Monday, 30 April 2007

طموح ولا طمع؟

why all of us want the maximum?
ليه كلنا كلنا عايزين اقصى استفادة؟
ليه كلنا عايزين الآخر؟
على فكرة دة مش نقد لحد بس دي حاجة انا لاحظتها فينا كلنا....بلاش كلنا ممكن نقول في معظمنا
ليه كل حاجة لازم نجيب اخرها او بالبلدي نحلبها...مابنتعاملش مع الدنيا والاشياء بمنطلق دة بيكفيني..او انا محتاج كدة بس او دة كدة كفاية عليا..او منطلق انا راضي ومبسوط كدة ومش محتاج اكتر.
ودي على فكرة مالهاش دعوة بالطموح يعني مش معنى ان انا مكتفي بحاجة معينة ومبسوط بيها ان انا بلا طموح..ابدا بالعكس انا ممكن طموحي ينعكس في الللي ملكي اني اكبره وانميه بدل مااسيبه وابص لحاجة مش في ايدي بس انا شايفها افضل من اللي معايا
تعالوا نروح للمجتمع ونتأمل
واحد عنده محل مطعم في حتة شعبية ومعروف جدا ومش ملاحق ع الشغل والزحمة اللي عليه....واحد زي دة لو تسأله انت نفسك في ايه؟
تلاقيه نفسه يفتح في المهندسين ولا الزمالك وبدل مابياكل عنده العمال والموظفين تلاقي نفسه يتعامل مع الوزراء والفنانين ورجال الاعمال
على الرغم ان دخله كويس جدا ومش نفسه في اي حاجة الا لما بتتحقق وامتلك البيت والعربية ودخل اولاده تعليم خاص وراقي
طيب ليه انت مش راضي عن وضعك؟ايه اللي هيحققه ليك البهوات والبشوات اكتر من اللي حققه ليك العمال والغلابة؟

**************************************************

مطرب مشهور الناس بيستنوا شرايطه تنزل...حفلاته بتحقق نجاحات خرافية...البنات بيغمى عليهم لما يشوفوه...اظن مفيش نجاح اكتر من كدة..ربنا مديك من وسع
فجأة طلبت معاه انه يمثل.....ليـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه؟
ايه اللي هيضيفوا التمثيل ليك؟ليه مصمم تخش مجال مش بتاعك؟مجال مش انت السوبرستار فيه؟طموح؟مش ممكن...طيب ماتركز طموحك في الغناء اللي انت فيه نجم واستاذ
لانه

عايز الاستفادة القصوى...بيدور على الماكسيمم
******************************************************

ملحن معروف وبيلحن لاكبر مطربين في البلد وراجل باشا في مجاله اللي هو مجال التلحين....قرر انه يغني
طب ليــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه؟
ايه الفكرة انك تبقى مطرب على الرغم من انك ملحن كبير والمطربين هم اللي بيجولك لحد عندك والحانك ليها رونقها وجمالها وليك لمساتك
ليه تدخل سكة مش بتاعتك؟
هيقول برضة طموح....والله العظيم الطموح دة مظلوم في الحكاية دي ...دة مش طموح دة طمع وسبحان الله الكلمتين فعلا قريبين من بعض
ومذيعة عايزة تبقى ممثلة...وممثلة عايزة تغني....ومطربة عايزة ترقص....وراقصة نفسها تمثل....ومنولوجست عايز يغني....والدنيا بقت بزرميـــــــــــــــــــــــــــــط
طب واشمعنى احنا....احنا كمان عايزين نعمل زيهم
انا صيدلي هبقى محامي....والمحامي عايز يبقى تمرجي...والتمرجي نفسه يكون ضابط......الخ
هو المجتمع بايظ كدة ليه؟هو محدش عاجبه حاله ليه كدة؟
هو الناس عايزة ايه بالضبط

