Sunday, 28 January 2007

نظرة طائر محلق على احداث العياط


طبعا معظمنا متابع الايام دي او حتى سمع عن الحادثة اللي حصلت في العياط مابين الاهالي والشرطة بعد ما اهالي القرية رفضوا تركيب محطة تقوية للتليفون المحمول في القرية بتاعتهم بداعي انها بتسبب السرطان حتما.

وطبعا اسفر عن الاشتباكات دي وفاة احد الاشخاص من اهل البلد واصابة عدد كبير بعضهم من الشرطة والبعض الآخر من الاهالي.

طبعا كلنا بننظر للموضوع دة من زاوية العنف الغير مبرر من الشرطة تجاه الأهالي وان ماكانش فيه داعي لاستخدام الذخيرة الحية والقنابل المسيلة للدموع وان العنف الغير مبرر والمفرط جدا دة كان بسبب ان الارض تخص احد كبار اللواءات بوزارة الداخلية كما ذكرت صحيفة صوت الأمة.

كل دة سليم ةجدا ومااختلفناش عليه انما ماتيجوا نبص للموضوع دة من زاوية تانية او نسميها نظرة طائر محلق على رأي عمرو اديب.

النظرة اللي من فوق دي بتفول ان برضة الفلاحين غلطانين....ايوة غلطانين وغلطهم كبير جدا لعدة اسباب بعضها قديم جدا وبيرجع للدماغ الفلاحي اللي لا يمكن تغييرها ولا بالطبل البلدي.

وخليني اقول لكم الفلاحين دول غلطانين ليه:

اولا مين اللي قال لهم ان محطات تقوية التليفون المحمول دي مسرطنة؟!!!!كل دي اشاعات بحتة ومفيش حد ابدا اثبت الكلام دة.

البلد مليانة محطات تقوية تليفونات محمولة ممكن تكون فوق العمارة اللي انت ساكن فيها او في العمارة اللي قدامها ومش شرط ابدا ان اي حد ساكن قريب من محطة تقوية محمول هيجيله والعياذ بالله سرطان.

ممكن حد يقول طيب ما فعلا السرطان انتشر بشدة في مصر وممكن يكون من المحمول؟

اقوله لا السرطان في مصر انتشر من المياه اللي بنشربها والاكل اللي مليان مبيدات والسجاير والشيشة اللي ماليه قهاوينا وشوارعنا.

يبقى كدة اشاعات واخوانا الفلاحين في مصر اول من يطلقوا الاشاعة واول من يصدقها برضة.

ثانيا: من امتى الفلاحين في مصر بيثوروا علشان اي حاجة؟دي اخر ثورة انا شفتها للفلاحين كانت في فيلم الارض وكانت بقيادة الفنان محمود المليجي وحتى دي كمان الحكومة اجهضتها في مهدها ونال جزاؤه الرادع نظير كدة.

ياما مرت بالفلاحين مصايب وقررارات تعسفية وظالمة وتعديات على اراضي زراعيه ومحدش فتح بقه ولا قال بم

جايين دلوقتي علشان محطة تقوية محمول تثوروا؟!!!!!دة انا اعتقد ان الشرطة دورت فيهم الضرب والرصاص من غيظها منهم.

ثالثا: الدماغ الفلاحي دماغ عنيدة جدا ومليانة مفاهيم غلط وكلها تخلف وجهل غير عادي ومهما تحاول توضح لهم الصح او فكرة معينة تلاقيهم غير مقتنعين بالمرة ودة في اغلب الاحيان بيخليك تفقد صوابك وتنفعا عليهم بشدة (بيجادلوا في الباطل)واعتقد ان دة اللي حصل في الواقعة دي وهي انهم نشفوا دماغهم بشكل مستفز وبشكل يصعب معاه التفاهم.

رابعا: الاخوة الفلاحين معودين الحكومة على السمع والطاعة وبدون مناقشة وكله مفابل حاجات بسيطة يعني لو عايز تنجح مرشح ما في الانتخابات يبقى ابني لهم جامع ارصف لهم طريق نور لهم سكة في الحالة دي عمرهم ما يخرجوا عن طوعك .

انما يحتجوا بقى ويعترضوا ويحدفوا الشرطة بالطوب دي حاجة ماتعودناش عليها من اخواتنا الفلاحين ابدا وهنا اعتقد كان السبب في الاشتباكات دي.

انا مش بدافع عن الشرطة خاصة ان اجهزة الامن في بلادنا عايزة الاتحاد الدولي للمحامين علشان يقدر يدافع عنها انا زي ما قلت كدة بأنظر للموضوع نظرة من فوق من خلال معرفتي بعدد من القرويين والفلاحين.

No comments:

Post a Comment

نرحب بالرأي و الرأي الأخر

fb comments

wibiya widget

LinkWithin

Related Posts with Thumbnails