Thursday, 12 November 2009

مصر....و الجزائر....و الغربة


لو كنت ممن خاضوا تجربة (الغربة)....فستحس بهذا البوست بشدة....و لربما مس وتر من اوتار عاطفتك او ذاكرتك
اما لو كنت ممن لم يخوضوا تلك التجربة الثرية...فلعلك ستخوضها يوما ما....اقرأ لعلك تتذكر هذا الكلام يوما من الأيام
مباريات منتخب مصر- لا سيما المهمة منها- لها شعور مختلف تماما خارج مصر عن شعورك و انت تتابع المباراة داخل حدود الوطن
و انت داخل حدود الوطن...تبقى المباراة مجرد مباراة مهما كانت اهميتها.....لا شك انك تتمنى الفوز و تخشى الهزيمة...تفرح للأنتصار و تحزن و تصاب بالهم و الغم للأنكسار
و لكنك لا تزال داخل حدود الوطن ....تحيا بين اهلك و ناسك.....اذا فرحت فأنت تفرح معهم و بهم و لهم....اذا حزنت او اهتممت فستجد الف من يواسيك...من يهون عليك...من يبرر لك اسباب الهزيمة من يمسح دموعك
اما اذا شاء قدرك ان تشاهد مباراة لمنتخب بلادك خارج حدود بلادك فالوضع يختلف تماما
فالمباراة يمكن اختزالها في كلمة (وطن)......كرامة وطن...سمعة وطن....نقطة فاصلة قد تجعلك اياما او شهورا تمشي مرفوع الرأس او (مطأطىء) الجبين
خارج الوطن يختزل الوطن في احد عشر رجلا يركضون خلف الكرة...اذا كانوا (رجالا)...كانت مصر هي وطن الرجال...اذا كانوا (غير ذلك).....فعليك ان تحتمل نظرات الشماتة و الحقد في عيون عدد ليس بالقليل ممن تقابلهم يوميا
اذا شاهدت مباراة لمصر خارج حدودها...فأنت مطالب بأن تحسب حسابا لكل فعل يصدر منك قبل و بعد و اثناء المباراة...و الا فلتتحمل عواقب افعالك الغير مدروسة
قبل المبارة...لا تفرط في التفاؤل....و لا تتوقع فوزا عريضا لمنتخب بلادك و لا تستفز من لا يكنوا اليك مشاعر ايجابية...لأنه في حالة حدوث عكس ما توقعت فلابد ان تضع اعصابك في (ديب فريزر) عميق حتى لا تتهور و يحدث ما لا يحمد عقباه
اذا شاهدت المباراة وسط جمع من مصريين و غير مصريين فلابد ان تتصرف بدقة و تحسب حساب اي رد فعل غير مسئول
فلا تفرط في الفرحة عند احراز هدف لمنتخب بلادك....و لا تسب لاعبا اضاع هدفا او اخطأ في كرة
برضة في اجانب موجودين و ما يصحش كدة
و لابد ان تلتزم بشروط (القعدة) في المكان اللي انت فيه.....يعني ماتخدش راحتك قوي سواء في القعدة او الكلام....انت ناسي ان انت اجنبي و لا ايه؟؟
اما (بعد المباراة) فحذار من المبالغة في الفرحة....انت مش في بيتكم....يعني تركب فوق عربية و لا تقعد في الشنطة و لا تقف في نصف الشارع و معاك (علبة بيروسول) و علبة كبريت...و لا تعمل حلقة في الشارع من اصحابك و جيرانك و (هات يا رقص).....انســـــــــــى
انت يا مصري في بلاد محترمة....تحترم القانون.....و هذا ممنوع
فكرة برضة انك تخرج في زفة عربيات و ماسك (علم بلدك)...دي فكرة قد تكون مرفوضة في بعض البلاد حيث لا علم يرفع الا علم الدولة اللي بتأويك و بتأكلك عيش
بعد (الفوز)....عليك ان تجلس في منزلك مع زوجتك او مع اصحابك تحتفلوا بالفوز بشرب (نخب الأنتصار) و (طرقعة) زجاجة بيبسي 2 ليتر تشربوها بتلذذ و استمتاع بينما تشاهدون فرحة الشعب المصري الشقيق داخل مصر في الشوارع احتفالا بالنصر المبين
اما في حال (الهزيمة)...لا قدر الله ...فلا تفعل الا ان تجلس منزويا في المنزل محاولا تدريب اعصابك على البرود الشديد...و محاولة مواجهة كلمات او نظرات الغيظ و الشماتة و التشفي بالأبتسامة الباهتة احيانا و الكلام (الخائب) احيانا اخرى من عينة الرياضة فوز و هزيمة....و كلنا في النهاية عرب و اشقاء......و يابخت من بات مغلوب و لا بات غالب
في كل الأحوال...متابعة المباريات الوطنية خارج مصر تختلف كثيرا عن متابعتها داخل حدود الوطن....خارج الوطن لابد من (التوازن) النفسي قبل و بعد و اثناء المباراة....الفرحة لها حسابها و الحزن له حسابه و لابد ان ترسم على شفتيك مشاعر قد لا تحس بها على الأطلاق
و لكنها ضرورية من أجل الحفاظ على كبرياء وطن انت تمثله...قبل ان تحافظ على كبريائك شخصيا
اللهم انصر مصر