Thursday, 26 April 2007

صعب دة.....؟



كل واحد في الدنيا دي بيشوف في نفسه ملك
كل واحد بيحس ان لو كل الناس زيه كدة كانت الحياة بقت فعلا جميلة
انا واحد من الناس دول....واحد بيشوفوا انهم مثاليين بس للامانة انا بشوف في نفسي عيوب بس بحس انها عيوب محتملة....يعني عيوب يمكن التغاضي عنها...انما في المجمل بحس ان انا بني ادم كويس...مش مؤذي...مفيش عندي خصلة بشعة ممكن تنفر الناس مني
بحس ان انا مش كداب..ومعنى مش كداب يعني مش محترف كذب مش بستلذ بالكذب...اكيد بكذب احيانا بس برضة مش هواية عندي
بحس كمان ان انا مش بخيل...بصرف كويس على نفسي...لما بقعد مع حد ممكن اعزمهم
كمان انا مش فشار...مش غاوي اتكلم عن حاجات محصلتش او ابالغ قدام الناس في امكانياتي وقدراتي
مش لاقي مشكلة او خصلة بتؤذي الناس اللي بتعامل معاهم او تضرهم
ممكن اكون عصبي شوية بس برضة ارجع واقول انها عصبية مش مفرطة....عصبية مش عنيفة...ممكن تكون عصبية شديدة بس لحظية وبتخلص في 5 دقايق
مش عارف انا لما بقول كدة بكون انسان طبيعي...ولا دي حالة تضخم في الذات؟!!!! بس اللي انا عارفه كويس قوي علشان محدش يفهمني غلط اني مش ملاك بجناحين ماشي ع الارض اكيد ليا اخطائي بس ارجع واقول ان انا اقصد اني معنديش اخطاء بشعة
طيب ايه المشكلة؟!!!
المشكلة في الناس اللي انا بتعامل معاهم.....المشكلة اني بتعامل بشكل مثالي مع الناس بس للأسف المعاملة في اغلب الاحيان مابتكونش بالمثل
بمعنى:
بحب جدا الالتزام بالمواعيد واحب اروح الميعاد في ميعاده انما طبعا اغلب الناس مش كدة ودة بيضايقني فعلا لان بحس ان دة عدم تقدير على الرغم ان في احيان كتير مابيكونش عدم تقدير ولا حاجة انما هي طبيعة شخصيات.
مابحبش حد يخدعني ابدا واحب الناس يعاملوني زي مابعاملهم يعني اللي اخليه مستودع اسراري احب رضة انه يعاملني على هذا الاساس مش معقوا اني اكون بحكي لك اسراري الشخصية وانت بقى الشخص الحويط اللي مابتحبش تحكي اسرارك لحد
في اللحظة دي بحس ان انا حمار على طول
موتي وسمي اللي يستذكى عليا...اللي يستهين بذكائي ويعتقد انه اذكى مني....ممكن تكون اذكى مني ولكن قمة الغباء انك ماتحترمش قدراتي او قدرات اي حد قدامك
دة حتى لو اللي قدامك دة غبي او قدراته محدودة...قمة الذكاء انك ماتعتمدش على كدة وتحترمه
الخلاصة
اني بحب اعامل الناس اللي حواليا زي الكتاب مابيقول الصديق يحترم الصداقة والقريب يحترم القرابة وكل واحد يلتزم باخلاق وابجديات العلاقة
والله ساعتها الحياة هتكون اجمل واجمل
انما سؤال بصراحة وبدون مجاملة:
انا اللي صح لما بكون عايز الحياة تكون جميلة والناس شريفة في تعاملاتها؟ولا دي مثالية زيادة ومفيش الكلام دة؟
انا عايش في عالم خيالي؟ولا اللي بطلبه دة سهل وممكن يتحقق ان كل واحد يتعامل كويس وبمثالية مع اللي حواليه
هل صعب قوي ان احنا نلتزم بالمواعيد ومانكدبش على بعض ومانخفش من بعض ونتعامل مع بعض كما يجب ان يكون؟
صعب دة؟

Monday, 23 April 2007

حرية أه.....الا في كدة

موضوع حرية الرأي والتعبير دة موضوع خطير جدا واللعب بيه برضة كتير جدا جدا.
بتوع الحكومة بيلعبوا بيه على حسب الرأي دة كان ايه...بمعنى انه لو كان مع النظام يبقى احنا مع دعاة حرية الرأي والتعبير..انما لو كان بيمس خطوط حمراء في السلطة من وجهة نظرهم طبعا يبقى طبعا مفيش لا حرية رأي ولا يحزنون ولتذهب حرية الرأي للجحيم
السؤال هنا:
موضوع حرية الرأي والتعبير دة موضوع مطلق؟!!يعني مع حرية الرأي على طول الخط ايا كان الرأي دة ايه؟ وبيتكلم عن ايه وبيمس ايه؟!!!
انا بطرح السؤال دة النهاردة بمناسبة حادثة الصيدلي المصري في السعودية...واللي مايعرفش قصة الحادثة دي اوضح له ببساطة:
في احد مساجد مدينة عرعر بالسعودية...فوجىء المصلين بوجود مصحف شريف في احد دورات المياه الخاصة بالمسجد ملطخ بفضلات
الموقف دة تكرر اكثر من مرة مما دعى المصلين لابلاغ الشرطة اللي راقبت الحمامات الملحقة بالمسجد ...واخيرا تم القبض على الفاعل وهو صيدلي مصري بعرعر اعترف بارتكابه تدنيس المصحف الشريف بفضلاته.
الموقف دة ادى الى اصابة احد كبار السن وهو سعودي الجنسية بسكتة قلبية
الراجل لم يحتمل الصدمة ان ممكن مسلم يعمل كدة في كتاب الله
المهم ان الصيدلي دة قعدوا يجيبوه يمين شمال انه يطلع مجنون وغير مسئول عن تصرفاته وبالتالي يفرجوا عنه ويادار مادخلك شر....الا انه صمم على اقواله وانه مسئول عن تصرفاته وافعاله
قمة الفجر بقى من الصيدلي دة انه في السجن كان بيرمي اللبن الحليب في دورات المياه...بيدلق اللبن في الحمام!!!!!!!!!
طول عمري بكره تصرفات السعوديين وافعالهم مع المصريين....الا المرة دي انا معاهم على طول الخط
بني ادم مجنون زي دة....بيعمل كدة في كتاب ربنا ومصمم انه مسئول عن افعاله يعني بيعند كمان والناس عمالين يجيبوا فيه يمين وشمال بلا فايدة...واخيرا سيتم الحكم عليه بالاعدام
طبعا لازم يتعدم ومش مرة واحدة لا 100 مرة....يااخي دة انت دتى لو كافر خليك كافر بأدب من غير ما تقل ادبك وتعمل العمايل القذرة دي
المصيبة بقى واللي خلاني اكتب هو ان منظمات حقوق الانسان بتطالب بانقاذ الراجل دة وبتطالب بالتدخل لانقاذه من حكم الاعدام بدعوى حرية الرأي والفكر والتعبير
ياسلاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااام
الحقيقة لو اتكلمت هغلط وهبقى قليل الأدب.....يا سادة حرية التعبير والرأي على راسنا من فوق ولابد منها ولكن دة لما بنكون بنتكلم على سياسة فن ادب كل حاجة...انما حاجة بتخص ربنا واهانة الدين الاسلامي والمقدسات الاسلامية اهانة بشعة زي دي..وتقوللي حرية رأي وتعبير؟!!!!
لاحول ولا قوة الا بالله

