Thursday, 22 October 2009

لعن الله من ايقظها


مقتل قبطى على يد مسلم فى جريمة "شرف" بأسيوط.. الغضب يهدد بإشعال فتنة طائفية جديدة

حدوتة كل يوم مع اختلاف اسماء ابطالها و اماكنهم
حدوتة بين مسلمة و مسيحي او مسلم و مسيحية ربما تتطور لما هو ابعد من قصة حب....فتنندلع فتنة طائفية...تسيل الدماء لها انهارا....و ربما ينتج عنها ضحايا غالبا ما يكونوا ليسوا هم ابطال القصة انما مجرد كومبارس
طيب دة (رجل) متزوج و عنده عيال بس عينه زايغة و فارغة....و هي (بنت) اقل ما يقال عنهاانها(ساقطة)....غرقا معا في (بحر الرزيلة) زي ما بيسموه المثقفين
ايه علاقة الأسلام و المسيحية بالموضوع...؟؟
يعني تفرق قوي لو كان الاثنين مسلمين او كان الاثنين اقباط
ايه علاقة الأديان بجريمة زنا...طرفاها الأثنان عديمو الدين اساسا
لا هي مسلمة متدينة و لا هو له علاقة بالمسيحية اساسا
ليه لما اطراف (بتغلط) بيأخذ الموضوع سكة تانية خاااااالص على الرغم ان اخر ما كان يفكر فيه (طرفا) الأزمة اساسا هو الدين
فلا الأسلام يقر بالزنا و لا المسيحية كذلك
هي طالبة منحلة و منحرفة جلبت العار لأهلها...و هو رجل قذر لم يحترم حرمات الأخرين....و المصيبة انها هربت و لا احد يعلم اين اختفت و هو لجأ للكنيسة
هنا فقط...الأن فقط....فكر في الكنيسة......لم يفكر في الكنيسةو هو يزني....و لكنه فكر فيها و لجأ اليها هربا حتى يحول الموضوع لفتنة طائفية و الأمر ابعد ما يكون عن ذلك
الطامة الكبرى ان ينساق الجميع وراء هذا (المنحل) و يتحول الموضوع الى مسلمين و اقباط...فتنة
طائفية لا يستحق المتسببان فيها الا الضرب بالنار
هي جابت العار لأهلها....و هربت.....و هو تسبب في قتل والده و تدمير اسرته و اشعال نار فتنة طائفية و خصومة ثأرية يعلم الله متى تنتهي
سيناريو مكرر بأختلاف اطراف و ابطال السيناريو.....سيناريو ممل و مكرر بحذافيره....يخطىء من يخطىء....و يعيث في الأرض فسادا من يشاء...و يبقى الدين شماعة يعلق عليها الفاسقون و الفاسدون
اخطاؤهم في امور الدين منها...اي دين...بريء
الفتنة نائمة............لعن الله من ايقظها
الخبر من موقع جريدة اليوم السابع

14 comments:

  1. كان هناك خبر من يومين في الاخبار عن مقتل جواهيرجي مسيحي على يد 2 مسيحيين عمال كانوا شغالين في محل بجانبه
    لكن طبعا لأن الثلاثه من نفس الديانه محدش اتكلم عن الموضوع وكأن الامر لم يكن
    اما لو كان المقتول او القتيل مسلم كانت هناك كلام آخر

    ReplyDelete
  2. أحييك على رأيك
    مع إضافة بسيطة

    العار مس الزاني و أهله كما مس الزانية و أهلها
    فهو من نصيبهما معا
    حتى لو جعله المجتمع من نصيبها وحدها
    كما حول الجريمة إلى فتنة طائفية

    كلها سلوكيات تجعل المجتمع يستحق الحجر عليه
    لجهله و سفهه و قصور تفكيره



    تقبل تحياتي

    ReplyDelete
  3. افظع حاجة انه فعلا بعد عملته السوده لجأللكنيسة
    دلوقت بس افتكر انه له دين
    بس يافندم هو لجأللكنيسة لانها ضهره اللى هيتسند