26 comments:

  1. حقيقى يا احمد انا اول مرة اخوض التجربة دى وخصوصاان زكريات 2008 لسة مش بعيدة وبطولة القارات وفرحة المصريين والشوارع المقفولة من زحمة العربيات وزفات الشوارع وفرحة كل الناس من مختلف الاعمار انا متعودتش على حاجة غير كدة هنشوف بقى الماتش ف الغربة شكلة اية بس ان شاء اللة هنكسبببب وهرجع احكيلك عن تجربتى مع الغربة واباركلك كمان

    ReplyDelete
  2. كلا مك مظبوط
    فالانسان حينما يكون بين أهلة و فى ظل وطنة تهون علية الصعاب
    أما فى الغرب فتتضاعف الهموم و الأحزان
    تحياتى لك و لموضوعك
    أحمد الزنارى

    ReplyDelete
  3. حتى مشاهدة الماتش فى الغربة بتكون صعبه ؟؟
    بجد الله يكون فى عون كل المغتربين
    v_v

    ReplyDelete
  4. الحمد لله انا مجربتش الغربة
    ومكنتش اصدق انها قاسية كده حتى فى ماتشات الكورة
    ربنا يكفينا شرها وييسر لنا حالنا
    لا انا قلبى وجعنى بجد من البوست ده

    ReplyDelete
  5. طبعاً أكيد الوضع مختلف ..
    وربنا ينصر مصر

    ReplyDelete
  6. انا بحس ان المصرى بره مصر بيحب مصر اكتر منه جواها .. واى حاجه فيها ان اسم بلده هيعلى بيكون مؤيد اوى ليها ومتعصب ليها كمان

    بس انت صورت مشاعر المصرى وهو بيتفرج على ماتش كوره بلده بتلعب فيها بطريقه حلوه اوى

    ReplyDelete
  7. انا مقدرة للشعور الدي وصفته لكن لاتستطيع ان تنكر اننا كعرب جميعا نكون مع مصر كلما لعبت ومثلتنا كعرب سواء في كأس افريقيا او في كأس القارات نفرح لانتصارها وتجد المقاهي مكتضة والناس تشجع وكأن بلدها الدي يلعب انا هنا لااحكي من فراغ بل من واقع ماعشته في كل البطولات التي خاضتها مصر مؤخرا ولو كان بيننا مصري وقت المباراة او بعدها تنهال عليه التهاني والكل يشاركه الفرحة
    الان في هده المباراة بالدات عادي بما ان البلدين عربين فالشارع العربي سبنقسم كل يشجع الاقرب له هدا ان كنت تتحدث عن الغربة في بلد عربي
    اما ان كنت تتحدث عن الغربة في بلد غربي فهنا انا معك فيما قلته مايزعج هو عدم الاهتمام اصلا انت في قمة الفرحة او قمة الزعل وغيرك اي هدا الاجنبي قد لايعرف حتى موقع بلدك على الخريطة
    عدرا على الاطالة لكن موضوعك شدني
    مع تحياتي

    ReplyDelete
  8. فعلا الغربه صعبه فى كل حاجه
    ربنا يعين كل مغترب ويهون عليه غربته
    ويردة لبلده سالما من كل شر
    اللهم امين

    ReplyDelete
  9. أنا عايش الاحاسيس دي وعبرت عنها ببوست عندي في كارتونيا .. الف مبروك لمصر وعقبال ماتش السودان
    :)

    ReplyDelete
  10. معاك حق
    بس المختلف انى عايشة المبارة بخيالى مفيش تلفزيون
    و العيلة هى الى بتبعتلى الاخبار على الموبيل
    و بعد يوم او كام ساعة اشوف الاهداف

    وبس تعرف مرة حد هنا فى الغربة اجنبى قالى شوفت ماتش (كان كاس افريقيا تقريبا) اصله غاوى كورة و قالى ان المصريين بيلعبوا حلو تصدق حسيت انى طولت 10 سنتى على الاقل :-))