Wednesday, 18 April 2007

سيما اونطة...هاتوا فلوسنا

حبيت اكتب موضوع خفيف كدة يفك حالة الاحباط اللي معظمنا بيمر بيها
وأنا قاعد كدة مع نفسي بعد يوم شغل غتت وغلس كالعادة.....وقاعد كدة (مستكنيص) كدة ومش في دماغي وعمال اسمع اغاني على نجوم اف ام...اذاعتي المفضلة على الرغم من بعض التحفظات عليها (نبقى نعمل لها موضوع لوحدها) قعدت كدة افكر في السينما المصرية....اه والله..وياريت محدش يقول اشمعنى كدة؟!!ولا اسئلة من نوعية ودة من ايه دة لا مؤاخذة ؟!!!والحاجات دي
اه....انا كائن سينمائي وليا قفشاتي السينمائية اللي محدش بيفتكرها من الافلام غيري او الاخوة السينمائيين امثالي كدة
بس وانا قاعد كدة اكتشفت اننا كان بينضحك علينا لاوؤاخذة...واننا كنا ولازلنا بنتفرج على افلام اقل ما يقال عليها انها بتتقدم لناس عندهم قصور في التفكير....من زماااااااااااان من ايام حسين صدقي وافلام انتصار الشباب والعزيمة والاسامي الكبيرة دي لحد دلوقتي وافلام زي بيتزا بيتزا وافريكانو والاسامي الكبيرة دي برضة

ملحوظة:



تخيلوا ان فيلم افريكانو دة اتعرض بنفس الاسم كدة على يوسف وهبي او حسين صدقي....كان ممكن يعمل ايه؟!!!ماعلينا
تعالوا كدة نستعرض شوية من اللي كان بيحصل فينا عبر التاريخ السينمائي علشان تعرفوا اننا لينا الجنة اننا مستحملين افلامهم اللي بيحبوا يحقنونا بيها دي
**********************************

مش عارف ليه في افلام زمان مفيش ليل....اه والله يعني المفروض مثلا ان المشهد دة بيتصور بالليل وان الجريمة مثلا بتتم الفجر وتفاجأ في المشهد ان السماء منورة وكمان في شمس وفي ضلة في المشهد.
الله....هو مش المشهد دة ليلي...طب ايه موضوع الشمس والسما والحاجات دي؟!!!!!!طب لاحظوها كدة في اي فيلم قديم لو مكنتوش واخدين بالكم لحد دلوقتي
المهم اني قلت يا واد طنش خاااااااااااااااااااالص
************************************


ليه برضة في افلام زمان لازم الفيلم ينتهي ببوسة ملتهبة جدا بين البطل والبطلة....حاجة غريبة جدا زي ما يكون دي ميثاق شرف فنانين زمان ومنتجين افلامهم اتفقوا عليه قبل ما يمثلوا الفيلم...والظاهر والله اعلم ان دي بقى كانت التوابل بتاعة الفيلم او (المناظر)بلغة الايام دي
راجعوا كدة الافلام العاطفية بتاعة الخمسينات والستينات هتلاقوا حوالي 80% من الافلام دي بينتهي ببوسة
قلت يا واد طنش خااااااااااالص
************************************


ليه كل ما بطل الفيلم يتخانق مع والدته او مراته تلاقيه المشهد اللي بعده على طول قاعد في كباريه وبيسكر وفي رقاصة بترقص قدامه....حسسونا ان كل شارع في مصر كان فيه كباريه علشان الناس اللي متخانقة مع اهلها.....حاجة غريبة جدا
والغريب كمان ان الراجل وصل على فقرة الرقاصة..على الرغم ان ممكن الكباريه تكون فيه فقرات غنائية مش شرط طول الليلة رقص
الغريب بقى كمان ان في 50%من المشاهد دي البطل بيموت وهو مروح بيتهم في حادثة عربية....صدفة برضة غريبة
بس عادي برضة قلت ياواد طنش خاااااااالص
************************************




