Thursday, 19 November 2009

دروس و عبر


البوست دة مش عن الكورة
البوست دة عما وراء الكورة...عن معاني كتير و دروس كتير قوي و عبر خرجنا بها من ملحمتي مصر و الجزائر
مش هتكلم عن فنيات الماتش و لا ليه خسرنا في المباراة الثانية رغم اننا كسبنا في المباراة الأولى
كل دة مش مهم.......المهم هو ان نسترجع احداث شهر فات......نسترجع مواقف و نحللها و نخرج بدروس نستفيد بيها في كيف تدار الأمور في بلدنا العزيزة
مباراتي مصر و الجزائر ليست مجرد مباراتات مؤهلتان لكأس العالم.....و لكنها كانتا مؤشرا قويا لأشياء كثيرة جدا اتفهها على الأطلاق هو الوصول لكأس عالم كنا نحن او الجزائر سنخرج منه مع نهاية مباريات الدور الأول
بداية اثبتت مباراة مصر و الجزائر اننا اجيال بلا اية قضية....اجيال بلا حلم....عشرات الأجيال اصبح حلمها القومي هو الوصول لمونديال كأس العالم لكرة القدم
مصر بلا هدف قومي....بلا اي مشروع وطني....شباب مصر اصبح حلمهم الوطني ليس في اختراع سيارة مصرية و لا في تنمية بلدهم انما في وصول منتخبهم الوطني للمونديال
جميع الأجيال المصرية بعد عام 1973 عندما انتهت حروبنا ضد اسرائيل اصبحت تعاني من فراغ في الطموح الوطني.....عندما استبدل النظام قضية تحرير الأرض الى قضية تحرير لقمة العيش
و في زمن الغضب من الحاضر و اليأس من المستقبل....اصبحت مباراة كرة قدم هي المشروع القومي للشباب المصر
في زمن لا توجد فيه مشاركة سياسية و لا تداول للسلطة....في زمن التوريث....في زمن (الفهلوة)....و (خاف على اكل عيشك)...في زمن سيطرة رجال المال على السياسة و الاعلام و التعليم و الرياضة
في هذا الزمن...لابد ان تصبح اقصى امال الشاب المصري هي وصول منتخب بلاده لنهائيات كأس العالم
اثبتت هاتان المبارتان ايضا سطوة و قوة الاعلام الرياضي بقنواته و برامجه المختلفة و مدى قوة تأثيرها على جماهير الكرة المصرية في زمن اصبح لا يخلو فيه منزل مصري من طبق استقبال للقنوات الفضائية (دش)......ثلاث محطات فضائية رئيسية مودرن و دريم و الحياة لعبت الدور الأساسي و الرئيسي في شحن الجماهير معنويا و نفسيا لحضور مباراة الجزائر من خلال برامج (تسخين)....ليست من اول اهدافها هو الشحن الجماهيري بقدر ما كانت (تصفية) للحسابات بين مقدمي البرامج و بعضهم
فسرت لي هاتان المبارتان السبب في تمسك النظام ببقاء الاعلام الرسمي و الحكومي صحافة و اذاعة و تليفزيون تحت سيطرتها و تمسكها بعدم خصخصة التليفزيون و الصحافة و الراديو.....حتى المحطات الفضائية الخاصة تبقة الى حد ما تحت سيطرة الدولة بشكل او بأخر...فللأعلام دور رهيب في الشحن الجماهيري ظهر جليا في هذه المناسبة
اظهرت مباراة الجزائر بالقاهرة مرة اخرى ان من يحكم اتحاد الكرة المصري هم (رجال بيزينس) و ليسوا (رجال رياضة)...كل ما يهمهم هو الربح من خلال رفع اسعار التذاكر (قبل ان تضغط الفضائيات و يتم تخفيضها)....و ايضا السوق السوداء الذين فشلوا تماما في منعها للمرة المليون حتى اصبحت هناك شكوك تحوم حول من المستفيد من تلك السوق السوداء؟
من الدروس المستفادة ايضا من تلك الملحمة ان تأكدت لدي فكرتي المسبقة عما تسمى (العروبة) بعدما تأكدت لدي انها (اكذوبة كبرى) نحن فقط كمصريون نؤمن بها و نعيش لها
لا توجد (عروبة) يا سادة....انها اكذوبة (ضحكوا ) بها على الشعب المصري في فترة من الفترات....و ان الأوان ان نستفيق منها الأن قبل الغد
و لعل ما حدث على مدار الأيام السابقة قبل المباراة و احداث (الهمجية) بعد المباراة و موقف بعض (الفضائيات) العربية من مصر و منتخبها قد اثبت لنا ان (الأشقاء) العرب لا يكنوا لنا الا كل كره و حقد وو حشية
لا اطالب بمقاطعتهم...و لكن عاملوهم كدول جوار فقط....ليسوا كأشقاء فالأشقاء لا يفعلوا ببعضهم ما تفعله هذه الشعوب بنا
اثبتت المباراة الأولى بالقاهرة ان الاعلام الرياضي احد الوسائل الأساسية التي سيستخدمها النظام لتمرير التوريث عن طريق ربط انجازات المنتخب الوطني و الكرة المصرية بأهتمام و رعاية السيدين علاء و جمال مبارك...ولعل المخرج التليفزيوني للمباراة الاولى قد ادى دوره على اكمل ما يكون بعدما تجاهل فرحة عشرات الالاف من الجماهير في الاستاد و ركز فقط على فرحة و ردود فعل علية القوم و خاصة الأخوين مبارك فهو بالنسبة له و لمن اختاروه لأخراج المباراة تليفزيونيا اهم من الالاف بل الملايين من ابناء هذا الشعب
المضحك و المبكي في نفس الوقت انه بعد الهزيمة من الجزائر بالخرطوم لم يأت ذكر السيدين علاء و جمال مبارك على الاطلاق رغم حضورهما المباراة من ارض الملعب
و على الرغم من الوحشية و الهمجية التي مورست ضد الالاف من الجماهير المصرية في السودان الا ان السيدين مبارك كانا اول من وصلا الى القاهرة بعدما غادرا الخرطوم و معهما علية القوم في حراسة امنية مشددة و ليذهب الالاف من المصريين الى الجحيم
دة مع العلم ان عددا لا بأس به من تلك الجماهير من الفنانين و الصحفيين و علية القوم....فما بالك بالجماهير العادية الغلبانة التي لا ظهر لها و لا سند
قالها الكاتب الكبير ابراهيم عيسى الأسبوع الماضي و كأنه كان يقرأ الغيب
اذا فاز منتخبنا الوطني كانت البطولة للرئيس و نجله و اذا انهزم -لا قدر الله- صارت مشكلة شحاتة و الحضري
دروس كثيرة و شواهد عديدة و عبر يمكن استخلاصها من ملحمتي الجزائر بالقاهرة و الخرطوم.............الا ان المجال لا يتسع لذكرها
لم تكن مجرد مباراة.....كانت نتيجة لممارسات عديدة مارسناها بأنفسنا او مورست علينا منذ سنوات عديدة...ربما ايضا تكون بداية يمكن ان تكون نقطة انطلاق لما يجب فعله لتصحيح اوضاع خاطئة في كل المجالات تقريبا...و لكن اذا اردنا او اراد النظام الاصلاح