    المهم مبروك لمصر و يارب ديما الفرحة للمصريين
    و يرحم المصريين المتغربين فى الجزائر

    ReplyDelete
  11. دراسة ماجستير تتناول المدونات المصرية
    بعد التحية،اسف للخروج عن مضمون التدوينة فى التعليق أنا اسمى إبراهيم سمير أعمل صحفى بمجلة الإذاعة والتليفزيون وأقوم بعمل رسالة ماجستير تحت عنوان "استخدامات الشباب المصرى للمدونات ومنتديات النقاش الإلكترونى على الإنترنت.. دراسة مسحية" وكما يظهر من عنوان الدراسة أنها تتعلق بالمدونات المصرية والتى ينشئها مدونون مصريون ولقد اخترت المدونة الخاصة بكم لتكون من ضمن المدونات التى يتم تضمينها بالدراسة ليتم دراستها وهناك جزء بالدراسة يتعلق بالقائم بالاتصال وهم المدونون المصريون ولذلك قمت بتصميم استبيان للتعرف على أنماط ودوافع استخدام المدونون المصريون لمدوناتهم واتمنى ملئ استمارة الاستبيان المرفقة مع الرسالة وهى الجزء الأهم بالدراسة واتمنى المساعدة فى دقة الإجابة للأسئلة حرصاً على دقة النتائج. والاستبيان يتكون من مجموعة من الأسئلة المتعددة الاختيارات يقوم المدون باختيار الإجابة الصحيحة وهناك أسئلة يمكن اختيار أكثر من إجابة وهى الأسئلة التى يرفق بها عبارة (يمكن اختيار أكثر من بديل) وهناك أسئلة يمكن أن تضيف الإجابة التى تراها من وجهة نظرك. وبعد الإجابة على الاسئلة تضغط على ايكونة submit.
    ولقد ارسلت لك على الايميل الخاص بك الاستبيان ولكن لم يصلى الرد ارجو الدخول على الرابط الخاص بالاستبيان وتجيب عليه وهذا هو الرابط
    http://spreadsheets.google.com/viewform?formkey=dHFZMENoU194OGpza0RzRUpaeXRWV1E6MA
    ولك منى وافر التحية
    إبراهيم سمير
    صحفى بمجلة الإذاعة والتليفزيون
    تليفونى 0128460141
    ibrahimsamir@hotmail.com

    ReplyDelete
  12. Anonymous:
    للأسف ماكسبناش.....و بالتالي مش هتحكيلي
    تحياتي

    ReplyDelete
  13. الزناري:
    تضاعفت الهموم للأسف يا احمد
    انت مش عارف قد ايه الهزيمة موجعة
    تحياتي

    ReplyDelete
  14. sweet violet:
    ما بالك بقى بالهزيمة في الغربة
    الطف بنا يارب

    ReplyDelete
  15. احمد صلاح الدين طه:
    بس للأسف الجرح عميق

    ReplyDelete
  16. لقد خلقنا الله احرارا:
    ربنا ما يكتبها عليكي

    ReplyDelete
  17. Dr.Ibrahim:
    امين يارب العالمين

    ReplyDelete
  18. Borsa:
    Thank u for ur great opinion
    of course, u r welcome

    ReplyDelete
  19. بطوط حبوب:
    فعلا...معاك حق تماما....الغربة بتعمق الاحساس بالوطن بشكل رهيب
    بس دة سلاح ذو حدين..ميزته هو تعميق الشعور الوطني بس عيبه هو الحساسية الرهيبة تجاه كل ما يمس الوطن بسوء
    تحياتي

    ReplyDelete
  20. خواطر شابة:
    الغربة في بلد عربي اصعب كثيرا من الغربة في البلاد العربية

    ReplyDelete
  21. رفقة عمر:
    اللهم آمين.....يارب العالمين

    ReplyDelete
  22. Yasser Hussain;
    الله يبارك فيك....بس الرد على الكومنت بتاعك كان بعد ماتش السودان
    و انت اكيد عارف اللي حصل بقى

    ReplyDelete
  23. Wanda:
    الغربة بتعمق الاحساس الوطني بشكل رهيب
    بتزيد الاحساس بالفخر و الانتماء و للأسف بتزيد الحساسية تجاه السلبيات و النقد بشكل رهيب
    تحياتي

    ReplyDelete
  24. Ibrahim Samir:
    وصلتني فعلا
    بس الظروف و الله
    هحاول اخلصها لك و ابعتها ان شاء الله
    تحياتي

    ReplyDelete

نرحب بالرأي و الرأي الأخر

fb comments

wibiya widget

LinkWithin

Related Posts with Thumbnails