Wednesday, 24 June 2009

اعلامي في زمن المطبلاتية


كنت واثقا من براءة لاعبي منتخب مصر من زوبعة فتيات ليل جنوب افريقيا ليس ثقة في اخلاق لاعبينا لا سمح الله...و لكن لأن الظروف لم تكن مهيئة تماما هناك للأنحراف....فهواة الانحراف بين صفوف المنتخب اعتقد انهم وجدوا صعوبات بالغة في ممارسة انحرافاتهم هناك بسبب وجود رئيس اتحاد الكرة و رئيس البعثة و حشد هائل من الاعلاميين و القنوات الفضائية....المنتخب المصري مكون من عدد من الاعبين مثلهم مثل اي مجتمع صغير فيه الصالح و الطالح....الملتزم و المنفلت...الخير و الشرير....الخ

اي انحرافات تصدر من شخص منحرف داخل الفريق لا ينبغي ان تصم جميع افراد الفريق....وارد جدا ان يحتوي اي مجتمع على عناصر فاسدة....و ايضا عناصر طيبة

هذا بشكل عام..بغض النظر عن واقعة جنوب افريقيا....و الحمد لله انه قد ثبتت براءة جميع الاعبين مما نسب اليهم

و لكن بالله عليك ماذا فعل عمرو اديب لكي يهاجم هذا الهجوم البشع؟؟

دوره كأعلامي يحتم عليه ان ينقل كل ما يكتب و كل ما يحدث خلف الكواليس و لقد فعل الرجل و نقل الى مشاهديه ما نشرته بعض الصحف المحلية الجنوب افريقية عن لاعبينا بصرف النظر عن مدى صدقها من كذبها...دوره كأعلامي ان ينقل لنا كل ما يحدث حتى و ان غضب البعض

كان اولى بالمدير الفني للمنتخب ان يثور و يطلب من رئيس البعثة و رئيس الاتحاد المصري بل و السفير المصري بجنوب افريقيا ان يكذبوا تلك الصحف التي اضرت بسمعتهم..و ان يطالب بأعتذار رسمي من الخارجية الجنوب افريقية عن طريق الخارجية المصرية بل و التهديد بحدوث ازمة دبلوماسية بين البلدين في حالة تم رفض مثل هذه الصحف الاعتذار, انما ما حدث ان السيد المدير الفني للمنتخب و لاعبيه الاشاوس تباروا في استعراض قدراتهم الفولاذية على الغضب و صبوا جم غضبهم بل و احيانا (قلة ادبهم) على مقدم برنامج تليفزيوني لم يفعل الا ان نقل ما نشرته الصحف المحلية الجنوب افريقية فعمرو اديب لم (يخترع) موضوع و لم (يفبرك) حكاية انما مارس دوره الاعلامي كما يجب ان يكون و لكن قدره اننا في بلد يعتبر الاعلام وسيلة (للتطبيل) و (التهليل)...انما فور ان يظهر اعلامي حقيقي يرى وجهين للعملة تقوم الدنيا و لا تقعد كان (عمرو اديب) محترما و اعلاميا فذا بعد الفوز على ايطاليا انما بعد (وكسة) امريكا تحول الى شيطان رجيم عليه لعنة الله اعتقد ان (كباتن) المنتخب و جهازهم الفني عليهم ان يهدوا عمرو اديب اغلى هدية لأنه انقذهم بتلك القضية من غضب الشارع الرياضي المصري عليهم بل لقد تحولوا الى (شهداء) و الى (مظلومين) بائسين وكأن لاعبي كرة القدم هؤلاء ملائكة بأجنحة...منزهة عن الخطأ...و كأن علاقتهم بالسهر و الفنانين و السهرات و الحفلات كعلاقة النساك و الوعاظ بالخمر فعلاقات بعض لاعبي الكرة و سمعتهم ليست فوق مستوى الشبهات....وبالتالي فعلى السادة معلقي المشانق للأعلامي الناجح عمرو اديب ان يراجعوا انفسهم و ان يحكموا عقلهم و منطقهم قبل ضميرهم و ساعتها سيتأكدوا ان الرجل لم يخطىء على الاطلاق و ان كل شيء وارد الحدوث في هذا الزمن و عليهم ان يطالبوا كباتن المنتخب الوطني ان يصبوا غضبهم على مطلقي الشائعات و ليس مروجيها فناقل الكفر ليس بكافر