ليه دايما في مشاهد وفاة البطل او البطلة بتلاقي الدنيا بتمطر بغزاااارة والزجاج بتاع الاوضة متغرق من برة...حاجة برضة كانت غريبة جدا تحس ان السماء بتشارك ابطال الفيلم حزنهم على وفاة البطلة
واللي اعرفه عن الجو في مصر على مدار التاريخ يعني انه نادرا مابتحصل امطار بالغزارة دي...انما السادة صناع افلامنا قرروا ان كل ليالينا تكون ممطرة وبغزارة...عادي بقى
*************************************
كمان مشهد ان واحدة تسيب طفل رضيع على باب جامع...دايما الدنيا بتكون بتمطر في الموقف دة
صدفة لطيفة برضة خالص
*************************************
طبعا مشاهد ان البطل ييجي في الوقت اللي البطلة راكبة تاكسي وبيغادر الشارع في الوقت اللي الراجل داخل من الناحية التانية من الشارع بعربيته...اتكررت كتير قوي برضة لحد ماالواحد اتعقد من التاكسيات بسبب المشهد دة
*************************************
رجل البوليس الشهم النبيل اللي بيظهر في اخر الفيلم يضرب طلقتين في الهوا فالحرامية يسلموا نفسهم وقتي....حاجة برضة اكلاشيه في كل افلام زمان...نفسي اشوف الكلام دة في الواقع
*************************************
فكرة الخير انه لازم ينتصر في النهاية دي برضة حاجة اساسية في افلامنا الابيض والاسود...يقعد يحرق دمك ساعة ونص وييجي الفيلم يتفك عقدته في 3 دقايق...المفروض بقى ان دة يبسطك الا انه بيكرهك في نفسك انك اتفرجت على فيلم زي دة
*************************************
افلام السينما المصرية بقى فيها حاجة غريبة جدا...وهي ان الغناء متلازم في جميع الافلام تقريبا...البطل يفرح يغني...يزعل يغني..حاجة في منتهى الغرابة..والغريب كمان انك تلاقي البطل او البطلة ماشي في صحرا مثلا وقرر يغني تقوم تسمع صوت اوركسترا مصاحبة للغنا بتاعه...طب جت منين الاصوات دي!!!!!!
انا مرة وانا راكب العربية قلت اغني يمكن اسمع موسيقى مصاحبة للغناء بتاعي زي الافلام كدة...محصلش
*************************************
افلامنا بقى كمان فيها حاجة تفقع المرارة بصراحة...وهي ان البطل بيتحول من شحات لا يملك قوت يومه لملياردير في 5 دقايق من احداث الفيلم...والله حاجة تنقط
فجأة اشتغل في المخدرات ومن عملية واحدة معدش عارف يودي الفلوس فين يا حرام
ماكنش حد غلب يا اخوانا
************************************
سينمتنا المصرية مليانة حاجات مضحكة جدا....بس كفاية كدة معنتش قادر
اللي فات دة والله هو اللي يتقال عليه شر البلية ما يضحك

Sunday, 15 April 2007

مصر والكاميرون........علي سلامة


طبعا كلنا عارفين ان جريدة الدستور(للناس اللي غاويين قراية بقى وكدة)بقت بتطلع يوميا...والأربعاء بقى العدد الأسبوعي
مش دة موضوعنا
موضوعي عن شاعر بيكتب في الصفحة الرابعة من الدستور اليومي اسمه (علي سلامة).....الراجل دة ياجماعة بيكتب شعر تحفة
التحفنة اللي في الشعر دة مش لأنه كلام مجعلص ولا حاجة من حاجات العشق والحب والحاجات دي....الراجل دة بيكتب شعر سياسي امتع ما يكون وبأسلوب السهل الممتنع
كلمات من بتاعتنا من اللي انا وانت بنقولها كل يوم...الراجل دة بقى بيطلع من الكلام دة شعر انا شخصية احترت اسميه ايه؟
هل هو شعر مبهج.....أه.......ممكن يكون شعر تراجيدي.....فعلا.....هو شعر سياسي....اكيد....شعر عامي....منتهى العامية
انا عن نفسي مش مهتم بالشعر خالص...وماليش فيه على الاطلاق...انما (علي سلامة)دة لازم اقراله الشعر بتاعه كل يوم في الدستور.
النهاردة كتب حاجة اسمها....مصر والكاميرون
طبعا اسمها غريب جدا قلت لازم اجيبها لكم علشان اللي مابيقراش الدستور يعرف الراجل المبدع دة واسلوبه الغريب:
بقول لهم
مين اللي بيعيط بحرقة دة؟
قالوا لي
مواطن اتصور وهو بينضرب
قلت لهم
ومين الأمور اللي بيضحك دة؟
قالوا لي
دة واحد عمل شوية كوارث وهرب
قلت لهم
والدنيا عتمة هناك كدة ليه؟
قالوا لي
دي حتة جديدة بتتخرب
قلت لهم
ومين الحاوي اللي بيتكلم دة؟
قالوا لي دة الوضع بيتقلب
وايه الهيصة اللي في الساحل الشمالي دي؟
قالوا لي
دي البقرة بتتحلب
قلت لهم وانتوا قلقلين كدة ليه؟
قالوا لي اصل بنلاعب الكاميرون
وخايفين نتغلب
ايه رأيكم......شعر بيقول كلام كتير قوي بكلمات بسيطة قوي