41 comments:

  1. حقيقى يا احمد فية دروس كتير وعبر من مباراة مصر والجزائر اتفق معاك ف معظمها لكن اختلف ف جزء بسيط هو تمرير التوريث عن طريق الكورة احنا لية بنعادى الناس دى عداوة عشوائية جمال وعلاء دول مصريين زينا ومن حقهم يشجعو بلدهم هما مطلبوش من الاعلام انة يهتم بيهم الدرس اللى المفروض نخرج بية هو تامين المشجعين المصريين برة مصر واظن انك فاكر اللى جرالك ف الكاميرون لازم يبقى فية استراتيجية محددة لخروج المشجعين وكفاية بقى فرقة وتقطيع ف بعض لمو بعض يا مصريين متفرجوش الناس عليكو

    ReplyDelete
  2. طبعا عارف راى مسبقا

    ReplyDelete
  3. سؤال بسيط: كيف أثق أنا المواطن العادي في رئيس دولتي القادم جمال بك مبارك بعد ما ساب المصريرين وخلع أول واحد بدل ما يستنى ويطمن عليهم وهو عنده علم مسبق بما سيحدث؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    ReplyDelete
  4. منغير زعل
    بتغاظ من حد بيبدأ كلامة بكلمة دروس و عبر ، الى حاجات ده بتخلينى بفتكر عادل امام فى مسرحية مدرسة المشاغبين و احس انى مش قاعدة على مستوى القاعدة :-)