    عليه
    هى هربت لان الجامع مش هيتحمل مسئوليتها
    هما الاتنين عايزين ضرب النار
    لكن
    اول اسباب الفتنة انه مايكونش فى قانون يطبق على الكل
    انا مااقصدش بيه المجتمع المدنى والدولة العلمانية والكلام ده
    لكن اقصد
    لو ان فاطمة بنت محمد سرقت لقطع محمد يدها
    اللى يغلط يتعاقب
    مسيحى مسلم
    غفير وزير
    مش مهم
    ساعتها بس ممكن نقول
    لعن الله من ايقظها
    لكن والفساد والواسطة فى كل حاجة
    انا اخاف اننا تطالنا لعنة اخرى
    مستمدة من الاية الكريمة
    لعن الذين كفروا من بنى اسرائيل على لسان داوود وعيسى بن مريم كانوا لا يتناهون عن منكر فعلوه

    انا اسفة حاسة ان كلامى مش مرتب
    لان بوست حضرتك
    فكرنى بكلام كتير نفسى اقوله فى الموضوع ده

    ReplyDelete
  4. يا بييييييييييييييييييييييييييييييييييييييض
    الأخبار دي بقيت أحس أنها عاملة زي ماتشات الزمالك االلي كل مرة يحرق دم جمهوره
    مش عارف امتى الأخبار دي تختفي يا أحمد
    :((((

    ReplyDelete
  5. بالظبط مال ديانة الاتنين وهم الاتنين بعدوا تماما عن دينهم باللي عملوه؟
    الحمدلله الذي عفانا مما ابتلي بيه غيرنا

    ReplyDelete
  6. حقيقى فعلا لازم يسيبو الدين ف حالة دول ناس مخطئين لا علاقة لهم بدين لم تكن شريفة عفيفة ولم يكن راهبا ولا قديسا من فضلكو راجعو نفسكو مصر نسيج مسلم مسيحى متاقلم من زمان البابا شنودة ارضعتة سيدة مسلمة
    من فضلكم متخلقوش فتنة احنا اللىبنعمل الفتن ونصدقها

    ReplyDelete
  7. أوافقك الرأي تماما
    لا علاقة بالاديان في جريمة الزنا
    فمن يقع في الزنا فهو لا يحترم عقيدته
    حيث أن الديانات السماوية المعروفة لدي الجميع
    اليهودية والمسيحية والاسلام
    جميعا تحرم الزنا ووضعت جميعها عقوبة عنيفة للزاني والزانية
    فبالفعل من قام بهذا الفعل فهو لم يفكر في الدين ولا في عقوبته في الدنيا ولا في الآخرة
    ربنا يستر عليكي يا مصر
    :(

    ReplyDelete
  8. لورنس العرب:
    كانت الدنيا قامت و لم تقعد طبعا

    ReplyDelete
  9. ثورة:
    المجتمع المصري في حاجة الى ان يتم نسفه و تكوينه من اول و جديد

    ReplyDelete
  10. لقد خلقنا الله احرارا:
    العيب برضة على بعض الافراد داخل المؤسسة الدينية المسيحية اللي قد يحموا مثل هؤلاء المنحرفين لمجرد انهم اقباط او بداعي تعرضهم للأضطهاد
    فعلا في ازدواجية في تطبيق القانون على الجميع في بعض القضايا بدعوى انها قضايا شائكة و منعا لأثارة الفتنة
    تحياتي

    ReplyDelete
  11. michael:
    هتختفي يا معلم لما يبقى في وعي في المجتمع و تبقى في مواطنة حقيقية و يتم التعامل بين الجميع على اساس انهم مواطنين مصريين و ليس مواطنين مسلمين او اقباط
    تحياتي

    ReplyDelete
  12. esraa:
    ما هي الحاجات دي اللي بتوصل لنا ان احنا لسة لنا كتير قوووي على ما نبقى مجتمع متحضر

    ReplyDelete
  13. anonymous:
    مش كلنا اللي بنعمل الفتنة
    كثير من المتطرفين من الجانبين يصنعونها
    تحياتي

    ReplyDelete
  14. yasser Hussain:
    الغريب ان الاشخاص دي تلاقي من يحتضنها و يقوم بتحويل هذه الافعال من جرائم اخلاقية الى جرائم و فتنة دينية
    فعلا
    لك الله يا مصر

    ReplyDelete

نرحب بالرأي و الرأي الأخر

fb comments

wibiya widget

LinkWithin

Related Posts with Thumbnails