شاعر عظيم فعلا

Thursday, 12 April 2007

ارحمونا من دعايتكم





مش كفاية ان الدنيا كلها ملوثة من حولنا
مش كفاية خالص كمية التراب اللي في الجو واللي خانقة الناس كلها
مش كفاية السحابة السودا اللي بقى ليها موسم كل سنة بتزدهر فيه عيادات اطباء الصدر
مش كفاية خالص الزحام الرهيب والعادم اللي بيطلع من عربيات معظمها غير صالح للاستخدام في القرن 21
مش كفاية المطبات والحفر اللي في الشوارع واللي بتحول اغلى عربية لخردة في خلال سنوات معدودة
مش كفاية ابدا التلوث السمعي والعربيات اللي تقريبا حاطة ميكروفونات في الكاسيت بتاعها
كل دة مش كفاية ابدا...........
السادة مرشحي انتخابات مجلس الشورى قرروا يزيدوا التلوث اللي احنا فيه بكمية رهيــــــــــــــــــــــبة من اليفط القماش والملصقات في كل حتة وكل مكان
الجديد بقى واللي باين في الصور ان بعضهم قرر يستغل اللوحات الارشادية اللي بتدل على القرى والمدن وكمان علامات المرور وصعب عليه انها تفضل كدة من غير استغلال
فقرر انه يحط دعايته الانتخابية عليها علشان تطمس تماما معالمها....مش مهم ان المنظر يكون مشوه ولا مهم ان اليافطة تفقد الهدف من وجودها على اساس انها تم طمس معالمها تماما
انما المهم عنده انه يعلق ورقتين او 3 عليها
عقله المريض صور له ان الناس بقى هتاخد بالها من الكام صورة اللي حاططهم وبالتالي هتشد انتباهم وينتخبوه.....ساااااااذج
والله انا متأكد ان احنا لو في دولة عندها 4/1 قدر احترام لحقوق مواطنيها كان يتم استبعاد المرشح اللي معلق دعايته بالشكل دة فورا
اذا كان وهو بره المجلس وبيعمل كدة.....اومال لو لا قدر الله نجح هيحصل ايه؟
على حد علمي ان في حاجة عندنا اسمها وزارة البيئة.....مش التلوث والمنظر القميء دة بيعتبر تحت نطاق تخصصها وشغلها ولا انا غلطان؟
السادة مرشحي الشورى:
حرام عليكم المشرحة مش ناقصة قتلى....كفاية قوي اليفط والملصقات اللي بتفضل في الشوارع بعد كل انتخابات...العملية مش ناقصة
الغريب بقى ان ولا محافظين ولا مجالس محلية ولا مجالس مدينة ولا اي حاجة واخدة بالها من الحكاية دي
كان الله في عونهم....مشاغلهم كتير قوي