    الى مضمون بيوصلى احلى فى وسط الكلام
    و الكل متفق معاك معتقش حد مختلف بس ملناش حد فى العالم حاليا ، الا موضوع الكورة

    بس اقولوكم احلى حاجة خلتنى اضحك على الوكسة ده كلمة قارتها فى مصراوى ، ان خالد الغندور ان كويس اننا اتغلبنا و الا كانوا الجزائرين موتونا ، يعنى لو كنا كسبنا و الناس ماتت فعلا كانوا حيبقوا شهدة و لا المنتخب صعب عليه حالى المصريين المشجعين فخسر

    ReplyDelete
  5. صح واكبر صح,انت قلت كل اللى جوايا.
    وكله كووووووووووووووووووم والخارجيه وابو الغيط كوم تانى,,الناس فى وهران امبارح بتتصل تصوت وتستنجد ..زى ميكون ملناش لا سفاره ولا قنصل هناك.
    حاجه تقرف.

    ReplyDelete
  6. هارد عليك بنفس كلامك
    مين يقرا ومين يسمع
    بس بصراحة بوست رائع وصحيح جدا
    سبهللة

    ReplyDelete
  7. السلام عليكم
    اولا تحية لحضرتك ومش اى تحية بصراحة تحية كبيرة اوى للتحليل والرؤية الرائعة لمجريات الحدث

    ReplyDelete
  8. والله كل كلمة عندك حق فيها واكتر شئ عجبنى فكرة نعامل الدول العربية كدول جوار وليس اشقاء

    ReplyDelete
  9. عزيزى احمد
    تحليل صادق من اننا منذ 1973 اصبحنا بلا مشروع قومى بلا هدف يجتمع عليه المصريين بلا احترام للشقيقه الكبرى مصرالتى اعلن مركز بحوث امريكى بانها والسعوديه تراجعتا عن مركز القياده فىى البلاد العربيه واحتلت سوريا وقطر محلهما. اما بالنسبه للشحن الجماهيرى للقنوات الفضائيهفقد نسيت قناة اليوم وعمر اديب وزميله احمد موسى الذين استمرالاكثر من عشرين يوما يشحنا الشعب ضد الجزائر ..ولاننسا ان فى الجانب المقابل
    كان ههناك شحنا اكثر..اخيرا بوست رائع ....ة

    ReplyDelete
  10. I think you are truly right and all what you said i agree with and waiting for a new and fresh start ya rab in Egypt soon before it is too late.

    ReplyDelete
  11. اتفق معاك تماما فى كل ماذهبت اليه فتحليلك صادق و متفق مع لواقع الذى نعيشه

    كرة القدم الا ليست جزء من منظومة الهاء شاملة تعتمد عليها السلطة و توظفها من اجل الهاء الشعب عنا يحدث له و من حوله و الهائه عن التفكير فى واقعه و ما ال اليه حاله

    اشياء ككرة القدم و المسلسلات و برامج المسابقات و الكليبات ة غيرها تحولت من مجرد ادوات للترفيه تستمع بها فى اوقات فراغك الى اشياء اساسية فى حياة الشعب و اصبحت كالمخدر الذى يسكن الامك و يجعلك تستمر فى الحياة دو محاولة العلاج الاساسى لهذا الالم

    ناهيك طبعا عن وسائل الالهاءالغير مشروعة التى توظف لتغييب الشعب و تترك عن قصد زى الحشيش مثلا

    ReplyDelete
  12. الله ينور عليك وعلى كلامك وادراكك الواعى للامور

    عارف لو ينفع كنت اخدت البوست ده وحطيته عندى فى المدونه تقديرا لكل جمله اتكتبت بوعى فيه

    ReplyDelete
  13. فى ستين داهية الماتش
    كفاية قلة الادب والافلام الهندى اللى حصلت

