Sunday, 21 January 2007

دة اخواتنا الليبيين كانوا بيهزروا معانا بس!!

طول اليوم النهاردة وانا عمال ابحث في النت في كل المواقع الكروية والرياضية المصرية والعربية على اخبار جديدة عن الاعتداء السافل اللي حصل لمنتخب مصر للكرة الخماسية في ليبيا الشقيقة سابقا.
والحقيقة انه لا حس ولا خبر كل الحكاية ان المواقع كلها ذكرت الخبر ان منتخب مصر للكرة الخماسية كان بيلعب في ليبيا امبارح وسط جو عدائي مش طبيعي وسط شتايم قذرة وسباب جماعي لمصر والمصريين من السادة الليبيين وزجاجات عمالة تتحدف على الملعب وتحكيم متحيز تحيز سافر وسافل لليبيين والشوط الاول انتهى بالتعادل ودة في مصلحة مصر.
وهنا كانت بداية الحرب المقدسة الليبية ضد المصريين والشعب المصري ازاي مصر تاخد البطولة منهم في ليبيا؟!!!!هم اتهبلوا ولا ايه مش ممكن دة يحصل لا يمكن ابدا .
وهاتك يا ضرب وشوم وقزيز وعصيان حديد وخشب وكل من في الملعب يضرب في المصريين من جمهور للاعبين لافراد الامن اللي بدل ما يحموا الناس اللي عمالة تنضرب دي لا دول كمان شاركوا في المهمة الوطنية المقدسة الاوهي حرمان المصريين الشحاتين المتسولين دول من انهم ياخدوا البطوله الرهيبة دي من ارض ليبيا الطيبة المباركة؟!!!!!!!
ايه العبث دة؟ ايه اللي بيحصل دة؟ اول ما سمعت الموضوع دة امبارح بالليل قلت بس الدنيا هتولع يا جماعة واكيد السادة المسئولين مش هيسكتوا وممكن توصل لقطع العلاقات الدبلوماسية مع الهمج دول وليه لا هم مش زمان قالوا ان كرامة العبد من كرامة سيده.
وطبعا بما ان شوية عبيد من عندنا اتبهدلوا واتهانوا وكانوا هيموتوا يبقى لازم السادة بتوعنا برضة مايسكتوش اكيد الدنيا هتقوم و مش هتقعد تاني.
بس الحقيقة لا حس ولا خبر يا معلمين ولا حياة لمن تنادي مفيش مواطن مسئول اتكلم كلمة واحدة لله في الموضوع دة ولا حتى شجبوا ولا نددوا ولا ادانوا ولا حاجة من كدة خالص.
بس اكيد برضة معذورين لازم يحافظوا على الاخوة والمودة وصلة الدم والقرابة اللي بتجمع الاخوة العرب من المحيط الى الخليج وبرضة السكوت من ذهب.
مش السكوت احسن برضة من لو كان طلع حد من المسئولين وقال ان دول جماعة وقلة مندسة من الجمهور الليبي لا تعبر باي حال من الاحوال عن جموع الشعب الليبي العظيم اللي بيكن لاخواته المصريين كل تقدير وود واحترام.
وبعدين افرض واحد من مسئولينا اتهوروا زي ماكنت انا عايزهم يتهوروا كدة وقالوا كلام كبير قوي في ساعة غضب هيعملوا ايه بقى لما الاخ العقيد يرجع المليون مصري اللي عنده هناك زحفا على الاقدام وهو الحقيقة قادر انه يعملها.
لا فعلا الحلم سيد الاخلاق ومعلش نستحمل برضة علشان اخواتنا اللي عندهم هناك ما يرجعوش بلدهم زحفا على الاقدام ويبقى موت وخراب ديار.
فعلا من لا يملك قوت يومه لا يملك قراره بيديه ولا حول ولا قوة الا بالله.

No comments:

Post a Comment

نرحب بالرأي و الرأي الأخر

fb comments

wibiya widget

LinkWithin

Related Posts with Thumbnails