Monday, 9 April 2007

ايام ما قبل الموبايل


يوم مشحون من الشغل...مكالمات تليفونية لا تنقطع...كل 5 دقايق الموبايل يرن واسئلة واستفسارات وجو متوتر والدنيا كلها اجازة الا شركتنا المصونة اللي قررت اننا نشتغل النهاردة
طلبت النهاردة معاهم شغل.....وياريته كان يوم عادي فعلا كان مش طبيعي...شد عصبي وتوترات والموبايل اصبح صوته سخيف ورنته فعلا بقت صداع....شوية ع العصر كدة الدنيا هديت وقعدت بقى استرخي بعد معركة حربية طاحنة وقعدت الهث واكني لسة مخلص ماتش كورة,بضرب بعيني كدة لمحت الموبايل بتاعي...وهنا سرحت واسترجعت ذكرياتي مع الموبايل:
بدايتي مع الموبايل كانت في منتصف 1999وبالتحديد وانا في سنة تانية كلية صيدلة ايام ما كانت فودافون اسمها (كليك) فاكرين الايام دي؟!!! اهو ساعتها خط الموبايل كان ب 1200 جنيه...تخيلوا يا جدعان كان ب 1200 ودلوقتي واحنا في 2007 خط الموبايل ببلاش....ببلاااااااااااااااااااااش.....مش يبقى ليا حق اتقهر
دة دلوقتي ناقص الواحد يشتري شوكولاته كادبوري يلاقي عليها خط موبايل....والناس اللي اشترت الخط ايام ماكان ب 1200 ولا ليهم اي ميزة ولا جايزة ولا تعويض ولا اي حاجة خالص حيث ان القانون بطبيعة الحال لا يحمي المغفلين او نقول في الحالة دي لا يحمي المستعجلين
فاكرين بقى قبل الايام بتاعت الموبايل دي ايام 98 و97 والسنين الظريفة اللي كانت في منتصف التسعينات دي..فاكرين الناس كانت بتتصل ببعضها ازاي؟!!!!
لما تحب تخرج مع حد من صحابك تتصل بيه ساعة العصاري كدة على تليفون البيت وتتفقوا هتروحوا فين النهاردة...لما تحب تكلم حبيبتك او البنت بتاعتك تستنوا لما البيت كله ينام وتقعدوا تكلموا بعض في التليفون بالليل وتحكوا لبعض ع اللي حصل طول اليوم...مانت مكلمتهاش طول اليوم بقى
لما حد يتصل بيك وانت عايز تزحلقه...تخلي اخوك او اختك يرد عليه ويقول له اصله مش موجود..التاني يرد عليه ويقول له لما يرجع خليه يكلمني.
ويا سلام لو انت غاوي غلاسة ومعاكسات في التليفون وطبعا ايامها ماكانش فيه (اظهار رقم الطالب) وكانت معاكسات التليفونات على ودنه
لما مديرك كان يعوزك يكلمك على تليفون البيت وانت ومزاجك بقى لو عايز ترد عليه ولا مش عايز
لما كانت الحياة لذيذة ولما تقرر ماتردش ع التليفون انت حر ماهو تليفون بيت بقى ومحدش هيقولك ماردتش ليه
فاكرين ايام ما قبل الموبايل لما كانت مفيش في الحياه حاجة اسمها (ميسد كول)ولا سمعنا عمرنا على حاجة اسمها(اس ام اس )ولا حد قال قبل كدة قال لك سمعني (الرينج تون)بتاعك... ولا كنا ايامها بنكع 100 او 200 جنيه ويمكن اكتر كل شهر ع الكروت
وتخيلوا كمان...ماكانش في ايامها محلات الاكسسوارات المنتشرة اليومين دول بفظاعة مش طبيعية...دة انا بشوف بين كل محل ومحل في محل
بجد فاكرين الايام دي؟!!!تخيلوا ان انا مش فاكرها...اه والله من كتر ما الموبايل دخل حياتنا وبقى جزء لا يتجزأ منها الواحد نسي ايام ما قبل الموبايل وبقى الزمن بيتأرخ بماقبل الموبايل وما بعد الموبايل
وانا سرحان مع نفسي كدة تخيلت يوم زي النهاردة كدة من غير موبايل....يا خبر ابيض دة كان هيبقى يوم جميل فعلا
بس بجد ورغم ان ساعات كتير بيبقى الواحد عايز يمسك الموبايل دة ويرميه او اضعف الايمان يقفله يوم ولا يومين...تلاقيه هي ساعة زمن واحدة وايده تاكله كدة على زرار الفتح وعايز تعرف مين اللي كلمك والموبايل مقفول...وقال ايه عايز تقفله يومين
دة انت تبقى بطل لو قدرت تستحمل ساعتين
عزيزي الموبايل:
بنحبك ومانقدرش نسغتنى عنك رغم انك في احيان كتير قوي بتكون غلس فعلا....بس واضح كدة ان احنا بنحب غلاستك

Thursday, 5 April 2007

الحمار المظلوم

الحمار المظلوم
كليب تحفة لقيته على يوتيوب
الكليب دة رغم صغره الا انه يهلك من الضحك وبيقول وراه كلام كبير قوي


تاج

التاج دة وصلني من ريم وكان عبارة عن السؤال دة:
تكلم عن هواية لما بتمارسها بتستغرق فيها تماماً وتنفصل عن عالم الواقع لفترة من الوقت أثناء ممارستها‘
السؤال دة الحقيقة صدمني.....مش لغرابته ولا حاجة ولكن لأنه خلاني اسأل نفسي نفس السؤال انا ايه هواياتي؟!!!!
تخيلوا لحد النهاردة بالليل او بالتحديد لحد 5 دقايق فاتوا مكنتش عارف انا ايه هواياتي....بس بعد ما قعدت مع نفسي كدة وفنطت افكاري زي ورق الكوتشينة اكتشفت ان انا بعمل حاجات كتير جدا بس ولا واحدة منها تقدري تقولي عليها انها هواية بالمعنى المفهوم
بمعنى ان مفيش حاجة معينة لما بكون زهقان لازم اعملها او لما بعملها بنسى الدنيا والناس والواقع.
اكتشفت فعلا ان انا معنديش حاجة كدة
زمان وانا لسه طالب كنت بحب المذاكرة وكانت بتيجي عليا ايام بحب قوي اقعد اذاكر واقسم المواد كدة واحط جداول للمذاكرة.....بس ماقدرش اقول انها كانت ساعتها هواية لأني كان في ايام برضة مابقاش طايق افتح كتاب او اقرأ كلمة وتخيلوا الكلام دة كان بيبقى في عز ما بيكون لازم اذاكر تلاقيني قفشت من المذاكرة
دلوقتي بقى بعمل حاجات كتيرة جدا بتاخد مني وقت بس مش عارف دي هوايات ولا ايه؟!!!!بس لو كانت هوايات تبقى هوايات غريبة جدا
اولا بحب قوي اقرأالجرايد الصبح الجرايد الصبح ليها طعم تاني خالص.....مابحبش افراها بالليل ولا العصر لازم تكون الصبح وطبعا مش اي جرايد.....المحترمة بس
كمان عندي هواية اني في اوقات الفراغ اخرج الف بالعربية بدون اي سبب الا الفرجة ع الناس والتجول في الشوارع بس برضة مش هواية لاني بزهق بسرعة
بحب برضة العب بلاي ستيشن بس برضة مش ممكن نقول عليها هواية لاني بزهق منها بسرعة وماليش تقل عليها قوي فين وفين لما نفسي تهفني عليها.
طبعا الكومبيوتر والنت اساسي في حياتي.....بس برضة مش بنسى الدنيا ولا حاجة وانا معاهم ممكن اتعامل مع حاجات تانية وانا ع النت ومابقعدش عليه كتير قوي بس مانكرش ان ما ينفعش يعدي يوم من غير انترنت
ساعات برضة بحب الفسح والسفر بس لما بسافر بحب ارجع....ولما برجع بزهق
ربنا يسامحك يا ريم......تلاقيكي بتقولي ايه البني ادم عديم الهوايه دة؟!!! بس هي دي الحقيقة والله مش عارف انا حاجة غريبة ولا عادي بتحصل يعني
عموما انا عارف ان انا كائن ملول (كثير الملل يعني) واعتقد ان كائن ملول زيي كدة وهوايات ماتركبش مع بعضها
بس اديني عايش وبعمل حاجات كتير بحبها