    ReplyDelete
  14. بجد تحليل جامد
    انت قولت فعلا كل اللى فكرت فيه
    وياريت فعلا الخطوة دى تكون بداية ثورة تصحيح فى البلد والشباب بفوق من الغيبوبة ومايعتبرهوش ماتش وراح وهوجة يومين وتعدى ويشوف ويدرس بجد الاسباب اللى ادت للى احنا فيه
    لان بجد اللى حصل فى السودان من الجمهور الجزائرى الاحمق ضد المشجعين المصريين بيحصل اكتر منه مليون مرة للمحتجين المصريين فى ايه مظاهرة ضد الحكم والتوريث
    بجد احنا اللى عملنا كده فى نفسنا لما قررنا نمشى فى حياتنا مغميين عنينا
    ورضينا بالاهانة فى كل حاجة من اول مياه الشرب الملوثة الى ثوريث الحكم
    ياريت بجد نفوق لنفسنا والاعلام ده يتقى ربنا ويوجه رسائل ذات معنى للشباب يعلمهم حقوقهم وواجباتهم للبلد ويحطيلهم هدف حقيقى وكبير مش هدف اهبل وهو التمثيل المشرف فى كأس العالم
    لانها ببساطة قاعدة اللى بيبوص تحت رجليه بيقع
    وشكرا

    ReplyDelete
  15. العروبه تعتبر اسخف فكره امن بها المكصريون و حاربوا لاجلها و خسرنا لاجلها المال و الدم و الروح
    ارجو ان لا نقول انتهي الدرس يا غبي

    ReplyDelete
  16. والله يا اخوانى انا مش عارف اقول ايه ازاى احنا وصلنا الى هذا الحد من الهمجية ايه السبب فى كره بعض العرب للمصريين مع ان احنا ماعملناش حاجة وحشة معاهم وردا على تعبير (العروبة)دى بقت موضة قديمة من امتى كان فيه عروبه اساسا احنا عمرنا ما اتفقنا على حاجة والله حق اسرائيل وامريكا تعمل فينا اللى هما عايزينة

    ReplyDelete
  17. أولا: الملاحظ أن البلدين يتركون الاعلام يقول ما يريد لأنهم يعلمون تمام العلم بأن ما يحدث باسط الناس جدا، وتقريبا أقدر أقولك ان العالم متكيفه جدا من اللي بيحصل، وجدوا شيء يتلهوا فيه، ولم يشعروا بقوميتهم إلا في مباريات كرة القدم، وهي دي الهيافه
    ثانيا: غياب الهدف، لا يوجد لدينا اهداف، احنا ضايعين، والجزائريين أكثر منا وبمراحل، أضحكني فقط الحديث في الجزائر عن موضوع التوريث في مصر، هذا على الرغم من ان بوتفليقه ارسل اخواته الاثنين الذي يحضر احدهما ليورث الحكم وكانوا في المدرجات بالسودان
    ثالثا: جميع الجزائريين يقولون الاعلام المصري فعل كذا وكذا، ولا احد يقول ماذا فعلوا هم، أغرب شيء بالامس واول امس استضافت قناة المستقله أشرف السعد، وكان دائم الهجوم على الاعلام المصري، انا اعترف ان الخطأ حدث من الجانبين، لكن الأخ كان بيهجم علينا احنا فقط، حتى شعرت بأنني يتيم وانا جالس امام التليفزيون، يا عمنا قول حاجه على جريدة الشروق أو النهار، فلم يتحدث، باستمرار نازل شكر فيهم، ونازل لعن فينا، وكل من يتصلون بالقناه من الجزائريين -لأنهم ليس عندهم فضائيات مثلنا، ويقولوا له ليت كل المصريين أمثالك!
    واخيرا: لا يوجد شيء اسمه قوميه عربيه
    فكما خدعنا أنفسنا باننا الشقيقه الكبرى والعرب يرفضون هذا الوصف، خدعنا أنفسنا أيضا بالقوميه العبيه

    ياريت نفوق شويه

    ReplyDelete
  18. رغم انى بجد بحلم ان كل ده يكون مجرد لعبه واطيه وهنفوق قريب وانى مؤمنه جدا بفكره العروبه وحباها رغم انها مش مطبقه ولا عايزين يجبوها لبر ويطبقوها الا انى برضه بحلم ببكره الاحلى الى هنكون فيه ايد واحده
    يمكن اكون خياليه اوى لكن بحلم وبدعى ربنا يزيح عنا الغمه
    وعندك حق اوى ... للاسف