28 comments:

  1. الحقيقة اهتمامي بالموضوع هو اهتمام المار مرور الكرام .. ورغم حبي للمنتخب لانه منتخب مصر الا انني يوم مباراة امريكا خرجت اعمل شوية طلبات
    وبعد الهوجة ما اشتغلت كان رايي زيك كدة تمام
    لحد ما شفت علي اليوتيوب الحلقة بتاعة عمرو اديب اللي علق فيها علي ما ورده من معلومات
    وفعلا كان اسلوبه متجاوز لحد الادب في التعليق علي موضوع
    دوره اعلامي نعم
    لكن مش دوره معاقب او مقوم للاعبين
    هو مش ابوهم ولا رئيسهم ولا ولا ولا
    ده بافتراض ان الكلام صحيح
    اما والكلام لم يثبت بعد
    فان اسلوبه متجاوز لحد الادب بمراحل
    وتلفظ بالفاظ عيب يقولها في تليفزيون قدام ناس من كل المستويات والاعمار
    ولو اني محبش اكرر كلام وحش كنت فكرتك ببعض الكلمات التي قالها في البرنامج
    لا
    انا مش معاك في البوست ده
    التعليق والنقد له حدود
    وحدوده الادب
    وهو للاسف تعدي هذه الحدود
    وعلي فكرة هو بنفسه قال كدة في الحلقة التانية اللي اعتذر فيها وقال انا قلت وتلفظت بالفاظ مكنش يجب اني اقولها
    يعني هو نفسه اعترف باغلط وبالتجاوزات اللي قالها
    ده رايي رغماني لا يهمني عمرو اديب ولا عندنا اوربيت ولا بتفرج علي كورة الا للمنتخب واحيانا
    يعني شهادتي مش مجروحة

    والسلام ختام

    ReplyDelete
  2. متفقة معاك يا أحمد و جداًُ
    الخطا الاكبر كان فى سكوتهم لما تناقلت بعض الصحف هذه الأتهامات
    و المفروض بأعتبارها بعثة محترمة يعنى يكون معاهم حد بيطلع يويما و بشكل دقيق على كل ما ينشر حولهم من كلام لما عرفوا بالعبط دا ..الحمقة دى مشفنهاش ليه منهم
    إين الكرامة و النخوة
    و لا هيا فقط على الأعلام فى مصر
    بينما هناك إحنا ضيوف و ميصحش نحرج الناس اللى مقعدينا فى بلدهم ؟؟
    مش عاوزين تحرجوا الدولة المضيفة ؟؟!!!
    على حساب سمعة مصر و كرامتكم ؟؟
    سمعة مصر لم تعنيهم فى شىء
    و لا رئيس الأتحاد و رئيس البعثة و السفيؤ تحرك قيد أنملة خااااااااالص
    لكن لما عمرو اديب تناول الخبر و قال كلمتين من حرقة دمه و دم 80 مليون
    فجاة كرامتهم نقحت عليهم و قرروا يعترضوا ؟!!
    و بعدين إيه شغل العيال دا ؟
    كابتن منتخب مصر يتقمص زى العيال و يقول مش لاعب ألا لما عمرو يعتذرلنا ؟
    إنت بتشتغل عند مصر و لا عند عمرو اديب
    أنا عرفت إحنا إتغلبنا ليه يا احمد
    اللعيبة دى تألقت عشان العالم يشوفهم و يجيلهم عروض
    لكن وقت الجد و تحت الضغط معرفوش يلعبوا
    طب الشطارة دى مطلعتش ليه فى ماتش الجزاير
    و لن افتح بوقى عن التشكيلة و حسن شحاتة عشان مفيش فايدة من الكلام
    الكل يبحث عن مجده الشخصى و لما نيجى نفتح بوقنا و نقول لعبتوا وحش
    كل واحد اخد ركن و يقول مخاصكوا
    حاجة بصراحة تعل
    عمرو اديب أخطأ فى عصيبته
    لكن مهنياً لم يخطىء ... و الناس دى كانت المفروض تبقى منضبطة و تقول إحنا زى الفل و دى أقاويل محض إفتراء
    هما بيغلشوا على خيابتهم
    إنما خلاص الواحد اداهم فرص كافية
    و قد أثبتوا فشلهم
    الناس دى عمرها ما هتورد على كاس العالم
    العشوائية هيا البطل المتصدر الموقف
    جاتهم القرف مالو البلد

