Thursday, 4 January 2007

يفط التهنئة بالعيد

طبعا بمناسبة هوجة الاعياد اللي مصر بتمر بيها اليومين دول انتشرت وبكثرة لافتات التهاني بالعيد السعيد وراس السنة في كل شوارع مصر المحروسة وطبعا يفط التهاني دي انواع على حسب الشخص اللي بيهني بالعيد.
ففي طبعا يفط من السادة نواب البرلمان اللي طبعا كلنا عارفين هم نجحوا ازاي وبيهنوا السادة الضباط الكبار والسيد المحافظ والسيد مدير الامن والسادة القيادات واخر ناس بيتم تهنئتهم بالعيد السعيد هم الشعب الغلبان اللي المفروض نظريا انهم هم الي جابوا السادة النواب دول لكرسي البرلمان انما طبعا انتم عارفين ان دة نظريا بس وحتى السادة النواب الموقرين مش هاين عليهم انهم يهنوا الشعب يعني من باب المجاملة لا تلاقى الواحد من دول عامل 5 يفط 4 منهم لتهنئة ضباط امن الدولة وواحدة بس لتهنئة الشعب الكريم والغريب ان ظاهرة تهنئة السادة ضباط امن الدولة دي انتشرت بشكل غريب جدا يعني بدل ما النائب من دول يخطب ود الناس علشان يعيدوا انتخابه لا دة بيوجه الدعاية لضباط امن الدولة وبيجيب من الآخر ماهم عارفين كويس قوي هم نجحوا المرات اللي فاتت ازاي!!!!!
النوع التاني من اليفط خاص بالسادة المشتاقين اللي عايزين بقى ينزلوا انتخابات مجلس الشورى السنة دي ولازم بقى يعملوا دعاية انتخابية وطبعا لان الناس دي عايزة تنجح وماعندهاش وقت تضيعه مع الناخبين اللي لابيقدموا ولا بياخروا وجهوا الدعاية الانتخابية بتاعتهم تجاه السادة الضباط سواء كانوا ضباط مباحث او ضباط امن الدولة وهو كلها داخلية وليذهب الناخب المصري الى الجحيم وهو معقول الناس دول صدقوا ان ممكن صوتهم يعمل حاجة.
يفط العيد مهزلة فعلا ورغم مايبدو من ان الموضوع دة تافه ولا قيمة له الا ان ليه مدلول كبير جدا وفعلا كم اليفط اللي موجهة لتهنئة ضباط الشرطة دونا عن بقية طوائف الشعب بتقول ان الموضوع بقى ع المكشوف وعلى عينك يا تاجر وان البلد دي فيها حاجة غلط.
وعجبي

No comments:

Post a Comment

نرحب بالرأي و الرأي الأخر

fb comments

wibiya widget

LinkWithin

Related Posts with Thumbnails