    سلامى
    :)

    ReplyDelete
  19. anonymous:
    اولا: السادة علاء و جمال مبارك ليسوا مواطنين عاديين
    المواطن العادي هو من يتعامل كمواطن عادي له ما له من حقوق و عليه ما عليه من واجبات
    هل ينطبق هذا على السيدين مبارك....اشك
    ثانيا:المناقشة و الاختلاف في الرأي ليس تقطيعا في بعض على الاطلاق
    تحياتي

    ReplyDelete
  20. appy:
    طبعا يا آبي...دي احدى المرات القليلة جدا اللي بنتفق فيها في الرأي
    تحياتي و احتراماتي

    ReplyDelete
  21. micheal:
    و هو انت ثقتك تفرق في ايه؟؟
    انت هاجرت من مصر يابني و لا ايه؟؟

    ReplyDelete
  22. سومة....مجنونة في بلد عاقل:
    متشكر قوي

    ReplyDelete
  23. wanda:
    هي تبقى دروس مستفادة...و عبر
    قد نستفيد بها و قد لا
    اما بالنسبة للكرة....فالمباراة قد خرجت عن كونها ماراة الا ماهو اعمق بكثير
    تحياتي و احتراماتي

    ReplyDelete
  24. الشعب لابد له من حكومة تشكمه:
    احنا فعلا مالناش سفارات برة...الشعب المصري شعب يتيم و لا اريد ان اقول لقيط
    سلوك السفارات المصرية بالخارج دة الطبيعي لسفارات مصر في كل الدنيا خاصة الدول العربية
    تحياتي

    ReplyDelete
  25. سبهلله:
    الف شكر
    دة بعض ما عندكم
    تحياتي

    ReplyDelete
  26. على باب الله:
    دة شرف ليا

    ReplyDelete
  27. على باب الله:
    دة شرف ليا
    تحياتي و احتراماتي

    ReplyDelete
  28. اماني:
    الف شكر يا اماني
    منوراني دايما

    ReplyDelete
  29. ايوشة:
    اعتقد دة حلهم الوحيد
    تحياتي

    ReplyDelete
  30. Soaad Fakoory;
    الف شكر على الكلام الجميل دة
    انا عن نفسي لا تهمني الزعامة بقدر اهتمامي بتطوير بلدي و تحديثها
    تحياتي و احتراماتي

    ReplyDelete
  31. anoymous:
    I am also waiting for this start
    thanks

    ReplyDelete
  32. hesham:
    الشعب معذور برضة
    لا يجد ما يشغله الا كرة القدم بعدما انعدمت فرص المشاركة السياسية
    تحياااااااتي

    ReplyDelete
  33. mahasen saber:
    الف شكر ليكي يا محاسن على الكلام الكبير دة
    اخجلتم تواضعنا
    تحياتي

    ReplyDelete
  34. حلم بيعافر:
    غالبا لن نننسى ما حدث
    تحياتي

    ReplyDelete
  35. Developer:
    الشعب المصري بيعتبر كرة القدم هي المتنفس الطبيعي لجميع مشاكله و احباطاته الحياتية و الاجتماعية و المعيشية و السياسية
    ربنا يهدينا جميعا
    تحياتي

    ReplyDelete
  36. ذو النون المصري:
    العروبة اكذوبة كبرى ان الاوان لكي تنكشف
    تحياتي

    ReplyDelete
  37. anonymous:
    ان الاوان ان نتخلى عن فكرة العروبة الفاشلة...و ان نوفر ميزانيات الكيانات العربية الفاشلة زي جامعة الدول العربية
    تحياتي

    ReplyDelete
  38. لورنس العرب:
    نظرية ان المهاترات التي تحدث حاليا تتم بعلم الحكومات و الانظمة السياسية و بماركاتها
    نظرية لها من يتبناها بشدة
    تحياتي

    ReplyDelete
  39. shaymaa:
    لو انتي مؤمنة بفكرة العروبة اعتقد انك هتنتظري كتير قوي يا شيماء حتى تتحقق
    ربنا يديكي الصحة
    تحياتي

    ReplyDelete

نرحب بالرأي و الرأي الأخر

fb comments

wibiya widget

LinkWithin

Related Posts with Thumbnails