    ReplyDelete
  3. الحقيقه مختلف معاك يا احمد في وجهة النظر دي تماماً , فالمهنيه هي أن تنقل الخبر إنما أن تتبنى الخبر وتصدق الخبر وتصدر حكماً بالإدانه وبأن الهزيمه كانت بسبب نجاسه لمجرد إنك متعصب أو دمك محروق فده الحقيقه يخلو من أي مهنيه ,

    ثانياً وبعد أن تبنيت صحة الخبر وبعد إن إستخدمت ألفاظ لا تليق إلا ببياع خضار في سوق العتبه كمان انت رافض تسمع رد اللاعبين ورافض تسمع دفاعهم عن نفسهم وقاعد تحرك رأسك يمنة ويسارا بشكل المستهزيء من كلامهم الغير مصدق , طب ليه ؟!! , أنا أدعوك يا احمد انك تتفرج تاني على الحلقه وانت هتتأكد إنه رافض يصدق إنهم أبرياء , طب ليه يا أخي ما على الأقل فيه شواهد على إنهم ناس كويسين وربنا أعلم بالأسرار والخفايا

    البيت بيتك اتناول الخبر برده على فكره شوف بقى الفرق بين ناس بتنقل الخبر صح وبتميل إلى نفي شائعه وبين واحد عاوز يعمل دوشه وخلاص عشان يبقى هو البطل وجاب التايهه

    إذا كان فيه مطبلاتيه في الموضوع يبقى عمرو أديب
    ومفيش علاقه بين خطأ البعثه وخطأه , ده خطأ وده خطأ مفيش داعي ندخل الموضوعين في بعض

    أخيراً , لما يكلم حسن شحاته والراجل من نرفزته وغيرته على شرفه ( ولا مش من حقه ) يقول يخرب بيوتكم إيه رد فعل أديب ؟
    يقول آدي الناس اللي بتصلي , إيه علاقة الصلاه هنا
    اليست هذه الجمله تستحق منا وقفه ؟

    أعذرني للإطاله
    وتحياتي

    ReplyDelete
  4. ومعلش يعنى عمرو اديب ما اكتفاش انه عرض الموضوع بحياد
    لا كان اسلوبه فظ وخالى من ادنى اصول الادب واللياقه
    وسخر سخريه شديده من المنتخب وحسن شحاته
    وده مش اسلوب اعلامى محترف
    اهم اصول الاعلام الحياد
    ولو انت شايف انه كان محايد تبقى بجد مشكله
    وبعدين ازاى يعنى نحكم على حد بالانحراف من غير دليل
    طب فين البينه
    الموضوع يخص سمعه ناس وشرفهم وبيوت ممكن تتهد بسبب تصرف اهوج من اعلامى
    شرف الناس وسمعتهم مش لعبه

    ReplyDelete
  5. انتهينا من اختيار الفائزين في مجالي الشعر والقصة القصيرة وذلك لعددنا الأول ولكن مازلنا نرحب بكل الأعمال لأن المسابقة دورية , من يريد أن تصل أعماله من مدّونته الى جمهور القراء فى مصر والوطن العربي , ارسل لنا أعمالك من قصة وشعر وخواطر الى البريد الألكتروني التالي
    arabicsabah@yahoo.com
    كما نرحب بمقالاتكم التي ستنشر فور ارسالها على جروب الجريدة وستصبح مفتوحة لمناقشتها بين القراء ... تابعونا على جروب الجريدة
    http://www.facebook.com/group.php?gid=78080770039
    انتظرونا قريباً في الاسواق
    تحياتي
    الصباح العربي

    ReplyDelete
  6. اول مرة يااحمد
    ميعجبنيش بوست ليك
    عمرو اديب مصرى
    كان مفروض
    ييقول يا جماعه
    اتنشر خبر بيقول كذا
    مش يبقا عامل زى الستات
    يلطم
    ويصوت
    ويهاجم ويشتهم
    هو ده بقه مستوى الاعلام بتاعتنا
    انتا بتدافع عن باطل للاسف