Wednesday, 4 April 2007

أيه الإحباط اللي ماشي في البلد دة؟


احباااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااط

حاسس ان في حالة احباط ماشية في البلد
مش ببالغ والله بس بجد جرب كدة تبص في وشوش الناس في الشارع في شغلك في المواصلات حتى في محلات الأكل.....بحس ان الناس بتاكل وهي مش مبسوطة
الناس محبطة يا جماعة
الشباب يا اما عازب فتلاقيه محبط علشان مش متجوز ونفسه يتجوز ومش عارف طبعا في الزمان دة يتجوز, يا اما الشاب من دول متجوز اساسا وبرضة محبط علشان ماكنش عارف ان الجواز باشكل دة وتلاقي لسان حاله بيقول كنتي فين يا لأ لما قلت أه؟!!!!
ولو جاب اولاد تلاقيه محبط من المسئوليات اللي زادت في نفس الوقت اللي الفلوس ما بتزيدش خالص, ولو ماجابش اولاد بتلاقيه محبط برضه علشان نفسه يجيب ولي العهد بقى.
اما عن البنات المحبطة فحدث ولا حرج.....البنت يا اما عندها احباط علشان تمت 23 ولسة ماتجوزتش وماما وصاحباتها عمالين يدعوا لها لحد ماجالها توتر وفي نفس الوقت صاحبتها الأنتيم جالها عدلها وهي لسة.
يا اما عندها احباط بس علشان اتخطبت واتجوزت بدري بدري وحست انها اتخطفت قوام قوام وما لحقتش تعيش شبابها ومراهقتها واتلخمت وهي لسة في بداية العشرين في عيل واتنين.
الرجالة الكبار فوق الاربعين عندهم احباط من متطلبات الحياة اللي مابترحمش وخوف من المستقبل على عيالهم اللي بدأوا يكبروا وزادت متطلباتهم بشكل مخيف ومحبطين ازاي هيواجهوا الأعباء دي؟
الأمهات والسيدات كمان محبطين على عمرهم اللي ضاع في تربية العيال لحد ما كبروا ومعدش حد مهتم بيهم وكل واحد مشغول في دنيته ومحدش فاضي يشوف حد
الناس كلها محبطة....تحس ان الدنيا ريحتها احباط....طب اقولكم حاجة:
انا بقيت بحس ان القطط والكلاب الضالة في الشارع عندها احباط من الحياة.....تحس ان القطط معدتش بتفرق معاها...زمان القطة من دول كانت تجري لو شافتك مقرب منها...دلوقتي تلاقي القطة متنحة وواقفة كدة بتبص لك بعينيها الخضر دول ولا انت فارق معاها اساسا.....اهو دة برضة نوع من الاحباط.
انا كمان محبط والله..ويائس والدليل على كدة الهلوسة اللي انا عمال اهلوسها دي
عموما هختم الكلام العجيب دة بمقولة خالدة للفنان العظيم البعيد تماما عن الاحباط (ريكوو) وهو بيقول:
أنا جايلي يا ناس احباط.....كدة كدة من تحت الباط

Sunday, 1 April 2007

سينما نظيفة.......ولا........؟


(السينما النظيفة)

