نقول للغلط لأ

    ReplyDelete
  10. وانا اشهد على كل كلمة قلتها فى مقالك
    لانى كنت معاك .. بس بذمتك يا شيخ مش كانت سهرة حلوة؟؟

    ReplyDelete
  11. من الأخر كده
    مصر حالياً كلها عيانه
    وربنا يشفى

    ودمت بخير

    ReplyDelete
  12. واللهى يااحمد اللى حصلهم الموضوع ده ارحم من اللى حصلى بكتير
    انا من سنتين كده نزلت اجازتى انا وعائلتى بمنتهى البساطه جدااا ويشأ القدر ان شنطتى انا الوحيده اللى ماوصلتش ع نفس الطياره اصلا واللى حصل فى المطار القاهره القديم قبل مايعملوا الجديد كل واحد ماسك شنطته وهى مفتوحه ومسروق منها اللى مسروق ع فكره دا كانوا بياخدوا شنطتهم من على السير وهيا مفتوح "قمه فى البجاحه "يعنى المهم ياجماعه فى شنطتى اساسى ماوصلتش لى حاجه وماكانش قدامنا غير اننا نمشى عشان احنا قدامنا سفر ساعتين ونص الى بورسعيد اصلا فا مشينا العربيه بقى اللى بتزئق بيها الشنط مليانه مسامير وحديد قطعلى بنطلونى وشنطتى ماوصلتش يعنى حاجه تحفه الصراحه المهم اللى اكتشفته انهم اصلا ماحطوش شنطتى فى الطياره تقريبا هى كانت عامله وزن ع الطياره الله اعلم المهم شنطتى جاتلى قبل ماتخلص اجازتى بيوم يعنى النهارده مثلا وبكره الصبح مسافرين تخيل انت تقضى اجازتك بتشترى فى هدوم حاجه فل يعنى والسنه دى برضه اعقدونا ساعتين عشان ناخد عربيه اخويا للاطفال فين وفين برضه عقبال ماجابوها من ع الطياره...وهكذا قصتى مع مصر لطيران
    بس انا سمعت يااحمد انه على 2010 كده ان مصر لطيران هتمنع من الطيران فوق اى مطار اروبى لان الطيارات بتاعتنا مش بتبقى نظيفه وفى ناس لاقوا فيها فأران وقذورات وحاجات غريبه فا هيصدر قانون بكده

    ReplyDelete
  13. بجد حزينة هيدى اخطاء لاتحدث فى شركة مصر للطيران لازم نشوف فين الاخطاء والاسباب ونعالج الامر قبل فوات الاوان

    تحياتى

    ReplyDelete
  14. ههههههه
    جديدة دى
    الطيارة لما بتكمل
    مبتشيلش الحمولة كاملة

    موظفين اتعودا على البلادة اصلا

    ReplyDelete
  15. السلام عليكم...
    حقيقتا أجد مصر لطيران من الشركات
    التي أفضلها للسفر
    وكل الحوادث تحدث في أي طيران من تأخر حقائب وما إلى هنالك
    وغريب أمر تكررها الدوري بنفس الرحله
    لكن بالفعل ما يفقع المراره هو المعامله في المطار
    والخدمه بالإبتسامه الصفراء تأخر 10 ساعات والموظفين ولا هنا
    التأخر خمس ساعات والموظفين ولا هاممهم
    طبعا التأخير لظروف جويه ولكن متى الطيران تأجلت الرحله أم ماذا لا أحد يرد
    الخدمات الأرضيه بحاجه لإعادة النظر بها
    أما عن الطياره والمضيفين والطيارين فهي ممتازه ماشاء الله

    ReplyDelete
  16. bosbos:
    لأنها اموال الشعب.....فلا صاحب لها

    ReplyDelete
  17. خواطر شابة:
    من الواضح ان الوالدين كفوا عن الدعاء
    لأننا اصبحنا لا نسير اساسا
    تحياااتي

    ReplyDelete
  18. Tamer Nabil:
    لأنها اموال عامة فلا يضيرهم على الاطلاق ان يمتنع واحد او عشرة او حتى مليون او كل الناس عن التعامل مع مصر للطيران
    فهي شركة بلا صاحب
    حسبي الله ونعم الوكيل

    ReplyDelete
  19. wanda:
    اولا فكرة وجود حقيبة واحدة على الطائرة بدون صاحبها فكرة تمثل مسخرة امنية
    بتنسف الف باء الأمن
    تخيل لو الطائرة دي كانت لا قدر الله انفجرت لسبب او اخر و تكشفت حقيقة زي دي قدام العالم ان الركاب ليسوا اصحاب الحقائب التي تحملها الطائرة
    ماذا سيكون موقفنا؟؟
    ثانيا:
    مين يحاسب مين اذا كانت الفوضى ضاربة في الشركة بجميع فروعها
    ربنا يستر

    ReplyDelete
  20. على باب الله:
    شر البلية ما يضحك

    ReplyDelete
  21. Yaser:
    الخبر دة بيخليني استغرب ازاي تحالف ستار وافق على انضمام مصر للطيران ليه
    اعتقد يا ياسر ان في شركتين لمصر للطيران
    واحدة محترمة و عالمية و دي مسئولة عن رحلات اوروبا و امريكا
    وواحدة زي ما في البوست ودي خاصة بالدول العربية و الافريقية
    او بالأصح وجهين لشركة واحدة
    تحياتي

    ReplyDelete
  22. Developer:
    في موقف اختك و الموقف اللي بحكي عنها الشركة لم تعتذر لأنها مش خايفة من رد فعل الناس
    عارفة ان السلبية تمكنت خلاص من الشعب لمصري و فقد القدرة على الاعتراض او الاحتجاج على شيء من ابسط حقوقه
    المصيبة انها بتفضحنا كمان قدام العرب و الأجانب
    حسبي الله و نعم الوكيل

    ReplyDelete
  23. anonymous:
    هي طبعا ماكانتش حلوة قوي
    بس هي كانت ليلة شعارها
    شر البلية ما يضحك

    ReplyDelete
  24. واحد من العمال:
    ربنا يشفيها و يشفينا احنا الأول علشان نقدر نعالجها
    تحياتي

    ReplyDelete
  25. meroo:
    ازيك يا ميروو...عود احمد
    و انتي بقى عملتي ايه في موقف زي دة؟؟
    عملتي زينا بالضبط.....رضيتي بالأمر الواقع و اكتفيتي بالحسبنة على مصر للطيران
    تصدقي.....احنا نستاهل كل اللي بيجري لنا

    ReplyDelete
  26. Sara;
    الأهم ان الشركة تصلح من نفسها
    يكون عندهم الرغبة في الاصلاح
    تحياتي و احتراماتي

    ReplyDelete
  27. dr.ibrahim;
    ماهو المصيبة انه بيسلطخ الركاب اساسا
    دة ان دل على شيء انما يدل على ان الشركة دي بتحترم ركابها جداااااااااااااا
    تحياتي و احتراماتي

    ReplyDelete
  28. نهار:
    متفق معاك تماما
    و لكن الخدمات الارضية لا تقل اهمية على الاطلاق عن الخدمات الجوية
    تحياتي و احتراماتي

    ReplyDelete

نرحب بالرأي و الرأي الأخر

fb comments

wibiya widget

LinkWithin

Related Posts with Thumbnails