    ReplyDelete
  7. يعنى لما عمرو اديب يطلع يقولك الملعب كان فيه نجاسه
    ده اسلوب اعلامى محترم بينقل للناس اللى بيتنشر فى الجرايد ؟؟؟
    ما البرازيل كمان اتسرقوا مش حد قال ليه انهم كانوا جايبين فتيات ليل

    ReplyDelete
  8. اختلف معك يا صديقي
    هناك فرق بين النقد والتجريح
    وهو الخطأ الذي وقع فيه عمرو أديب

    ReplyDelete
  9. بص يا احمد
    انا سمعت من ناس كتير فى جنوب افريقيا ان عمرو هو اللى عرفهم بموضوع البنات
    وانههو اللى نشر الخبر وواضح ان الجريدة مش مسموعة اوى

    كمان عمرو نقل الاخبر وسلم بصحته واتكلم على اساس كده
    كمان مواضيع الشرف دى خطيرة ومش سهل ان اى حد يخوض فيها

    عمرو مندفع جدا وده اكتر عيب فيه
    وعلى طبيعته ودى اكتر ميزة فيه

    المشكلة ان عمرو فقد مصداقيته عند الناس خصوصا بمشاركته فى الحملات الاعلامية بتاعة الحكومة
    ونفاقه الزائد للريس والاسرة الحاكمة


    ورغم كده حضوره طاغى على اى ضيف واى مقدم معاه
    ويملك الى نسبة مشاهدة بين البرامج المنافسة له


    المهم يا احمد
    المشكلة اللى كانت عندى فى الريدر انتهت
    ونتمنى انك تنورنا على طول
    وتشارك معانا ديما
    تحياتى

    ReplyDelete
  10. المشكلة ان عمرو نسي انه اعلامي وتعامل مع الموقف كمتابع ومشجع للكوره بدون حياديه وبدأ يهاجم وينفعل وظهر هذا في حواره مع حسن شحاتهعلى التليفون الذي انتهى باغلاق حسن شحاته السكة في وشه
    لابد ان يتميز الاعلامي بالحياديه وان يتحكم في انفعالاته خاصة في خبر قد يضر بسمعة اشخاص لهم أسر وأطفال

    ReplyDelete
  11. طبعا انا معاك لان عمرو اديب عمل الي عليه وحتى هو اعتذر بعد كده وعادي يعني ليه الهجوم ده ماعرفش

    ReplyDelete
  12. الاعتراض كان على اسلوب عمرو اديب الذى لا يرقى لاسلوب حوار فى الشارع او عالقهوة والاحرى انه كان يخف شوية من الغرور والتناكة بتاعته....دة غير ان رايي من اسلوب عمرو وطريقته وكلامه ومواضيعه انه هو زعيم المطبلاتية

    بجد احيانا يشعرنى بالغثيان

    ReplyDelete
  13. Heyyy my lovely frind
    موضوعك جميل جدا وعقلانى وفعلا عمرو اديب نقل الخبر واللى انكتب بس انا اتفرجت على الحلقة واسلوبة كان بجد مش متحضر ولا كويس
    محدش يقدر يغلطة فى انه نقل الخبر بس نغلطة فى الاسلوب والكلام اللى قالة على التليفزيون
    انا معاك فى ان ناقل الكفر ليس بكافر
    تحياتى صديقى

    ReplyDelete
  14. kochia:
    الكلام دة احنا بنقوله علشان الموضوع طلع فشنك
    انما لو كان ثبت عليهم كان حلال فيهم كل اللي اتقال و اكتر كماااااان
    تحياتي

    ReplyDelete
  15. فاتيما:
    لا سمعة مصر و لا سمعة ولادها تهم احد
    اذا كانت سمعة مصر لم تهم اصلا لاعبي المنتخب و امريكا بتديهم دش ماء بارد
    لا حول و لا قوة الا بالله

    ReplyDelete
  16. محمد فوزي:
    طول عمر عمرو اديب اسلوبه ساخر يصل في بعض الاحيان لدرجة الاستفزاز
    فأذا تزامنت و تلازمت السخرية مع الضيق من نتائج و اداء المنتخب,ظهرت الحلقة كما هي
    تحياتي