من المصطلحات القليلة اللي بلاقيها بتواجه اراء متناقضة جدا.
بلاقي ناس كتيرة قوي بتدافع عن مصطلح (السينما النظيفة) وفي نفس الوقت ناس بيلاقوا ان المصطلح دة بلا معنى وان المصطلح دة ضد معنى السينما وان مفيش حاجة اسمها (سينما نظيفة) و(سينما قذرة).
تعالوا نناقش الموضوع دة بهدوء وبدون تشنج او تحيز اي فرد لرأيه
نتكلم الاول عن الرافضين لمصطلح (السينما النظيفة) دي:
الناس دول بيقولوا ان مفيش حاجة اسمها سينما نظيفة وسينما متسخة السينما هي السينما......السينما مرآة المجتمع ومعنى كلمة سينما نظيفة هي ان المجتمع هيظهر في السينما دي بشكل نظيف ومثالي ودة طبعا مش موجود في الواقع.
وكمان مصطلح (السينما النظيفة) اذا كان المقصود بيه هي سينما خالية من المشاهد الساخنة والقبلات والاغراءات فدة برضة بيكون كلام فارغ..لأن الكلام دة حتى لو كنا بنرفض نشوفه فهو موجود في المجتمع شئنا ام ابينا واذا قلنا ان السينما هي تعرية لواقعنا ولمجتمعنا بكل ما فيه يبقى لازم السينما ما بتبين الاشياء الايجابية يبقى لازم كمان تورينا الجانب الاخر.
وبعدين هو المجتمع او حياتنا بشكل عام بتخلو من اي شيء غير نظيف....يعني لو افترضنا ان المقصود بعدم النظافة في السينما هي مشاهد الجنس مثلا.......هل مجتمعنا مجتمع من الملائكة؟!!مفيهوش جنس؟مفيهوش اغتصاب؟!مفيهوش معاكسات وتحرشات وشتايم؟!مفيهوش دعارة وتجار مخدرات؟!!!!
بما ان مجتمعنا فيه الكلام دة كله.يبقى من حقنا كمشاهدي ومتابعي للسينما ان دة يظهر لنا في الاعمال السينمائية المختلفة
وبعدين موضوع السينما النظيفة دي فيها نوع من الحجر على حرية الفكر والابداع وكمان فيها نوع من الحجر على فكر وثقافة المشاهدين اللي السينما النظيفة بتفترض انهم اطفال يجب الحفاظ عليهم من خدش حياءهم.
وكمان موضوع السينما النظيفة دي هتخلي في نوع من المحلية في ابداعاتنا السينمائية والفكرية على اساس ان كدة افلامنا هيكون فيها قصور وبالتالي هتفقد عنصر التنافسية اذا دخلت في مجال تنافس في اي مهرجان عالمي . على اساس ان العالم كله لا يعرف هذا النوع من السينما.
دة كان رأي الناس اللي ضد (السينما النظيفة) وهو رأي وجيه زي مانتم قريتم ولهم برضة مبررتهم واسانيدهم.
طيب ما تيجوا نشوف الناس النظيفة بتاعة السينما النظيفة رأيهم ايه:
الناس دول بقى بيشوفوا ان السينما النظيفة هي احسن حاجة اتعملت في الكام سنة اللي فاتت,شوفتوا ازاي العائلات رجعت تتفرج ع السينما؟!!شوفتوا ازاي الاب ممكن ياخد مراته وبناته ويدخلوا يتفرجوا على سينما عارفين كويس قوي انها مش هتخدش حياءهم؟!!!
لو بتهاجموا السينما النظيفة ارجعوا بالذاكرة الى السبعينات والثمانينات وحتى منتصف التسعينات من القرن الماضي وافتكروا افلام نادية الجندي ونبيلة عبيد ومن قبلهم ناهد شريف اللي كانت بتكون افلام تحتوي على مشاهد جنسية صريحة ومكتوب على المشاهد دي قصة لفيلم.
افتكروا كويس قوي كان مستوى الافلام عامل ازاي؟ افتكروا هل الناس كانت بتقبل انها تروح السينما خاصة الاسر؟!!!!
وبعدين ليه المشاهد الجنسية والخارجة تكون محشورة في الفيلم على الرغم من ان ماحدث داخل غرفة النوم يكون مفهوما من سياق الدراما بدون الدخول في تفصيلات خارجة ومالهاش اي سبب الا الإثارة وزيادة مبيعات الفيلم.
راجعوا كدة افلام زمان لما كنت بتفهم من الحوار او من خلال احداث الفيلم ان حصل حاجة بين البطل والبطلة ومن غير اي مشهد يثير المشاهدين او يخدش حياء المتفرجين.
شوفتوا لما السينما بدأت تتجه الى الكوميديا وبعدها هوجة الافلام الجادة الخالية من الإثارة....الذوق السينمائي العام بدأ يرقى بشكل كبير مع حدوث بعض الاستثناءات طبعا من خلال بعض الافلام التافهة؟!!!!
وبعدين مهرجانات ايه اللي انتوا بتتكلموا عنها؟!!يعني بمشاهد خليعة هنوصل للعالمية؟!!! إذا كان دة ريقنا للعالمية...فأهلا بالمحلية إذا كان طريقها هو المحافظة على الأخلاق العامة ومراعاة حياء الناس.
انتهى دفاع اصحاب (السينما النظيفة) وقبلهم الرافضين لها....ولم ينتهي الجدل الدائر حول الموضوع دة وعلى فكرة لا الرافضين للسينما النظيفة ناس منحلة عايزة تشوف مناظر في الأفلام ولا كمان المدافعين عن السينما النظيفة ناس تزمتة بذقون
انما هي مسألة مبدأ....مبدأ بيدافع عن حرية اي فرد انه يشوف الحقايق كاملة وانه يشوف الفيلم بكل تفاصيل الواقع, ومبدأ مضاد بيشوف ان السينما النظيفة رجعت العائلات للسينما ورجعت ثقة رب الأسرة انه يخللي اولاده وبناته يروحوا السينما ويتفرجوا على افلام بلا خجل ولا خوف.
انتم ايه رأيكم؟!!!! سينما نظيفة ولا سينما غير مصنفة التصنيفات دي(على اساس ان السينما سينما)

منتظر رأيكم

fb comments

wibiya widget

LinkWithin

Related Posts with Thumbnails