    ReplyDelete
  17. nody:
    الموضوع مالوش علاقة بمدى صحة القضية من عدمها
    الموضوع ان عمرو اديب كان متضايق زينا جميعا من اداء المنتخب المخزي و المحزن امام امريكا
    و بأداء مثل هذا كان من الممكن تصديق اي اشاعة او اي خبر سلبي عن المنتخب
    اسلوبه كان مستفز لأن اداؤهم في الملعب كان اكثر استفزازا
    تحياااتي

    ReplyDelete
  18. جريدة الصباح العربي:
    شكرا على الدعوة و التنويه

    ReplyDelete
  19. البنت المشمشية حلوة بس شقية:
    طبعا اختلاف الرأي لا يفسد للود قضية
    لكن مستوى الاعبين في مباراة امريكا كان غاية في الاسف فعلا
    عمري ما شفت فريق كان يكفيه الهزيمه بهدفين لكي يصل الى قبل نهائي كأس القارات فينهزم بالثلاثة
    حاجة ولا في الخيال بجد
    عمرو اديب كان متضايق و متنرفز زينا كلنا و تزامن دة مع ما نشرته الجريدة الجنوب افريقية فكانت المشكلة و كانت هذه الحلقة
    تحياتي و احتراماتي

    ReplyDelete
  20. desert cat:
    بداية فلقد ثبتت براءة لاعبي المنتخب الحمد لله
    اما حلقة عمرو اديب و اسلوبه حلالها فهو قد عبر عن الغضب العارب الذي انتاب المصريين جميعا ليلتها
    فعندما يكون مطلوبا ان تنهزم بهدفين فقط لتصل الى المربع الذهبي فتنهزم بالثلاثة
    يبقى اكيد في حاجة غلط

    ReplyDelete
  21. محمد مفيد:
    عمرو اديب له اسلوبه الساخر المميز له....فاذا امتزج هذا الاسلوب الساخر مع الحزن على حال المنتخب مع ما نشرته الجريدة الجنوب افريقية
    جاءت النتيجة كما شاهدنا
    تحياااتي

    ReplyDelete
  22. د/عرفة:
    الف شكر يا باشا على الاهتمام
    و الى الامام دائما ان شاء الله

    ReplyDelete
  23. ياسر حسين:
    حيادية.......؟!!!!!
    لما يبقى يكفيك الهزيمة بهدفين لتصل لنصف نهائي كأس القارات فتنهزم ب 3 اهداف
    يبقى دة اسمه ايه؟؟؟؟
    دي حاجة محتاجة لوح ثلج بدل الاعصاب

    ReplyDelete
  24. حاسوباتية:
    الموضوع تصفية حسابات ليس اكثر
    تحياتي

    ReplyDelete
  25. enjy:
    حقك تماما انك تتفقى او تختلفي مع عمرو اديب كأعلامي
    و لكن لابد من الاعتراف بحقه في كشف الحقيقة و شكره على عدم التعتيم الاعلامي
    تحياتي

    ReplyDelete
  26. hossam:
    اهلا بك يا حسام.....منور المدونة في كل وقت
    تحياتي

    ReplyDelete
  27. كالعادة اتفق معاك في وجهة النظر

    عموما انا مش من محبي عمرو أديب
    مش بحب طريقته في التقديم
    ع الرغم من انه بيتناول موضوعات هامة
    بس فعلا ف موضوع لاعبي الكرة انا مش شايف انه غلط ف حاجة
    و لا كان يستحق الهجوم اللي حصل عليه
    لا من اللاعبين الملايكة و لا من مشجعي الكورة


    و بعدين غالباً ما بيكون لاعبي الكورة مستواهم الثقافي و الفكري معدوم
    انا مش متابع كرة كويس و لا اعرفهم عن قرب
    بس ده بيبان لما تلاقي حد منهم بيتكلم في لقاء له


    و بعدين زي ما انت قلت
    كل فئة من المجتمع فيهم الصالح و الطالح

    يلا هي دي مصر يا احمد

    ReplyDelete
  28. ان جاكم فاسق بنبأ فتبينوا لعلكم تصيبوا قوما بجهاله

    ReplyDelete

نرحب بالرأي و الرأي الأخر

fb comments

wibiya widget

LinkWithin

Related Posts with Thumbnails